تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

فيديو السؤال: ذكر أمثلة على مزايا الفحوصات الطبية قبل الزواج الأحياء

يعد الحصول على مشورة طبية عن إمكانية انتقال الأمراض التي أصيب بها الفرد إلى شريكه من مزايا الفحص الطبي قبل الزواج. ما المزايا الأخرى التي تقدمها الفحوصات الطبية قبل الزواج؟

٠٣:١٦

‏نسخة الفيديو النصية

يعد الحصول على مشورة طبية عن إمكانية انتقال الأمراض التي أصيب بها الفرد إلى شريكه من مزايا الفحص الطبي قبل الزواج. ما المزايا الأخرى التي تقدمها الفحوصات الطبية قبل الزواج؟ أ: اختيار صفات مثل لون عيني الطفل قبل ولادته. ب: الحد من احتمالية ولادة طفل بصحة جيدة. ج: تجنب الأعباء المالية والنفسية والاجتماعية التي ترافق رعاية الأطفال المصابين بأمراض وراثية. د: لا توجد إجابة صحيحة.

تجرى الفحوصات الطبية للكشف عن الأمراض المعدية والوراثية التي يمكن أن تنتقل من الوالدين إلى نسلهم. لنستعرض الخيارات لمعرفة الإجابة الصحيحة.

بالنسبة لخيار الإجابة أ، لا يمكننا اختيار صفات معينة مثل لون العينين قبل ولادة الطفل. ربما تكون لدينا التكنولوجيا اللازمة للقيام بذلك، لكن هذا لا يحدث بشكل عام لأسباب أخلاقية. إذن، الخيار أ ليس من مزايا الفحوصات الطبية قبل الزواج.

لنلق نظرة على خيار الإجابة ب الآن، ونصف كيف يمكن استخدام الفحوصات الطبية قبل الزواج للتنبؤ باحتمال ولادة طفل يتمتع بصحة جيدة. لنفترض أن لدينا جينًا نختصره بالحرف ‪T‬‏. لدينا أليلان. الأليل الوظيفي مشار إليه بحرف ‪T‬‏ كبيرًا، والأليل غير الوظيفي مشار إليه بحرف ‪t‬‏ صغيرًا.

من الممكن أن يكون لدينا ثلاثة أنماط جينية مختلفة كما هو موضح هنا. فوجود نسختين من حرف ‪t‬‏ الصغير يسبب المرض، في حين أن وجود نسخة واحدة من الحرف ‪T‬‏ الكبير لا يؤدي إلى الإصابة بالمرض. إذا كان لدى شخص نسخة واحدة من كلا الحرفين الكبير والصغير، فإنه ليس مصابًا بالمرض ولكنه حامل للأليل المسبب للمرض. عندما ينجب والدان متغايرا الزيجوت طفلًا، توجد احتمالية لإصابة الطفل بالمرض. يمكننا أن نرى ذلك هنا. بنسبة 25 بالمائة، سيرث الطفل كلا الأليلين المشار إليهما بحرف ‪t‬‏ صغيرًا، وسيصاب بهذا المرض.

إذن، عبر إجراء الفحوصات الطبية قبل الزواج يمكننا فحص الوالدين المحتملين لمعرفة إذا ما كانا حاملين للمرض أم لا. إذا كانا كذلك، فيمكنهما اختيار عدم الإنجاب. ومن ثم، من الممكن استخدام الفحوصات الطبية قبل الزواج للحد من احتمال ولادة طفل مصاب بمرض وراثي، وهو عكس ما ينص عليه الخيار ب. إذن، هذه الإجابة غير صحيحة.

من خلال الحد من احتمال إنجاب طفل مصاب باضطراب وراثي، يمكن للوالدين المحتملين تجنب الأعباء المالية والنفسية والاجتماعية التي تصاحب ذلك. إذن فالخيار الصحيح هو الخيار ج: تجنب الأعباء المالية والنفسية والاجتماعية التي ترافق رعاية الأطفال المصابين بأمراض وراثية.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.