ورقة تدريب الدرس: من آثار المخدرات اللغة العربية

في ورقة التدريب هذه، سوف نتدرَّب على تحليل نَصِّ «من آثار المُخدِّرات» في ضوء فَهْمِنا لمضمونه ونواتج التعلُّم.

س١:

«كَانَ زَوْجِي يَعْمَلُ رَئِيسًا فِي شَرِكَةٍ مَرْمُوقَةٍ. كَانَ يُحِبُّنِي وَيُدَلِّلُنِي وَيُفِيضُ الْعَطْفَ عَلَيَّ وَعَلَى أَوْلَادِي. كُنْتُ أَشْعُرُ أَنَّنِي أَسْعَدُ زَوْجَةٍ فِي الدُّنْيَا. تَمْضِي الْأَيَّامُ، وَسُرْعَانَ مَا يَتَحَوَّلُ هَذَا النَّعِيمُ إِلَى جَحِيمٍ!

بَدَأَتِ الْأَحْدَاثُ الْمُرَّةُ بِتَغَيُّرٍ مُفَاجِئٍ فِي حَالَةِ زَوْجِيَ النَّفْسِيَّةِ؛ مِزَاجٌ مُتَقَلِّبٌ، عَصَبِيَّةٌ لِأَتْفَهِ الْأَسْبَابِ، وَأَحْيَانًا يَضْرِبُنِي حَتَّى يَتَوَرَّمَ وَجْهِي. كَانَ يَأْتِي إِلَى الْبَيْتِ وَرَائِحَتُهُ كَرِيهَةٌ. وَفِي يَوْمٍ مِنَ الْأَيَّامِ أَخَذْتُ ثِيَابَهُ كَالْعَادَةِ لِأَغْسِلَهَا، فَوَقَعَتْ يَدِي عَلَى قِطْعَةٍ مِنَ الْحَشِيشِ الْمُخَدِّرِ. اكْتَشَفْتُ الْمُصِيبَةَ؛ وَهِيَ أَنَّ زَوْجِي أَصْبَحَ مُدْمِنًا لِلْمُخَدِّرَاتِ. لَمْ تَنْجَحْ مُحَاوَلَاتِيَ الْمُتَكَرِّرَةُ فِي نُصْحِهِ، فَلَجَأْتُ إِلَى وَالِدَيْهِ وَاسْتَنْجَدْتُ بِهِمَا فِي نُصْحِهِ. اسْتَجَابَا لِطَلَبِي وَحَضَرَا إِلَى الْمَنْزِلِ، وَلَيْتَهُمَا لَمْ يَحْضُرَا؛ فَمَا إِنْ تَحَدَّثَا مَعَهُ فِي الْمَوْضُوعِ حَتَّى شَتَمَهُمَا وَضَرَبَهُمَا وَطَرَدَهُمَا مِنَ الْمَنْزِلِ».

«رحَّب الأب بضيفه» استبدل بما تحته خط مضادًّا مناسبًا مما يأتي:

  • أأتى.
  • بطرد.
  • جضرب.
  • دشتم.

ما عدد الشخصيات المحدَّدة في الفقرة السابقة؟

  • أ٢
  • ب٦
  • ج٥
  • د٤

حدِّد مما يأتي حالة الأسرة قبل حدوث المصيبة:

  • أعادية لا جديد فيها.
  • بحزينة وبائسة.
  • جسعيدة ومستقرَّة.
  • دمفكَّكة وممزَّقة.

يتلخَّص سبب تدمير الأسرة في .

  • أضرب الزوج لزوجته وأولاده
  • بإدمان الزوج للمخدرات
  • جسَهَر الزوج المتكرِّر وتغيُّر مزاجه
  • دضرب الزوج لوالديه

ما الموضوع الذي يتحدَّث عنه النصُّ؟

  • أالعنف الأسري وآثاره على المجتمع.
  • بعقوق الوالدين وآثاره على الأبناء.
  • جالإدمان وآثاره السلبية على الأسرة.
  • دالتفكُّك الأسري وآثاره على الأبناء.

س٢:

«كَانَ تَنَاوُلُ زَوْجِي لِلْمُخَدِّرَاتِ بِمَثَابَةِ إِعْلَانٍ لِحَالَةِ الطَّوَارِئِ فِي الْمَنْزِلِ؛ فَكُلُّ شَيْءٍ مُحْزِنٍ يُمْكِنُ أَنْ يَقَعَ. مَا إِنْ يَتَنَاوَلُ هَذِهِ السُّمُومَ حَتَّى يَتَحَوَّلَ إِلَى مَخْلُوقٍ آخَرَ؛ قَلْبٌ بِلَا رَحْمَةٍ، جِسْمٌ بِلَا عَقْلٍ، حَيَوَانٌ فِي مِسْلَاخِ بَشَرٍ!

أَمَّا أَعْظَمُ الْمَصَائِبِ فَكَانَتْ فِي ابْنِيَ الْأَكْبَرِ، كَانَ عُمْرُهُ فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ اثْنَيْ عَشَرَ عامًا. كَانَ ابْنِي هُوَ الْأَمَلَ الَّذِي بَقِيَ لِي فِي حَيَاتِي؛ فَقَدْ يَئِسْتُ مِنْ زَوْجِيَ الَّذِي قَتَلَ آمَالِي، وَحَطَّمَ كُلَّ الْمَعَانِي الْجَمِيلَةِ فِي نَفْسِي.

فِي إِحْدَى اللَّيَالِي يَجْتَمِعُ زَوْجِي مَعَ رِفَاقِهِ فِي مَجْلِسٍ مِنْ مَجَالِسِ الشَّيْطَانِ، وَكُنْتُ أَخْشَى مِمَّا سَيَحْدُثُ فِي نِهَايَةِ هَذَا الْمَجْلِسِ. أَخَذْتُ بَنَاتِي وَوَلَدِي إِلَى الْغُرْفَةِ، وَأَقْفَلْتُ الْبَابَ. مَضَتِ السَّاعَاتُ، وَنَامَ الْأَوْلَادُ. أَمَّا أَنَا فَبَقِيتُ وَحْدِي، فَكَيْفَ لِي أَنْ أَنَامَ فِي مِثْلِ هَذَا اللَّيْلِ الْمُرْعِبِ؟ وَفِي ظُلْمَةِ اللَّيْلِ وَعِنْدَ السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ يَرْتَجُّ بَابُ الْغُرْفَةِ، وَإِذَا بِزَوْجِي يَصْرُخُ: افْتَحِي الْبَابَ. صَرَخْتُ: لَنْ أَفْتَحَ. اسْتَيْقَظَ الْأَوْلَادُ، وَتَحَطَّمَ الْبَابُ. يَدْخُلُ زَوْجِيَ الْغُرْفَةَ وَيَنْهَالُ عَلَيَّ وَعَلَى أَوْلَادِي بِالضَّرْبِ حَتَّى تَمَزَّقَتْ مَلَابِسِي. تَقَعُ الْعَصَا فِي يَدِهِ، وَسُرْعَانَ مَا تَنْكَسِرُ عَلَى رَأْسِ وَلَدِيَ الصَّغِيرِ. يَلْتَفِتُ يَمِينًا وَشِمَالًا، فَلَا يَجِدُ سِوَى طَاوِلَةٍ فِي الْغُرْفَةِ يَهْوِي بِهَا عَلَى رَأْسِ الصَّغِيرِ، فَإِذَا الدِّمَاءُ تَنْفَجِرُ مِنْ رَأْسِهِ. صَرَخْتُ بِأَعْلَى صَوْتِي مُسْتَنْجِدَةً بِالْجِيرَانِ، وَلَكِنْ لَا مُجِيبَ وَلَا مُعِينَ. أَسْرَعْتُ إِلَى الثَّلَّاجَةِ لِأُخْرِجَ قِطَعًا مِنَ الثَّلْجِ وَأَضَعَهَا عَلَى رَأْسِ وَلَدِي وَأَلُفَّهُ بِقِطْعَةٍ مِنَ الْقِمَاشِ، لَكِنْ لَا فَائِدَةَ، فَلَا تَزَالُ الدِّمَاءُ تَنْزِفُ مِنْ جُرْحِهِ.

اللهُ أَكْبَرُ، الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ. مَا زِلْتُ أَتَذَكَّرُ تِلْكَ النِّدَاءَاتِ الرُّوحَانِيَّةَ الَّتِي كَانَتْ تَنْطَلِقُ مِنَ الْمَسْجِدِ الْمُجَاوِرِ. خَرَجْتُ مِنَ الْمَنْزِلِ أَجْرِي مِنْ هَوْلِ الْمُصِيبَةِ بِلَا شُعُورٍ، بِلَا نِعَالٍ، بَلْ وَاللهِ بِلَا حِجَابٍ».

صواب أم خطأ: «اجتمع أصدقاء شادي في بيته»؛ إذا استبدلنا بما تحته خط مرادفًا له من النصِّ فستكون الجملة «اجتمع رفاق شادي في بيته»؟

  • أخطأ.
  • بصواب.

أيٌّ مما يأتي لا يُعدُّ من آثار انحراف الزوج في العائلة؟

  • أالضرر النفسي والروحي للزوجة والأولاد.
  • باستقرار الأسرة وتحسُّن أحوالها باستمرار.
  • جتدهور الحالة المادية والمعيشية للأسرة.
  • دتنشئة الأطفال تنشئة غير آمنة بقدوة غير سوية.

ما علاقة «فَكُلُّ شَيْءٍ مُحْزِنٍ يُمْكِنُ أَنْ يَقَعَ» بما قبلها؟

  • أتفصيل.
  • بنتيجة.
  • جتعليل.
  • دإجمال.

استخدمت الزوجة الفعل المضارع كثيرًا على الرغم من كون الأحداث حدثت وانتهت، فأيٌّ مما يأتي يفسِّر ذلك؟

  • أتوضيح مدى كرهها لزوجها ورفضها لما صدر عنه كله في تلك الفترة.
  • ببيان مدى الضرر النفسي والبدني اللذين نالاها هي وأولادها مما فعله الزوج.
  • جاستحضار الأحداث وتصويرها كأنها تحدث الآن لِهَوْلِهَا وأثرها السيئ في نفسها.
  • داستعطاف المتلقِّي وإثارة انتباهه لما حدث لها، ولا علاقة لهذا بحال الزوجة.

علامَ يدلُّ تفصيل الزوجة في قولها: «خَرَجْتُ مِنَ الْمَنْزِلِ أَجْرِي مِنْ هَوْلِ الْمُصِيبَةِ بِلَا شُعُورٍ، بِلَا نِعَالٍ، بَلْ وَاللهِ بِلَا حِجَابٍ»؟

  • أالتأكيد على هول الفاجعة وشدَّة الضرر الذي ألحقه الزوج بولدها.
  • بوَصْف الحدث دون أيِّ أهداف سوى عرض الموقف بتفاصيله كلِّها.
  • جشحن وتعبئة نفس المتلقِّي تجاه هذا الزوج المنحرف.
  • دالتنبيه على دورها الذي قامت به وقت وقوع هذه المصيبة لولدها.

س٣:

«الله أكبر، الصلاة خير من النوم، ما زلت أتذكَّر تلك النداءات الروحانية التي كانت تنطلق من المسجد المجاور. خرجت من المنزل أجري من هول المصيبة بلا شعور، بلا نعال، بل والله بلا حجاب.

أطرق باب الجيران فيخرج جار بثياب النوم. أخبره بما جرى فيجري إلى المنزل وأنا أجري وراءه، وإذا بولدي يسبح في دمائه. نحمله إلى المستشفى، فيوضع تحت العناية المركَّزة ثلاثة أسابيع. وتأتي الفاجعة الموجعة إذ يقرِّر الأطباء أن ابني قد اختلَّ عقله بسبب الضربة. بعد شهرين خرج ابني من المستشفى عالة عليَّ في المنزل، لا يملك لنفسه نفعًا، فكيف يكون عونًا لي على مصاعب الحياة؟!

صدِّقوني تمنيت أن يموت. كانت هذه للأسف أمنيتي تجاه زوجي. دعوت الله تعالى أن يُقبَض عليه ويُسجَن. وبعد أسبوع قبض عليه رجال الأمن ليقضي عقوبة السجن مدة عامين».

ما المقصود بـ «اختلَّ» في السطر السابع؟

  • أأصبح ينسى.
  • بضعف تفكيره.
  • جاضطرب وفسد.
  • دبَطُؤ عقله.

ما عدد الشخصيات الأساسية في الفقرة الثانية؟

  • أ٥
  • ب٤
  • ج٣
  • د٢

أيٌّ مما يأتي لا يصحُّ أن يكون مقصودًا من قولها: «وإذا بولدي يسبح في دمائه»؟

  • أكثرة ما نزفه الولد من دماء.
  • بيلعب الولد في مسبح من الدماء.
  • جشدَّة الجرح وصعوبته.
  • دطول مدة بقاء الولد مجروحًا قبل العلاج.

ما الدلالة الضمنية لقول الزوجة: «للأسف» في السطر التاسع؟

  • أحسرتها وحزنها على ما تمنَّته لزوجها.
  • بحسرتها وحزنها على ما أصبح عليه حالهم.
  • جحسرتها وحزنها على نهاية زوجها.
  • دحسرتها وحزنها على ما حدث لأولادها.

حدِّد مما يأتي الغرض من قولها: «فكيف يكون عونًا لي على مصاعب الحياة؟!».

  • أالسخرية.
  • بالتعجب.
  • جالاستبطاء.
  • دالتقرير.

س٤:

«كان زوجي يعمل رئيسًا في شركة مرموقة. كان يحبُّني ويدلِّلني ويفيض العطف عليَّ وعلى أولادي. كنتُ أشعر أنني أسعد زوجة في الدنيا. تمضي الأيام، وسرعان ما يتحوَّل هذا النعيم إلى جحيم!

بدأت الأحداث المُرَّة بتغيُّر مفاجئ في حالة زوجي النفسية؛ مزاج متقلِّب، عصبية لأتفه الأسباب، وأحيانا يضربني حتى يتورَّم وجهي. كان يأتي إلى البيت ورائحته كريهة. وفي يوم من الأيام أخذت ثيابه كالعادة لأغسلها، فوقعت يدي على قطعة من الحشيش المُخدِّر. اكتشفت المصيبة؛ وهي أن زوجي أصبح مدمنًا للمخدرات. لم تنجح محاولاتي المتكرِّرة في نُصحِه، فلجأت إلى والديه واستنجدت بهما في نُصحِه. استجابَا لطلبي وحضرَا إلى المنزل، وليتهما لم يحضرَا؛ فما إن تحدَّثا معه في الموضوع حتى شتمهما وضربهما وطردهما من المنزل».

ما مرادف «يدلِّلني» في السطر الأول؟

  • أيعاملني بلطف وحُنُوٍّ.
  • بيضايقني باعتراضه الدائم.
  • جيقيم عليَّ الدليل والحجة.
  • ديتجاهلني ولا يهتمُّ بي.

في رأيك ما الذي يترتَّب على قولها: «أن زوجي أصبح مدمنًا للمخدرات»؟

  • أسوء أحوال الأسرة بعدها.
  • بانفصال الزوجين وعودة الزوج لوالديه.
  • جبقاء حال الأسرة كما كان عليه.
  • دموت الزوج وبقاء الأسرة بلا عائل.

صواب أم خطأ: ضرب الرجل لزوجته وإهانتها أمام الناس من مظاهر الرجولة وعلاماتها؟

  • أخطأ.
  • بصواب.

لماذا طلبت الزوجة حضور والدَي زوجها؟

  • أانتقامًا من زوجها.
  • برغبةً في رؤيتهما.
  • جطلبًا للمساعدة.
  • دإلحاقًا للضرر بهما.

ما دلالة استخدام الزوجة عبارة: «وليتهما لم يحضرَا»؟

  • أالندم والحسرة.
  • بالدعاء والرجاء.
  • جالخوف والألم.
  • دالاستعطاف.

س٥:

«في أحد الأيام يطرق الباب فتقوم المسكينة لفتحه، لكنه في سكره يُخيَّل إليه أنها تجلس مع رجال! كيف؟ لا أدري. ينهال عليها ضربًا فتهرب المسكينة، ينطلق وراءها فيجدها مختبئة في غرفتي. يرميها بزجاجات العطور فيشوِّه جسمها ويكسر يدها. صرخت بأعلى صوتي من هول الموقف، واتصلت بأخي. نقلنا ابنتي إلى المستشفى وقد دخل الزجاج في عينيها البريئتين.

وفي يوم آخَر من أيام عمري البائسة يدخل زوجي علينا كالمسعور، فيأخذ ولدي الصغير ويلقي به في الشارع، فيتورَّم رأسه، ولكن كان من لطف الله أن أُمَّ زوجي كانت معنا في المنزل، فتأخذ ابني إلى المستشفى ليتمَّ إسعافه.

كان تناوُل زوجي للمخدرات بمثابة إعلان لحالة الطوارئ في المنزل؛ فكل شيء مُحزِن يمكن أن يقع. ما إن يتناول هذه السموم حتى يتحوَّل إلى مخلوق آخَر؛ قلب بلا رحمة، جسم بلا عقل، حيوان في مسلاخ بشر!».

ما المقصود بكلمة «مسلاخ» في السطر الأخير؟

  • أجلد.
  • بأخلاق.
  • جقلب.
  • دعقل.

صواب أم خطأ: استخدام الزوجة لعبارة «حيوان في مسلاخ بشر» غرضها المدح؟

  • أخطأ.
  • بصواب.

تعدُّد استخدام «فَـ» بين الجمل في النصِّ السابق يدلُّ على .

  • أتلاحُق وتضارُب الأحداث
  • بتتابُع وترابُط الأحداث
  • جبطء وتباعُد الأحداث
  • دتقطُّع وتجدُّد الأحداث

ما علاقة جملة «ليتمَّ إسعافه» بما قبلها؟

  • أإجمال.
  • بتعليل.
  • جنتيجة.
  • دتفصيل.

استخدام الزوجة لعبارة «ولكن كان من لطف الله» يُفيد .

  • أالامتنان
  • بالشفقة
  • جالسخط
  • دالاستبطاء

س٦:

أما أعظم المصائب فكانت في ابني الأكبر، كان عمره في ذلك الوقت اثني عشر عامًا. كان ابني هو الأمل الذي بقي لي في حياتي؛ فقد يئست من زوجي الذي قتل آمالي، وحطَّم كل المعاني الجميلة في نفسي.

في إحدى الليالي يجتمع زوجي مع رفاقه في مجلس من مجالس الشيطان، وكنت أخشى مما سيحدث في نهاية هذا المجلس. أخذت بناتي وولدي إلى الغرفة، وأقفلت الباب. مضت الساعات، ونام الأولاد. أما أنا فبقيت وحدي، فكيف لي أن أنام في مثل هذا الليل المرعب؟ وفي ظلمة الليل وعند الساعة الثالثة يرتجُّ باب الغرفة، وإذا بزوجي يصرخ: افتحي الباب. صرخت: لن أفتح. استيقظ الأولاد، وتحطَّم الباب. يدخل زوجي الغرفة وينهال عليَّ وعلى أولادي بالضرب حتى تمزَّقت ملابسي. تقع العصا في يده، وسرعان ما تنكسر على رأس ولدي الصغير. يلتفت يمينًا وشمالًا، فلا يجد سوى طاولة في الغرفة يهوي بها على رأس الصغير، فإذا الدماء تنفجر من رأسه. صرخت بأعلى صوتي مستنجدة بالجيران، ولكن لا مجيب ولا معين. أسرعت إلى الثلاجة لأُخرِج قطعًا من الثلج وأضعها على رأس ولدي وألفَّه بقطعة من القماش، لكن لا فائدة، فلا تزال الدماء تنزف من جرحه.

الله أكبر، الصلاة خير من النوم. ما زلت أتذكَّر تلك النداءات الروحانية التي كانت تنطلق من المسجد المجاور. خرجت من المنزل أجري من هول المصيبة بلا شعور، بلا نعال، بل والله بلا حجاب».

ما المقصود بعبارة «يهوي بها على» في السطر العاشر؟

  • أيُنزِلها.
  • بيَحمِلها.
  • جيَكْسِرها.
  • ديَزِلُّ بها.

صواب أم خطأ: «الله أكبر – النداءات الروحانية – والله» عبارات وكلمات تنتمي إلى الحقل الديني؟

  • أصواب.
  • بخطأ.

قالت الزوجة : «هذا الليل المرعب» تعبيرًا عن .

  • أقلقها وعدم قدرتها على النوم؛ فهي وحدها
  • بعواقب اجتماع زوجها برفاقه السيئين وآثاره
  • جشدَّة ظلام هذا الليل وغياب القمر عنه
  • دخوفها وذعرها بسبب سماعها للباب يرتجُّ

ما علاقة «ولكن لا مجيب ولا معين» بما قبلها؟

  • أتوضيح.
  • بتعليل.
  • جنتيجة.
  • دإجمال.

يتَّضح من الفقرات السابقة أسلوب الكاتب وطبيعته في سرد الأحداث بأسلوب .

  • أواضح خالٍ من التعقيد والغموض
  • بعلمي جاف، لا يناسب النصَّ السردي
  • جمُبالَغ فيه، مليء بالصور البيانية
  • دأدبي فلسفي؛ لإقناع المتلقِّي بالمشكلة

س٧:

«ازدادت حالة زوجي سوءًا، حتى صار يشك في سلوكي. كنت أتصبَّر أمام هذه الاتهامات المُرة … حفاظًا على أسرتي وأولادي. ربما لا تصدقونني حين أقول إنه أحيانًا قد يشك في سلوك ابنتي الصغيرة البالغة من العمر سبع سنوات!

في أحد الأيام يطرق الباب، فتقوم المسكينة لفتحه، لكنه في سُكْره يُخيَّل إليه أنها تجلس مع رجال! كيف؟ لا أدري. ينهال عليها ضربًا فتهرب المسكينة، ينطلق وراءها فيجدها مختبئة في غرفتي … يرميها بزجاجات العطور فيشوِّه جسمها ويكسر يدها. صرختُ بأعلى صوتي من هول الموقف … اتصلت بأخي … نقلْنا ابنتي إلى المستشفى وقد دخل الزجاج في عينيها البريئتين.

وفي يوم آخر من أيام عمري البائسة، يدخل زوجي علينا كالمسعور فيأخذ ولدي الصغير ويُلقي به في الشارع فيتورَّم رأسه، ولكن كان من لطف الله أنَّ أُم زوجي كانت معنا في المنزل، فتأخذ ابني إلى المستشفى ليتم إسعافه.»

صواب أم خطأ: كلمة «أتصبَّر» في السطر الأول تعد مرادفًا لما تحته خط في جملة «أتحمَّل مشاقَّ السفر لأصِل إلى بلدي»؟

  • أخطأ.
  • بصواب.

حدِّد مما يأتي مرادفًا ورد في النص لما تحته خط في «تفر سلمى من الأسد».

  • أتهرب.
  • باستنجدت.
  • جتمضي.
  • دلجأت.

أيُّ الكلمات الآتية تنتمي لمعجم الحزن واليأس؟

  • أالبائسة.
  • بإسعاف.
  • جلطف.
  • دسلوك.

«صاح المعلم على المهملين للدراسة» أيٌّ مما يأتي ورد في النص ويمكن استبداله بما تحته خط؟

  • أيهرب.
  • بيصرخ.
  • جيشوِّه.
  • ديرمي.

أيُّ المجموعات الآتية تنتمي لمعجم الإدمان؟

  • أالهروين، المخدِّرات، الحقن المخدرة، النشوة، الحشائش.
  • بالنشوة، المسكرات، الدَّم، الحقن، المخدرات.
  • جالمخدرات، المسكِّنات، الحقن، المسكرات، الصّحة.
  • دالضَّرب، الصراخ، الحشائش، الهروين، الحقن المسكنة.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.