ورقة تدريب الدرس: أبي اللغة العربية

في ورقة التدريب هذه، سوف نتدرَّب على تحليل درس «أبي» في ضوء فَهْمِنا لمضمونه ونواتج التعلُّم.

س١:

أَمَّا أَحَادِيثُنَا وَفُكَاهَتُنَا وَلَعِبُنَا فَمَعَ أُمِّنَا. وَقَدْ كَانَ لَنَا جَدَّةٌ — هِيَ أُمُّ أُمِّنَا — طَيِّبَةُ الْقَلْبِ شَدِيدَةُ التَّدَيُّنِ؛ يُضِيءُ وَجْهُهَا نُورًا، تَزُورُنَا مِنْ حِينٍ لِآخَرَ، وَتَبِيتُ عِنْدَنَا فَنَفْرَحُ بِلِقَائِهَا وَحُسْنِ حَدِيثِهَا، وَكَانَتْ تَعْرِفُ مِنَ الْقِصَصِ الشَّعْبِيَّةِ الرِّيفِيَّةِ مِنْهَا وَالْحَضَرِيَّةِ الشَّيْءَ الْكَثْيرَ الَّذِي لَا يَفْرُغُ، فَنَتَحَلَّقُ حَوْلَهَا وَنَسْمَعُ حِكَايَاتِهَا، وَلَا نَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يَغْلِبَنَا النَّوْمُ، وَهِيَ قِصَصٌ مُفْرِحَةٌ أَحْيَانًا، مُرْعِبَةٌ أَحْيَانًا، مِنْهَا مَا يَدُورُ حَوْلَ سُلْطَةِ الْقَدَرِ وَغَلَبَةِ الْحَظِّ، وَمِنْهَا مَا يَدُورُ حَوْلَ مَكْرِ النِّسَاءِ وَدَهَائِهِنَّ، وَمِنَهَا حَوْلَ الْعَفَارِيتِ وَشَيْطَنَتِهَا، وَالْمُلُوكِ وَالْعُظَمَاءِ وَذُلِّهِمْ أَمَامَ الْقَدَرِ، وَالْحَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ السُّلَحْفَاةِ وَالثَّعْلَبِ، وَتَتَخَلَّلُ هَذِهِ الْقِصِصَ الْأَمْثَالُ الشَّعْبِيَّةُ اللَّطِيفَةُ وَالْجُمَلُ الَّتِي يَتَرَكَّزُ فِيهَا مَغْزَى الْقِصَّةِ.

وَأَحْيَانًا كَانَ أَخِي الْكَبِيرُ يَقْرَأُ لَنَا فِي «أَلْفْ لَيْلَةٍ وَلَيْلَةْ»، فَإِذَا أَتَى إِلَى جُمَلٍ مُخْجِلَةٍ تَلَعْثَمَ لِسَانُهُ وَحَاوَلَ أَنْ يَتَخَطَّاهَا، وَأَحْيَانًا يَزِلُّ لِسَانُهُ فَيَقْرَؤُهَا فَيَضْحَكُ بَعْضُ مَنْ حَضَرَ، وَتَخْجَلُ أُمِّي وَجَدَّتِي فَيَهْرُبُ أَخِي مِنْ هَذَا الْمَوْقِفِ الْمُرْبِكِ، وَتَقِفُ الْقِرَاءَةُ.

ما الجملة التي اشتملت على كلمتين متضادَّتين؟

  • أوتَبيت عندنا فنفرح بلقائها وحُسن حديثها.
  • بكان لنا جدة طيبة القلب شديدة التديُّن.
  • جنتحلَّق حولها ونسمع حكاياتها.
  • دقصص مُفرِحة أحيانًا، مُرعِبة أحيانًا.

في ضوء قراءتك للنص، حدِّد الشخصية التي يستريح إليها أفراد الأسرة.

  • أالجدة.
  • بالأب.
  • جالأخ الكبير.
  • دالأم.

علامَ تدلُّ كثرة وتنوُّع القصص التي ترويها الجدة لأحفادها على شخصيتها؟

  • أسعة ثقافتها.
  • بارتباطها بالماضي.
  • جخبراتها المجتمعية.
  • دشدَّة تديُّنها وإيمانها.

بمَ تَصِف الأخ الكبير حال هروبه بعد قراءته لبعض العبارات المُخجِلة؟

  • أالجبن والخوف.
  • بشدَّة الغضب.
  • جشدَّة الحياء.
  • دالاندفاع والتهوُّر.

في ضوء فهْمك لخصائص النص حدِّد النوع الذي يمثِّله؟

  • أكتابة المذكِّرات.
  • بالسرد القصصي.
  • جالسرد الوصْفي.
  • دالنصُّ الإرشادي.

س٢:

«أَمَّا إِينَاسُنَا وَإِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَيْنَا وَحَدِيثُهُ اللَّطِيفُ مَعَنَا فَلَا يَلْفِتُ إِلَيْهِ، وَلَا يَرَى أَنَّهُ وَاجِبٌ عَلَيْهِ، يَرْحَمُنَا وَلَكِنَّهُ يُخْفِي رَحْمَتَهُ وَيُظْهِرُ قَسْوَتَهُ وَتَتَجَلَّى هَذِهِ الرَّحْمَةُ فِي الْمَرَضِ يُصِيبُ أَحَدَنَا، وَفِي الْغَيْبَةِ إِذَا عَرَضَتْ لِأَحَدٍ مِنَّا، يَعِيشُ فِي شِبْهِ عُزْلَةٍ فِي دَوْرِهِ الْعَالِي، يَأْكُلُ وَحْدَهُ وَيَتَعَبَّدُ وَحْدَهُ».

«إِينَاسُنَا وَإِدْخَالُ السُّرُورِ». الإيناس مصدر الفعل «آنَسَ»، وهو الأُلْفة، فما مضادُّه؟

  • أالخوف.
  • بالحزن.
  • جالحيرة.
  • دالوحشة.

«أَمَّا إِينَاسُنَا وَإِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَيْنَا وَحَدِيثُهُ اللَّطِيفُ مَعَنَا فَلَا يَلْفِتُ إِلَيْهِ». ما تحته خط تعبيرٌ يدلُّ على .

  • أالاستماع والإنصات
  • بالاهتمام والعناية
  • جالتجاهل والإهمال
  • دالنظر والإمعان

ما الجملة التي تمثِّل تناقضًا في شخصية الأب؟

  • أيأكل وحده ويتعبَّد وحده.
  • بيعيش في شبه عزلة في دوره العالي.
  • جحديثه اللطيف معنا لا يلفت إليه.
  • ديرحمنا، ولكنَّه يُخفِي رحمته، ويُظهِر قسوته.

ما المواقف التي تتجلَّى فيها رحمة الأب بأبنائه، كما ساقها الكاتب؟

  • أعند شعوره بالوحدة في مأكله وتعبُّده.
  • بعندما يمرض أحد الأبناء، أو يغيب عنهم.
  • جأثناء مذاكرته لأبنائه وحديثه معهم.
  • دفي عزلته التي يعيشها في بيته.

علامَ تدلُّ كلُّ أفعال الأب ومواقفه تجاه أسرته؟

  • أبُعده عن أولاده وإهماله لمصلحة أسرته.
  • بإظهاره لقوته وشدَّته وسلطته.
  • جقُربه من إبنائه وانسجامه معهم.
  • دحرصه على سعادة أفراد أسرته.

س٣:

«كَانَ بَيْتُنَا مَحْكُومًا بِالسُّلْطَةِ الْأَبَوِيَّةِ، فَالْأَبُ وَحْدَهُ مَالِكٌ زِمَامَ أُمُورِه، لَا تَخْرُجُ الْأُمُّ إِلَّا بِإِذْنِهِ، وَلَا يَغِيبُ الْأَوْلَادُ عَنِ الْبَيْتِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ خَوْفًا مِنْ ضَرْبِهِ، وَمَالِيَّةُ الْأُسْرَةِ كُلُّهَا فِي يَدِهِ، يَصْرِفُ مِنْهَا كُلَّ يَوْمٍ مَا يَشَاءُ كَمَا يَشَاءُ، وَهُوَ الَّذِي يَتَحَكَّمُ حَتَّى فِيمَا نَأْكُلُ وَمَا لَا نَأْكُلُ …

يَشْعُرُ شُعُورًا قَوِيًّا بِوَاجِبِهِ نَحْوَ تَعْلِيمِ أَوْلَادِهِ، فَهُوَ يُعَلِّمُهُمْ بِنَفْسِهِ وَيُشْرِفُ عَلَى تَعْلِيمِهِمْ فِي مَدَارِسِهِمْ سَوَاءٌ فِي ذَلِكَ أَبْنَاؤُهُ أَوْ بَنَاتُهُ، وَيُتْعِبُ فِي ذَلِكَ نَفْسَهُ تَعَبًا لَا حَدَّ لَهُ، حَتَّى لَقَدْ يَكُونُ مَرِيضًا فَلَا يَأْبَهُ بِمَرَضِهِ، وَيَتَّكِئُ عَلَى نَفْسِهِ لِيُلْقِيَ عَلَيْنَا دَرْسَهُ».

ما معنى «محكوم» في «كان بيتُنا محكومًا بالسُّلطة الأبوية»؟

  • أمُحدَّد.
  • بمُدار.
  • جمدعوم.
  • دثابت.

ما المقصود بـ «السلطة الأبوية» في «كان بيتُنا محكومًا بالسلطة الأبوية»؟

  • أمشاوراته وتحاوراته.
  • بمسئولياته وواجباته.
  • جتحكُّمه وسيطرته.
  • دمعارفه وخبراته.

ما الفكرة الجزئية التي تناولها الكاتب في الفقرة السابقة؟

  • أحرية أفراد الأسرة في أفعالهم ومعيشتهم.
  • بتحمُّل الأب وحده أعباء الأسرة المالية.
  • جاحترام الزوجة لزوجها والأولاد لأبيهم.
  • دتحكُّم الأب واستبداده في إدارته لشئون بيته.

ما علاقة «فالأبُ وحدَه مالكٌ زمامَ أُمُورِه» بما قبلها؟

  • أتعليل.
  • بتفسير.
  • جتوكيد.
  • دنتيجة.

نفهم من الفقرة السابقة أن الكاتب له وجهة نظر في التربية، حدِّدها من بين الخيارات.

  • أالاستبداد بالرأي وإظهار الشدَّة والقوة لأفراد الأسرة.
  • بتقييد مسئوليات الأب وقصرها على الإنفاق المالي.
  • جإعطاء الحرية المُطلَقة لكلِّ أفراد الأسرة دون تدخُّل.
  • دالإيمان بالمشاركة والتفاهُم واحترام الرأي بين أفراد الأسرة.

س٤:

«كَانَ بَيْتُنَا مَحْكُومًا بِالسُّلْطَةِ الْأَبَوِيَّةِ، فَالْأَبُ وَحْدَهُ مَالِكٌ زِمَامَ أُمُورِه، لَا تَخْرُجُ الْأُمُّ إِلَّا بِإِذْنِهِ، وَلَا يَغِيبُ الْأَوْلَادُ عَنِ الْبَيْتِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ خَوْفًا مِنْ ضَرْبِهِ، وَمَالِيَّةُ الْأُسْرَةِ كُلُّهَا فِي يَدِهِ، يَصْرِفُ مِنْهَا كُلَّ يَوْمٍ مَا يَشَاءُ كَمَا يَشَاءُ، وَهُوَ الَّذِي يَتَحَكَّمُ حَتَّى فِيمَا نَأْكُلُ وَمَا لَا نَأْكُلُ …

يَشْعُرُ شُعُورًا قَوِيًّا بِوَاجِبِهِ نَحْوَ تَعْلِيمِ أَوْلَادِهِ، فَهُوَ يُعَلِّمُهُمْ بِنَفْسِهِ وَيُشْرِفُ عَلَى تَعْلِيمِهِمْ فِي مَدَارِسِهِمْ سَوَاءٌ فِي ذَلِكَ أَبْنَاؤُهُ أَوْ بَنَاتُهُ، وَيُتْعِبُ فِي ذَلِكَ نَفْسَهُ تَعَبًا لَا حَدَّ لَهُ، حَتَّى لَقَدْ يَكُونُ مَرِيضًا فَلَا يَأْبَهُ بِمَرَضِهِ، وَيَتَّكِئُ عَلَى نَفْسِهِ لِيُلْقِيَ عَلَيْنَا دَرْسَهُ».

«فالأبُ وحدَه مالكٌ زمامَ أُمُورِه». المقصود بـ «الزمام» مِلاك الأمر، فما جمعه؟

  • أأزمنة.
  • بذِمَم.
  • جأزمَّة.
  • دأزمات.

أيٌّ من الجمل الآتية اشتملت على كلمة «يَصرِفُ» بمعناها في «يَصرِفُ منها كلَّ يومٍ ما يشاءُ كما يشاءُ»؟

  • أيَصرِفُ الخُلق الحَسن صاحبه عن الأفعال السيئة.
  • بيَصرِفُ المُثقَّف وقته في القراءة النافعة.
  • جيَصرِفُ صاحب العمل عُمَّاله بعد انتهاء وقت العمل.
  • ديَصرِفُ الطالب من مدَّخراته في الأعمال الخيرية.

«ومَاليَّةُ الأسرةِ كُلُّها في يدهِ». ما تحته خطٌّ في الجملة تعبيرٌ يدلُّ على .

  • أحب التملُّك
  • بالثقة والأمانة
  • جالحق في التصرُّف
  • دالحرص الشديد

انطلاقًا من النصِّ أيٌّ من الخيارات الآتية لا يُعَدُّ مظهرًا من مظاهر الشخصية الاستبدادية؟

  • أيشعرُ شعورًا قويًّا بواجبه نحو تعليمِ أولادِه.
  • بيَتحكَّمُ فيما نأكلُ وما لا نأكلُ.
  • جمَاليَّةُ الأسرةِ كُلُّها في يدهِ.
  • ديَصرِفُ ما يشاءُ كما يشاءُ.

من خلال فهْمك للفقرة السابقة أيٌّ ممَّا يأتي يمثِّل الاتجاه الفكري للكاتب؟

  • أتربوي.
  • بإنساني.
  • جتعليمي.
  • دعلمي.

س٥:

«كَانَ بَيْتُنَا مَحْكُومًا بِالسُّلْطَةِ الْأَبَوِيَّةِ، فَالْأَبُ وَحْدَهُ مَالِكٌ زِمَامَ أُمُورِه، لَا تَخْرُجُ الْأُمُّ إِلَّا بِإِذْنِهِ، وَلَا يَغِيبُ الْأَوْلَادُ عَنِ الْبَيْتِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ خَوْفًا مِنْ ضَرْبِهِ، وَمَالِيَّةُ الْأُسْرَةِ كُلُّهَا فِي يَدِهِ، يَصْرِفُ مِنْهَا كُلَّ يَوْمٍ مَا يَشَاءُ كَمَا يَشَاءُ، وَهُوَ الَّذِي يَتَحَكَّمُ حَتَّى فِيمَا نَأْكُلُ وَمَا لَا نَأْكُلُ …

يَشْعُرُ شُعُورًا قَوِيًّا بِوَاجِبِهِ نَحْوَ تَعْلِيمِ أَوْلَادِهِ، فَهُوَ يُعَلِّمُهُمْ بِنَفْسِهِ وَيُشْرِفُ عَلَى تَعْلِيمِهِمْ فِي مَدَارِسِهِمْ سَوَاءٌ فِي ذَلِكَ أَبْنَاؤُهُ أَوْ بَنَاتُهُ، وَيُتْعِبُ فِي ذَلِكَ نَفْسَهُ تَعَبًا لَا حَدَّ لَهُ، حَتَّى لَقَدْ يَكُونُ مَرِيضًا فَلَا يَأْبَهُ بِمَرَضِهِ، وَيَتَّكِئُ عَلَى نَفْسِهِ لِيُلْقِيَ عَلَيْنَا دَرْسَهُ».

ما معنى كلمة «يغيب» في «يَغيبُ الأولادُ عن البيتِ»؟

  • أيتخلَّف.
  • بيختفي.
  • جيبتعد.
  • ديرحل.

أيٌّ ممَّا يأتي لا يُعَدُّ مِن مرادفات كلمة «يُشرِف» في «ويُشرِفُ على تَعليمِهم»؟

  • أيتفقَّد ويعتني.
  • بيرعى ويهتمُّ.
  • جيتولَّى ويتعهَّد.
  • ديُهيمن ويسيطر.

ما علاقة «حتى لقد يكونُ مَريضًا فلا يَأبَه بمرضهِ» بما قبلها؟

  • أتفصيل.
  • بنتيجة.
  • جتوكيد.
  • دتفسير.

علامَ يدلُّ ما تحته خطٌّ في قول الكاتب «ويُشرِفُ على تَعليمِهم في مدارسِهم سَواء في ذلك أبناؤه أو بناته»؟

  • أعدالة الأب بين البنين والبنات في التعليم.
  • بتفضيل الأب للبنين عن البنات في التعليم.
  • جتسلُّط الأب على البنين والبنات في التعليم.
  • دتفضيل الأب للبنات عن البنين في التعليم.

في ضوء الفقرة السابقة حدِّد سبب إجهاد الأب لنفسه وتعبه في تعليم أبنائه.

  • أشعوره القوي بواجبه نحو تعليمِ أولادِه.
  • بحرصه على توفير نفقات دراستهم في المدارس.
  • جإصرار الأبناء على تلقِّي دروسهم من أبيهم.
  • دفقدان الثقة في دَوْر المدارس في تعليم أبنائه.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.