ورقة تدريب الدرس: أهمية التفكير الفلسفي الفلسفة

في ورقة التدريب هذه، سوف نتدرَّب على إدراك أهمية التفكير الفلسفي للفرد والمجتمع، وإمكانية الفلسفة على تحدي الوضع الراهن.

س١:

أيٌّ من الآتي هو الوصف الصحيح للفلسفة؟

  • أتشدِّد الفلسفة على احترام التقاليد.
  • بتعلِّمنا الفلسفة كيفية طاعة الأقوياء.
  • جتعلِّمنا الفلسفة أن نقبل حقيقة أنه لا شيء يهم حقًّا.
  • دتُشجِّع الفلسفة التفكير الناقد.
  • هتُشجِّعنا الفلسفة على تحطيم الأعراف الاجتماعية.

س٢:

ما الطريقة السقراطية؟

  • أالدفاع عن المعتقدات الفردية باستخدام الحجج والأدلة
  • بطرح أسئلة من أجل مساعدة شخصٍ ما في فهْم معتقداته
  • جالقيادة عبر تقديم قدوة
  • داستخدام القصص الرمزية الغامضة لمنع الأشخاص قليلي التجربة من الفهم
  • هتفنيد معتقدات شخصٍ ما باستخدام الحجج والمنطق

س٣:

أي الاقتباسات الآتية هو لسقراط؟

  • أ«الإنسان خطَّاء بطبعه.»
  • ب«السكوت من ذهب.»
  • ج«لا أحد يخطئ عن قصد.»
  • د«العلم قوة.»
  • ه«أنا أفكر؛ إذن أنا موجود.»

س٤:

أكمل هذه الصياغة الشهيرة لسقراط: «الفضيلة علم؛ ».

  • أوالرذيلة طيبة
  • بوالرذيلة مستحيلة
  • جوالرذيلة جهل
  • دلكن الرذيلة أكثر مرحًا
  • هوالرذيلة حكمة

س٥:

ما الذي تخبرنا به محاكمة سقراط وإعدامه حول الاعتراضات الفلسفية على النظام الاجتماعي القائم؟

  • أإنها ضارة وعنيفة أيضًا.
  • بإنها تتسبب في معاناة دون جدوى.
  • جدائمًا ما تحقق نتائج جيدة على المدى البعيد.
  • دتُقابَل أحيانًا بالعنف.
  • هتحل المشكلات التي تهدف إلى حلها فورًا.

س٦:

كيف اضطُهد سقراط؟

  • أتم نفيه.
  • بأُجبر على إجراء محادثات مع أشخاص مملين.
  • جأُجبر على التراجع عن معتقداته.
  • دأُجبر على التقاعد.
  • همثُل للمحاكمة وحُكم عليه بالموت.

س٧:

لماذا اضطُهد سقراط والفلاسفة الآخرون؟

  • ألأن الفلاسفة يطرحون أسئلة مزعجة
  • بلأن الفلاسفة يعتقدون أنهم أكثر ذكاءً من الآخرين
  • جلأن الفلاسفة يطرحون أسئلة تتحدى الوضع الراهن
  • دلأنَّ الفلاسفة تورطوا في عالَم السياسة الخطير
  • هلأن طريقة عيش الفلاسفة تعد تهديدًا للأخلاق العامة

س٨:

صواب أم خطأ: يمكن للفلسفة أن تساعد الأفراد في تكوين وجهات نظرهم حول الحياة وتبني قيمًا وأهدافًا وسلوكيات معيَّنة.

  • أخطأ
  • بصواب

س٩:

ما الوصف الصحيح لموقف الفلاسفة تجاه المشكلات الاجتماعية والسياسية؟

  • أيَستخدم الفلاسفة الفلسفة لتحسين الوضع.
  • بيدافع الفلاسفة دائمًا عن الوضع الراهن.
  • جيدرك الفلاسفة أن الفلسفة لا تكون مُمكِنة إلا إذا نأوا بأنفسهم عن المنازعات السياسية.
  • ديحاول الفلاسفة زيادة الأمور سوءًا؛ لكي يكون لديهم مواقف شائقة للتفلسف بشأنها.
  • هلا يهتم الفلاسفة بالمشكلات الاجتماعية الملموسة، لكن بالتأملات المنفصلة عن العالم.

س١٠:

لماذا يهتم الفلاسفة بالمستقبل؟

  • ألأن الحاضر سيئ للغاية.
  • بلأنهم يريدون تحسينه.
  • جلأنه في المستقبل، سيكون الفلاسفة ملوكًا.
  • دلأنهم يخافون المستقبل.
  • هلأنهم لا يؤمنون بأهمية الماضي.

يتضمن هذا الدرس ٧ من الأسئلة الإضافية للمشتركين.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.