ورقة تدريب الدرس: أنت سيد قرارك اللغة العربية

في ورقة التدريب هذه، سوف نتدرَّب على تحليل نَصِّ «أنت سَيِّد قرارِك» في ضوء فَهْمِنا لمضمونه ونواتج التعلُّم.

س١:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«أَنْتَ سَيِّدُ قَرَارِكَ.. فَبِكَلِمَةٍ مِنْكَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَخْرُجَ مِنْ هَذَا السِّجْنِ اللَّعِينِ الَّذِي أَصْبَحْتَ فِيهِ عَبْدًا لِلسِّيجَارَةِ، وَحَقْلًا خِصْبًا لِكُلِّ الكَوَارِثِ وَالْمَصَائِبِ الَّتِي تَفْعَلُهَا فِي صَدْرِكَ وَقَلْبِكَ وَضَغْطِكَ وَمَفَاصِلِكَ وَأَعْصَابِكَ.

وَأَنَا أَعْرِفُ مُدَخِّنِينَ مُعَانِدِينَ يُصِرُّونَ عَلَى هَذِهِ الْعَادَةِ السَّيِّئَةِ، وَهُنَاكَ مُدَخِّنُونَ يَتَمَنَّوْنَ أَنْ يَأْتِيَ الْيَوْمُ الَّذِي يَسْتَطِيعُونَ فِيهِ التَّخَلُّصَ مِنَ السِّيجَارَةِ، وَلَكِنَّهُمْ فِي حَاجَةٍ إِلَى مَنْ يُسَاعِدُهُمْ، وَيُشَجِّعُهُمْ وَيَدُلُّهُمْ عَلَى هَذِهِ الْوَسِيلَةِ الَّتِي يُحَقِّقُونَ بِهَا أَمَلَهُمْ.. هَؤُلَاءِ الْمُدَخِّنُونَ يَعْتَقِدُونَ أَنَّ الِامْتِنَاعَ عَنِ التَّدْخِينِ مُسْتَحِيلٌ، وَلَكِنَّنَا نَقُولُ لَهُمْ: إِنَّ مِئَاتِ الْآلَافِ اسْتَطَاعُوا أَنْ يَفْعَلُوا مَا يَحْلُمُونَ هُمْ بِتَحْقِيقِهِ، وَهُوَ مَا يَعْنِي أَنَّ الِامْتِنَاعَ عَنِ التَّدْخِينِ قَدْ يَكُونُ صَعْبًا، وَلَكِنَّهُ لَيْسَ مُسْتَحِيلًا.

الصُّعُوبَةُ الأُولَى فِي أَنْ تَتَّخِذَ الْقَرَارَ، وَأَنْ تَبْدَأَ تَنْفِيذَهُ، وَأَنْ تُصِرَّ عَلَى التَّنْفِيذِ، وَالصُّعُوبَةُ الثَّانِيَةُ أَنْ تَعْرِفَ أَنَّ أَيَّ مَتَاعِبَ تَشْعُرُ بِهَا فِي هَذِهِ الْأَيَّامِ الأُولَى لِلِامْتِنَاعِ عَنِ التَّدْخِينِ لَا تُقَاسُ بِحَجْمِ الْمَكَاسِبِ الصِّحِّيَّةِ وَالْمَادِّيَّةِ وَالنَّفْسِيَّةِ الَّتِي تُحَقِّقُهَا إِذَا اسْتَطَعْتَ الصَّبْرَ وَالتَّصْمِيمَ».

ما المقصود بكلمة «مُعَانِدِينَ» في الفقرة الثانية؟

  • أمتألمين.
  • بمنتظمين.
  • جمكابرين.
  • دمعتادين.

في قول الكاتب: «فَبِكَلِمَةٍ مِنْكَ» دلالةٌ غير مباشرة، فما هي؟

  • أصعوبة القرار وأنه مسئولية صاحبه.
  • بالقرار مسئولية كبيرة يشارك فيها المجتمع.
  • جإمكانية العدول عن القرار في أيِّ وقت.
  • دسهولة القرار وأنه مسئولية صاحبه.

الإقلاع عن التدخين صعب، لكنه ليس مستحيلًا، فما الدليل على ذلك من الفقرة الثانية؟

  • أهناك مدخنون معاندون يُصِرُّون على التدخين ولا يريدون تركه.
  • بهناك مدخنون يحلمون بالإقلاع عن التدخين ولكنهم لا يستطيعون.
  • جتشجيع المدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين مسئولية المجتمع.
  • دمئات الآلاف استطاعوا أن يُحقِّقوا حلم الإقلاع عن التدخين.

الفقرة الثالثة تعرض صعوبتين والحَلَّ المُقترَحَ لهما، فما الصعوبة الثانية؟ وما الحل المُقترَح لها؟

  • أمسئولية المدخن عن قرار الإقلاع عن التدخين، زيادة حملات التوعية.
  • بمساعدة المجتمع للمدخن في اتخاذ القرار، نشر الثقافة الصحية في المجتمع.
  • جالمتاعب في بداية الإقلاع عن التدخين، الصَّبر والتَّصْمِيم لتحقيق المكاسب.
  • دصعوبة اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين، الإصرار والتصميم على تنفيذه.

أيٌّ من الآتي ليس من سمات أسلوب الكاتب؟

  • أوضوح الأفكار وترتيبها وعرضها عرضًا منطقيًّا.
  • بالعناية بالمحسنات البديعية والتكلُّف في استخدامها.
  • جاستخدام بعض الألفاظ العصرية وقرب اللغة من لغة الحياة.
  • دالميل إلى الإقناع العقلي بتقديم المعلومات والدليل عليها.

س٢:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«الصُّعُوبَةُ الأُولَى فِي أَنْ تَتَّخِذَ الْقَرَارَ، وَأَنْ تَبْدَأَ تَنْفِيذَهُ، وَأَنْ تُصِرَّ عَلَى التَّنْفِيذِ، وَالصُّعُوبَةُ الثَّانِيَةُ أَنْ تَعْرِفَ أَنَّ أَيَّ مَتَاعِبَ تَشْعُرُ بِهَا فِي هَذِهِ الْأَيَّامِ الأُولَى لِلِامْتِنَاعِ عَنِ التَّدْخِينِ لَا تُقَاسُ بِحَجْمِ الْمَكَاسِبِ الصِّحِّيَّةِ وَالْمَادِّيَّةِ وَالنَّفْسِيَّةِ الَّتِي تُحَقِّقُهَا إِذَا اسْتَطَعْتَ الصَّبْرَ وَالتَّصْمِيمَ.

وَأَنْتَ فِي حَاجَةٍ إِلَى أَنْ تَكْرَهَ السِّيجَارَةَ بِأَنْ تَنْظُرَ إِلَى أَصَابِعِكَ إِذَا لَمْ تَغْسِلْهَا مِنْ آثَارِ النِّيكُوتِينِ، وَأَنْ تَتَصَوَّرَ مَنْظَرَ رِئَتَيْكَ، وَأَنْ تُحَاوِلَ أَنْ تَجْرِيَ مِائَةَ مِتْرٍ فَقَطْ وَتَسْأَلَ نَفْسَكَ: هَلْ يُمْكِنُ لِشَابٍّ فِي مِثْلِ سِنِّكَ ألَّا يَسْتَطِيعَ ذَلِكَ؟! وَأَنْ تَسْتَعِيدَ شَرِيطَ كُلِّ الَّذِينَ عَرَفْتَهُمْ وَكَانُوا يُدَخِّنُونَ، وَكَيْفَ رَأَيْتَهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي أَسِرَّةِ الْمَرَضِ، فَإِذَا لَمْ يَكُنْ مِنْ أَجْلِكَ، فَلْيَكُنْ مِنْ أَجْلِ أَوْلَادِكَ، وَإِذَا لَمْ يَكُنْ مِنْ أَجْلِ صِحَّتِكَ فَمِنْ أَجْلِ أَمْوَالِكَ، ابْدَأْ مَعَنَا وَامْتَنِعْ عَنِ السِّيجَارَةِ مِنْ بَعْدِ غَدٍ، اكْتُبْ شَهَادَةَ مِيلَادٍ جَدِيدَةً لِحَيَاةٍ جَدِيدَةٍ عُنْوَانُهَا: الصِّحَّةُ وَالنَّظَافَةُ وَالْجَمَالُ».

حدِّد من الفقرة الأولى كلمة بمعنى «الأرباح».

  • أالصبر.
  • بالمتاعب.
  • جالتصميم.
  • دالمكاسب.

ما مفرد كلمة «أَسِرَّة» كما تفهم من سياق الفقرة الثانية؟

  • أأَسِير.
  • بسِرٌّ.
  • جسَرِيرَة.
  • دسَرِير.

ما العنوان المُناسِب للفقرة الأولى؟

  • أسرعة اتخاذ القرار.
  • بالمكاسب الصِّحيَّة من الإقلاع.
  • جمتاعب الأيام الأولى.
  • دصعوبات تُذَلِّلُها الإرادة.

بدأ الكاتب الفقرة الثانية بأسلوب خبري، ثم عَدَلَ عنه إلى أساليب إنشائية مثل الاستفهام والأمر، فما قيمة استخدام الأساليب الخبرية والأساليب الإنشائية على الترتيب؟

  • أتحريك المشاعر ولفت الانتباه، تأكيد الحقائق الواردة.
  • بالوصف وتقرير الحقائق، التأثير في نفس السامع والقارئ.
  • جالتشويق والإثارة وترغيب القارئ، تحريك المشاعر ولفت الانتباه.
  • دالتأكيد وتقرير الحقائق والوصف، بيان أهمية ما يدعو إليه.

لجأ الكاتب في الفقرة الثانية إلى استِثَارة الناحية العاطفية لَدَى المُدخِّن، فأيٌّ من الآتي يوضِّح ذلك؟

  • أ«إِذَا لَمْ يَكُنْ مِنْ أَجْلِكَ، فَلْيَكُنْ مِنْ أَجْلِ أَوْلَادِكَ».
  • ب«ابْدَأْ مَعَنَا وَامْتَنِعْ عَنِ السِّيجَارَةِ... اكْتُبْ شَهَادَةَ مِيلَادٍ جَدِيدَةً».
  • ج«أَنْ تَسْتَعِيدَ شَرِيطَ كُلِّ الَّذِينَ عَرَفْتَهُمْ وَكَانُوا يُدَخِّنُونَ».
  • د«أَنْ تَنْظُرَ إِلَى أَصَابِعِكَ إِذَا لَمْ تَغْسِلْهَا مِنْ آثَارِ النِّيكُوتِينِ».

س٣:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«أَنْتَ وَحْدَكَ سَيِّدُ قَرَارِكَ، وَلَنْ تَكْسِبَ أَيَّ شَيْءٍ إِذَا لَمْ تَكْتَرِثْ بِدَعْوَتِنَا، وَأَعْطَيْتَنَا ظَهْرَكَ، فَلَنْ نَخْسَرَ نَحْنُ شَيْئًا، وَلَكِنَّكَ أَنْتَ الَّذِي سَتَخْسَرُ.. أَمَّا إِذَا جِئْتَ مَعَنَا فَسَوْفَ تَكْسِبُ الْكَثِيرَ».

ما مضاد كلمة «تَكْتَرِثْ» في ضوء فَهْمك لسياق الفقرة السابقة؟

  • أتحتفل.
  • بتهتم.
  • جتشترك.
  • دتتجاهل.

ما المقصود بقول الكاتب: «أَعْطَيْتَنَا ظَهْرَكَ» في الفقرة السابقة؟

  • أكُنتَ قَائِدًا لَنَا واتَّبَعْنَاك.
  • بخَاصَمْتَنَا ولم تُكَلِّمْنَا.
  • جرَفَضْتَ المُشَارَكَة معنا.
  • ددَافَعْتَ عَنَّا وَوَاجَهْتَ الخَطَر.

ما علاقة قول الكاتب: «فَسَوْفَ تَكْسِبُ الْكَثِيرَ» بما قبله؟

  • أتفصيل.
  • بسبب.
  • جنتيجة.
  • دتوضيح.

ما العنوان المُناسِب للفقرة السابقة؟

  • أأنت سيد قرارك.
  • بمكاسب الإقلاع عن التدخين.
  • جسهولة الإقلاع عن التدخين.
  • دالرابح والخاسر من التدخين.

ألقى الكاتب المسئولية على عاتق المدخن في اتخاذ قرار الإقلاع، فأيُّ التعبيرات الآتية يدعم ذلك؟

  • ألَنْ نَخْسَرَ نَحْنُ شَيْئًا.
  • بوَلَكِنَّكَ أَنْتَ الَّذِي سَتَخْسَرُ.
  • جإِذَا جِئْتَ مَعَنَا فَسَوْفَ تَكْسِبُ الْكَثِيرَ.
  • دأَنْتَ وَحْدَكَ سَيِّدُ قَرَارِكَ.

س٤:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«أَنْتَ وَحْدَكَ سَيِّدُ قَرَارِكَ، وَلَنْ تَكْسِبَ أَيَّ شَيْءٍ إِذَا لَمْ تَكْتَرِثْ بِدَعْوَتِنَا، وَأَعْطَيْتَنَا ظَهْرَكَ، فَلَنْ نَخْسَرَ نَحْنُ شَيْئًا، وَلَكِنَّكَ أَنْتَ الَّذِي سَتَخْسَرُ.. أَمَّا إِذَا جِئْتَ مَعَنَا فَسَوْفَ تَكْسِبُ الْكَثِيرَ».

ما المقصود بقول الكاتب: «سَيِّدُ قَرَارِكَ»؟

  • أالتابع له.
  • بالمُستفِيد منه.
  • جرئيسه وقائده.
  • دالمُتحكِّم فيه.

ما العلاقة بين قول الكاتب: «لَمْ تَكْتَرِثْ» وقوله: «أَعْطَيْتَنَا ظَهْرَكَ»؟

  • أترادف.
  • بتقابل.
  • جتضاد.
  • دتلازم.

ما الفكرة الرئيسية التي تُناقِشها الفقرة السابقة؟

  • أالضرر الواقع على غير المدخنين بسبب إصرار المدخن على عادته.
  • بعدم خسارة غير المدخنين إذا لم يستجب المدخن لنصحهم.
  • جمسئولية إقلاع المدخن عن التدخين تقع على عاتق غير المدخنين أيضًا.
  • دالمدخن سيد قراره وهو الرابح من الإقلاع عن التدخين.

لجأ الكاتب إلى وسائل مُتعدِّدة لتأكيد فكرته في الفقرة السابقة، فأيٌّ من الآتي ليس منها؟

  • أاستخدام مؤكِّدات لُغوية مُتنوِّعة.
  • باستخدام التقابل والتضاد.
  • جالإقناع بالأدلة العملية والعلمية.
  • دالإطناب والتكرار واستخدام أسلوب النفي.

أيٌّ من الآتي ليس مُناسِبًا لوصف لغة الكاتب في الفقرة السابقة؟

  • أالتقريرية والمباشرة.
  • بالغموض والتعقيد.
  • جالوضوح والسهولة.
  • دالقرب من لغة الحياة.

س٥:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«أَنْتَ سَيِّدُ قَرَارِكَ.. فَبِكَلِمَةٍ مِنْكَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَخْرُجَ مِنْ هَذَا السِّجْنِ اللَّعِينِ الَّذِي أَصْبَحْتَ فِيهِ عَبْدًا لِلسِّيجَارَةِ، وَحَقْلًا خِصْبًا لِكُلِّ الكَوَارِثِ وَالْمَصَائِبِ الَّتِي تَفْعَلُهَا فِي صَدْرِكَ وَقَلْبِكَ وَضَغْطِكَ وَمَفَاصِلِكَ وَأَعْصَابِكَ».

ما المقصود بكلمة «السِّجْنِ» في الفقرة السابقة؟

  • أالفَقْر.
  • بالعَجْز.
  • جالمَرَض.
  • دالتَّدْخِين.

ما مفرد كلمة «أعصاب»؟

  • أعصيب.
  • بعصبة.
  • جعصابة.
  • دعصب.

المشكلة التي تُناقِشها الفقرة السابقة هي ، والحل الذي قدَّمَتْه لهذه المشكلة هو .

  • أتعرُّض المدخنين للخطر والعقوبات، تخصيص أماكن للمدخنين حفاظًا على الصحة العامة
  • بخطر الإقلاع المفاجئ عن التدخين على صحة المدخن، اتباع إرشادات الطبيب حفاظًا على صحة المدخن
  • جضرورة الإقلاع عن التدخين لخطورته على صحة الإنسان، العزيمة في اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين
  • دصعوبة اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين، قرار الإقلاع عن التدخين صعب لكنه ليس مستحيلًا

ماذا أفادت إضافة كاف الخطاب إلى كلمة « قَرَارِكَ» في قول الكاتب: «أَنْتَ سَيِّدُ قَرَارِكَ»؟

  • أالاعتزاز.
  • بالتخصيص.
  • جالسيطرة.
  • دالمبالغة.

في ضوء فَهْمك للفقرة السابقة، مَن المُتحكِّم في قرار الإقلاع عن التدخين؟

  • أأهل المدخن.
  • بأنظمة وقوانين الدولة.
  • جأصدقاء المدخن المُقرَّبون.
  • دالمدخن نفسه.

س٦:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«الصُّعُوبَةُ الأُولَى فِي أَنْ تَتَّخِذَ الْقَرَارَ، وَأَنْ تَبْدَأَ تَنْفِيذَهُ، وَأَنْ تُصِرَّ عَلَى التَّنْفِيذِ، وَالصُّعُوبَةُ الثَّانِيَةُ أَنْ تَعْرِفَ أَنَّ أَيَّ مَتَاعِبَ تَشْعُرُ بِهَا فِي هَذِهِ الْأَيَّامِ الأُولَى لِلِامْتِنَاعِ عَنِ التَّدْخِينِ لَا تُقَاسُ بِحَجْمِ الْمَكَاسِبِ الصِّحِّيَّةِ وَالْمَادِّيَّةِ وَالنَّفْسِيَّةِ الَّتِي تُحَقِّقُهَا إِذَا اسْتَطَعْتَ الصَّبْرَ وَالتَّصْمِيمَ».

حدِّد من الفقرة كلمة بمعنى «تَثْبُت»، وأخرى ضد «الجَزَع».

  • أتشعر، التنفيذ.
  • بتعرف، المتاعب.
  • جتبدأ، التصميم.
  • دتُصِر، الصبر.

العلاقة بين الكلمتين «متاعب» و«مكاسب» علاقة .

  • أتضاد
  • بتلازم
  • جترادف
  • دتقارب

صواب أم خطأ: تكرار حرف العطف في قول الكاتب: «الْمَكَاسِبِ الصِّحِّيَّةِ وَالْمَادِّيَّةِ وَالنَّفْسِيَّةِ» أفاد تعدُّد المكاسب وتنوُّعها؟

  • أصواب.
  • بخطأ.

ما مضاد كلمة «الامتناع» في قول الكاتب: «مَتَاعِبَ تَشْعُرُ بِهَا فِي هَذِهِ الْأَيَّامِ الأُولَى لِلِامْتِنَاعِ عَنِ التَّدْخِينِ»؟

  • أالقَبول.
  • بالزيادة.
  • جالموافقة.
  • دالاستمرار.

عدَّدَ الكاتب أنواع المكاسب التي تعود على مَن يُقلِع عن التدخين، فما هدفه من ذلك؟

  • أالتحذير من عدم الشروع الفوري في الإقلاع عن التدخين.
  • بالتشجيع والحث على ترك هذه العادة السيئة.
  • جالتنبيه إلى خطورة الاستمرار في هذه العادة السيئة.
  • دالتقريب بين الآراء التي تُدافِع عن التدخين وتلك التي تُحذِّر منه.

س٧:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«وَأَنْتَ فِي حَاجَةٍ إِلَى أَنْ تَكْرَهَ السِّيجَارَةَ بِأَنْ تَنْظُرَ إِلَى أَصَابِعِكَ إِذَا لَمْ تَغْسِلْهَا مِنْ آثَارِ النِّيكُوتِينِ، وَأَنْ تَتَصَوَّرَ مَنْظَرَ رِئَتَيْكَ، وَأَنْ تُحَاوِلَ أَنْ تَجْرِيَ مِائَةَ مِتْرٍ فَقَطْ وَتَسْأَلَ نَفْسَكَ: هَلْ يُمْكِنُ لِشَابٍّ فِي مِثْلِ سِنِّكَ ألَّا يَسْتَطِيعَ ذَلِكَ؟! وَأَنْ تَسْتَعِيدَ شَرِيطَ كُلِّ الَّذِينَ عَرَفْتَهُمْ وَكَانُوا يُدَخِّنُونَ، وَكَيْفَ رَأَيْتَهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي أَسِرَّةِ الْمَرَضِ، فَإِذَا لَمْ يَكُنْ مِنْ أَجْلِكَ، فَلْيَكُنْ مِنْ أَجْلِ أَوْلَادِكَ، وَإِذَا لَمْ يَكُنْ مِنْ أَجْلِ صِحَّتِكَ فَمِنْ أَجْلِ أَمْوَالِكَ، ابْدَأْ مَعَنَا وَامْتَنِعْ عَنِ السِّيجَارَةِ مِنْ بَعْدِ غَدٍ، اكْتُبْ شَهَادَةَ مِيلَادٍ جَدِيدَةً لِحَيَاةٍ جَدِيدَةٍ عُنْوَانُهَا: الصِّحَّةُ وَالنَّظَافَةُ وَالْجَمَالُ».

حدِّد من الفقرة السابقة كلمةً ضدُّها «استغناء».

  • أميلاد.
  • بحاجة.
  • جآثار.
  • دمنظر.

أيُّ الجمل الآتية وردت فيها كلمة «سِن» بنفس معناها في الفقرة السابقة؟

  • أالسِّنُّ الحقيقية للمرء تُقاس بالعطاء.
  • بتبادل القوم العين بالعين والسِّنَّ بالسِّنِّ.
  • جسقطت سِنُّ الطفل وهو يلهو مع أترابه.
  • دأصاب الصياد فريسته بسِنِّ الرمح.

ما الفكرة الرئيسية التي يعرضها الكاتب في الفقرة السابقة؟

  • أآثار النيكوتين في أصابع المدخن إذا لم يغسل يدَيْهِ.
  • بعدد المرضى الذين يُعانُونَ التدخين في أَسِرَّة المرض.
  • جأسباب وأدلة ضرورة النفور من التدخين وتركه.
  • دعدم قدرة المدخن على ممارسة رياضة الجري بحُرية.

قدَّم الكاتب في الفقرة أكثر من وسيلة لتَنْفِير المُدخِّن من التدخين، فأيٌّ من الآتي ليس من هذه الوسائل؟

  • أنَظَر المدخن إلى أصابعه إذا لم يغسلها من آثار النيكوتين.
  • بتَذَكُّر المدخن مَنْ يعرف مِنَ المدخنين وكيف رآهم بعد ذلك في أَسِرَّة المرض.
  • جتَصَوُّر المدخن نَفْسَه في سرير المرض يُعانِي آثار التدخين.
  • دتَصَوُّر المدخن منظر رِئَتَيْهِ ومحاولته أن يجري مائة متر فلا يستطيع.

أيٌّ من الآتي ليس من الوسائل التي لجأ إليها الكاتب لتوضيح فكرته؟

  • أتقديم الأدلة العملية على صحة فكرته والموقف الذي يدافع عنه.
  • بالميل إلى الإقناع المنطقي عن طريق ربط الأسباب بمسبباتها.
  • جالتكلُّف والمبالغة في تجويد الصياغة واستخدام المحسنات البديعية.
  • دتعدُّد الحُجج والأدلة والتنويع بين الأساليب الخبرية والإنشائية.

س٨:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«أَنْتَ سَيِّدُ قَرَارِكَ.. فَبِكَلِمَةٍ مِنْكَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَخْرُجَ مِنْ هَذَا السِّجْنِ اللَّعِينِ الَّذِي أَصْبَحْتَ فِيهِ عَبْدًا لِلسِّيجَارَةِ، وَحَقْلًا خِصْبًا لِكُلِّ الكَوَارِثِ وَالْمَصَائِبِ الَّتِي تَفْعَلُهَا فِي صَدْرِكَ وَقَلْبِكَ وَضَغْطِكَ وَمَفَاصِلِكَ وَأَعْصَابِكَ.

وَأَنَا أَعْرِفُ مُدَخِّنِينَ مُعَانِدِينَ يُصِرُّونَ عَلَى هَذِهِ الْعَادَةِ السَّيِّئَةِ، وَهُنَاكَ مُدَخِّنُونَ يَتَمَنَّوْنَ أَنْ يَأْتِيَ الْيَوْمُ الَّذِي يَسْتَطِيعُونَ فِيهِ التَّخَلُّصَ مِنَ السِّيجَارَةِ، وَلَكِنَّهُمْ فِي حَاجَةٍ إِلَى مَنْ يُسَاعِدُهُمْ، وَيُشَجِّعُهُمْ وَيَدُلُّهُمْ عَلَى هَذِهِ الْوَسِيلَةِ الَّتِي يُحَقِّقُونَ بِهَا أَمَلَهُمْ…».

ما الكلمة التي ليست مضادًّا لكلمة «يُشَجِّعُهُمْ»؟

  • أيُحَفِّزُهم.
  • بيُحْبِطُهم.
  • ج.يَخْذُلُهم
  • ديُثَبِّطُهم.

ما علاقة قول الكاتب: «فَبِكَلِمَةٍ مِنْكَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَخْرُجَ مِنْ هَذَا السِّجْنِ اللَّعِينِ» بما قبله؟

  • أتفصيل وتفسير.
  • بنتيجة وتفصيل.
  • جتوضيح وتعليل.
  • دإجمال وتوضيح.

أيُّ العناوين الآتية هو الأكثر مُلاءَمةً للفقرة الأولى في ضوء فَهْمك لمضمون الفقرة؟

  • أأثر التدخين على صاحبه.
  • بقرار النجاة بيدك.
  • جصعوبة الإقلاع عن التدخين.
  • دضرورة ترك التدخين.

ما الفكرة الرئيسية في الفقرة الثانية؟

  • أالأمل في الإقلاع والسبيل إلى تحقيقه.
  • بضرورة مساعدة المدخنين المُصِرِّين على التدخين.
  • جالمدخنون المعاندون المُصِرُّون على الضرر.
  • دحل مشكلة المدخنين المُصِرِّين على التدخين.

ما نوع النَّصِّ من حيث الموضوع؟

  • أسياسي.
  • باجتماعي.
  • جاقتصادي.
  • دفلسفي.

س٩:

يقول الكاتب صلاح منتصر:

«وَأَنَا أَعْرِفُ مُدَخِّنِينَ مُعَانِدِينَ يُصِرُّونَ عَلَى هَذِهِ الْعَادَةِ السَّيِّئَةِ، وَهُنَاكَ مُدَخِّنُونَ يَتَمَنَّوْنَ أَنْ يَأْتِيَ الْيَوْمُ الَّذِي يَسْتَطِيعُونَ فِيهِ التَّخَلُّصَ مِنَ السِّيجَارَةِ، وَلَكِنَّهُمْ فِي حَاجَةٍ إِلَى مَنْ يُسَاعِدُهُمْ، وَيُشَجِّعُهُمْ وَيَدُلُّهُمْ عَلَى هَذِهِ الْوَسِيلَةِ الَّتِي يُحَقِّقُونَ بِهَا أَمَلَهُمْ.. هَؤُلَاءِ الْمُدَخِّنُونَ يَعْتَقِدُونَ أَنَّ الِامْتِنَاعَ عَنِ التَّدْخِينِ مُسْتَحِيلٌ، وَلَكِنَّنَا نَقُولُ لَهُمْ: إِنَّ مِئَاتِ الْآلَافِ اسْتَطَاعُوا أَنْ يَفْعَلُوا مَا يَحْلُمُونَ هُمْ بِتَحْقِيقِهِ، وَهُوَ مَا يَعْنِي أَنَّ الِامْتِنَاعَ عَنِ التَّدْخِينِ قَدْ يَكُونُ صَعْبًا، وَلَكِنَّهُ لَيْسَ مُسْتَحِيلًا».

أيٌّ من الآتي يؤدِّي معنى «يُصِرُّونَ» في قول الكاتب: «يُصِرُّونَ عَلَى هَذِهِ الْعَادَةِ السَّيِّئَةِ»؟

  • أيتكبَّرون.
  • بيُعانِدون.
  • جيتمسَّكون.
  • ديرفضون.

من وجهة نظر الكاتب، ما الذي يحتاج إليه المدخنون الذين يريدون التخلُّص من التدخين؟

  • أتركهم وشأنهم حتى يتخلَّصوا من التدخين بإرادتهم.
  • بتشجيعهم ومساعدتهم على الإقلاع عن التدخين.
  • جعلاجهم بالوسائل الطبية للتخلُّص من آثار التدخين.
  • دالضغط عليهم وإجبارهم على التخلُّص من التدخين.

أيٌّ من الآتي يُعبِّر عن رأي الكاتب في اعتقاد بعض المدخنين أن الإقلاع عن التدخين مستحيل؟

  • أيرى الكاتب أن الإقلاع عن التدخين مستحيل، ولا يُمكِن تحقيقه.
  • بيرى الكاتب أن الإقلاع عن التدخين يسير، ولكنه يحتاج إلى جهود كبيرة.
  • جيرى الكاتب أن الإقلاع عن التدخين قد يكون صعبًا، ولكنه ليس مستحيلًا.
  • ديرى الكاتب أن الإقلاع عن التدخين يسير، ويُمكِن تحقيقه بسهولة.

عرَضَ الكاتب في الفقرة نوعَيْنِ من المدخنين، ثم وجَّهَ النصح إلى أحدهما، فما النوع الذي وجَّهَ إليه النصح؟ ولماذا اختاره؟

  • أالنوع الذي يعاند ويُصِرُّ على التدخين، لأنه الأَوْلَى بتقديم النصح له والأَخْذ بِيَده إلى الحل.
  • بالنوع الذي يتمنَّى الإقلاع عن التدخين، لأنه يَسْهُل توجيهه وعلاجه ولديه الإرادة للحل.
  • جالنوع الذي يعاند ويُصِرُّ على التدخين، لأنه يُمثِّل الأَغْلَبيَّة العُظْمَى من المدخنين ويَسْهُل إقناعه.
  • دالنوع الذي يتمنَّى الإقلاع عن التدخين، لأنه يُمثِّل أَقَلِّيَّة يَسْهُل إقناعهم برأي مخالف.

ما العاطفة المسيطرة على الكاتب في الفقرة السابقة؟

  • أكراهية المدخنين المعاندين المُصِرِّين على عادة التدخين.
  • بكراهية عادة التدخين والأمل في إقلاع المدخنين عنها.
  • جاليأس والتشاؤم من إقلاع المدخنين عن عادة التدخين.
  • دالحزن والألم لرفض المدخنين المعاندين الإقلاع عن التدخين.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.