فيديو السؤال: فهم التغير في درجة حرارة الكون بمرور الزمن العلوم

عند بداية الكون، هل كانت درجة حرارته أعلى أم أقل أم مساوية لما هي عليه الآن؟

٠٢:٠٤

‏نسخة الفيديو النصية

عند بداية الكون، هل كانت درجة حرارته أعلى أم أقل أم مساوية لما هي عليه الآن؟

لكي نتناول هذا، دعونا نتذكر أولًا أن الكون يشمل كل شيء في الوجود من مجرات وكواكب ونجوم وفضاء وزمن. علينا أيضًا أن نتذكر أن الكون يتمدد بمرور الزمن. عمر الكون الآن ١٤ مليار سنة تقريبًا. وطوال فترة وجوده، يحتوي الكون دائمًا على المقدار نفسه من المادة والطاقة.

في هذا السؤال، نتناول الكون عند بدايته قبل ١٤ مليار سنة، ونقارن بين درجة حرارته آنذاك ودرجة حرارته الآن. ولكي نفعل هذا، دعونا نعد بالزمن إلى الوراء إلى بداية الكون.

إذا سافرنا بطريقة ما إلى الوراء عبر الزمن على مدار مليارات السنين، فستنعكس عملية تمدد الكون. ومن ثم، فإن الفضاء نفسه سينكمش أو يتقلص. هذا يعني أنه كلما عدنا بالزمن إلى الوراء، زاد تقارب المادة كلها، ومن ثم فإن الكون آنذاك كانت كثافته أعلى مما هي عليه الآن. وفي حين نعود بالزمن إلى الوراء أبعد من ذلك، نصل إلى وقت أن كان الكون نشطًا وساخنًا وكثيفًا للغاية حتى إن الذرات لم تستطع أن تتشكل. ويمكننا وصف الكون في هذه الحالة بأنه خليط ذو ضغط مرتفع من الجسيمات والطاقة.

عندما نعود بالزمن تمامًا إلى بداية الكون، نجد أن الطاقة والمادة مندمجتان ومنضغطتان في نقطة واحدة. كانت هذه هي نقطة الأصل بالنسبة إلى الكون، وتعرف باسم الانفجار العظيم. لقد كان الكون في بدايته صغيرًا جدًّا، وكثيفًا جدًّا، وساخنًا جدًّا. وبمرور الزمن، تمدد الكون وقلت درجة حرارته بصورة ملحوظة. ومن ثم، عند بداية الكون، كانت درجة حرارته أعلى مما هي عليه الآن.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.