تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.

فيديو: إيجاد العجلة ورد الفعل الطبيعي لحركة جسم على مستوى أفقي أملس حيث تؤثر عليه قوة مائلة

أحمد لطفي

وُضع جسم كتلته ٣٧ كجم على سطح أفقي أملس وكانت هناك قوة مقدارها ٧٢ نيوتن تؤثِّر على الجسم؛ بحيث يصنع خط عمل القوة زاوية ٦٠°‎ مع الرأسي للأسفل. أوجد عجلة الجسم ﺟ ومقدار رد الفعل العمودي ﺭ.

٠٤:٠٨

‏نسخة الفيديو النصية

وُضع جسم كتلته سبعة وتلاتين كيلوجرام على سطح أفقي أملس، وكانت هناك قوة مقدارها اتنين وسبعين نيوتن تؤثّر على الجسم؛ بحيث يصنع خط عمل القوة زاوية ستين مع الرأسي للأسفل. أوجد عجلة الجسم ﺟ، ومقدار رد الفعل العمودي ر.

معطى أربع اختيارات. الاختيار أ: إن العجلة اللي هي ﺟ بتساوي اتنين وستين وخمسة وتلاتين من مية متر عَ الثانية تربيع، وإن ر اللي هو رد الفعل العمودي هيكون بيساوي تلتمية تمنية وتسعين وستة من عشرة نيوتن. الاختيار ب: إن العجلة ﺟ بتساوي اتنين وستين وخمسة وتلاتين من مية متر عَ الثانية تربيع، وإن رد الفعل العمودي هيساوي تلاتة وسبعين نيوتن. الاختيار ج: إن العجلة ﺟ بتساوي واحد وتسعة وستين من مية متر عَ الثانية تربيع، وإن رد الفعل ر بيساوي تلتمية تمنية وتسعين وستة من عشرة نيوتن. الاختيار د: إن العجلة ﺟ هتساوي واحد وتسعة وستين من مية متر عَ الثانية تربيع، وإن رد الفعل ر هيساوي تلاتة وسبعين نيوتن.

في البداية لو عايزين نمثّل النظام من خلال الرسم، فهيكون عندنا بالشكل ده؛ عندنا جسم على سطح أفقي أملس، معطى إن كتلة الجسم سبعة وتلاتين كيلوجرام؛ فهنلاحظ إننا محتاجين نحوّل كتلة الجسم إلى قوة، وبالتالي هيكون عندنا سبعة وتلاتين مضروبة في تسعة وتمنية من عشرة، وهتكون دي القوة المؤثّرة على الجسم من خلال كتلته؛ وبالتالي هيكون عندنا رد فعل العمودي ر بالشكل ده. ومعطى إن هناك قوة مقدارها اتنين وسبعين نيوتن بتؤثّر على الجسم، وخط عملها بيصنع مع الرأسي للأسفل زاوية ستين درجة؛ يعني هتكون بالشكل ده. وبالتالي هنلاحظ إننا محتاجين نحلل القوة إلى مركبتين؛ مركبة في الاتجاه الأفقي، ومركبة في الاتّجاه الرأسي لأسفل. بالنسبة لمركبة القوة في الاتّجاه الرأسي لأسفل هتكون اتنين وسبعين جتا ستين درجة، وبالنسبة لمركبة القوة في الاتّجاه الأفقي هتكون اتنين وسبعين جا ستين درجة.

أول مطلوب إننا نقدر نوجد عجلة الجسم ﺟ، فهنقدر نقول مجموع القوة المؤثّرة على الجسم بتساوي الكتلة مضروبة في العجلة، وبالتالي هنقول إن مجموع القوة المؤثّرة على الجسم في الاتّجاه الأفقي اللي هي اتّجاه حركة الجسم هتساوي الكتلة مضروبة في العجلة. فهنلاحظ إن عندنا قوة واحدة، وهي اتنين وسبعين جا ستين درجة، وهتكون إشارتها موجبة عشان هتكون في اتجاه حركة الجسم؛ هتساوي الكتلة، وهي كتلة الجسم اللي هي سبعة وتلاتين، مضروبة في العجلة اللي بنرمز لها بالرمز ﺟ. وبالتالي عشان نقدر نوجد ﺟ، هنقسم الطرفين على سبعة وتلاتين، فهيكون عندنا ﺟ هتساوي اتنين وسبعين جا ستين درجة على سبعة وتلاتين؛ يعني عجلة الجسم اللي هي ﺟ تقريبًا هتساوي واحد وتسعة وستين من مية متر عَ الثانية تربيع. ويبقى كده قدرنا نوجد عجلة الجسم.

لو عايزين نوجد رد الفعل العمودي، فهنقول إن مجموع القوة اللي في الاتجاه الرأسي هتكون بتساوي صفر؛ عشان لا يوجد هناك حركة في الاتجاه الرأسي. وهنفرض إن الاتجاه الرأسي لأعلى هو الاتجاه الموجب؛ وبالتالي هيكون عندنا القوة ر اللي هي رد الفعل العمودي إشارتها موجبة، وهيكون عندنا اتنين وسبعين جتا ستين درجة وهتكون إشارتها سالبة، وهيكون عندنا سبعة وتلاتين في تسعة وتمنية من عشرة وهتكون إشارتها سالبة؛ هيساوي صفر. يبقى هيكون عندنا ر ناقص تلتمية تمنية وتسعين وستة من عشرة بتساوي صفر. عشان نوجد قيمة ر، فهنجمع على الطرفين تلتمية تمنية وتسعين وستة من عشرة، فهيكون عندنا ر بتساوي تلتمية تمنية وتسعين وستة من عشرة نيوتن؛ وبالتالي نكون قدرنا نوجد رد الفعل العمودي.