فيديو السؤال: تحديد العملية الحيوية الرئيسية الأقل أهمية لبقاء الفرد على قيد الحياة الأحياء

ما الخاصية الأقل أهمية لبقاء الفرد في الكائنات الحية على قيد الحياة؟

٠٢:٢٩

‏نسخة الفيديو النصية

ما الخاصية الأقل أهمية لبقاء الفرد في الكائنات الحية على قيد الحياة؟ أ: التغذية، ب: الإخراج، ج: التكاثر، د: الإحساس، هـ: التنفس.

هناك العديد من العمليات الحيوية الرئيسية التي تؤديها الكائنات الحية للبقاء على قيد الحياة. أولًا، يجب أن يكون لدى الكائن الحي إحساس بالبيئة المحيطة به، وبالتغيرات التي تطرأ على بيئته الداخلية كي يستجيب بصورة ملائمة. على سبيل المثال، إذا أصبح الجو حارًّا للغاية، يجب أن يشعر الحيوان بذلك؛ لكي يميز الحاجة إلى الانتقال إلى منطقة أقل حرارة أو تناول كمية كافية من الماء.

والتغذية عملية رئيسية أيضًا للحياة؛ إذ يجب أن يكون الأفراد قادرين على الحصول على الغذاء الكافي لكي تؤدي خلاياهم عملية التنفس الخلوي، وكذلك من أجل النمو والتجديد.

والتنفس الخلوي في حد ذاته عملية رئيسية؛ لأنه الطريقة الوحيدة التي ستحصل بها الخلايا على الطاقة التي تحتاجها لاستمرار العمليات الحيوية. ومن دون حدوث عملية التنفس الخلوي، ستموت الخلايا.

وبالإضافة إلى تناول الطعام، يجب أن تكون الكائنات الحية قادرة أيضًا على إخراج الفضلات. وهذا يمنع تراكم الفضلات التي قد تكون سامة داخل الجسم، وهو ما قد يؤدي إلى الضرر، وربما الموت.

التكاثر هو عملية أخرى تشترك فيها جميع أنواع الكائنات الحية. وعلى الرغم من أن عملية التكاثر ضرورية لبقاء النوع لأجيال متتالية، فإنها لا تعد من العمليات الرئيسية لبقاء الفرد على قيد الحياة؛ فعدم النجاح في التكاثر لا يغير عادة متوسط العمر المتوقع للفرد. وفي الواقع، في بعض الحالات، يمكن أن يقلل التكاثر من المدى العمري الافتراضي للفرد. على سبيل المثال، يموت بعض أفراد الأخطبوط بعد فترة وجيزة من التزاوج والتكاثر، وسيعيشون لفترة أطول إذا لم يتكاثروا.

إذا نظرنا إلى الخيارات المتاحة للإجابة عن هذا السؤال، فسنرى أن الخيار الوحيد غير الرئيسي للبقاء على قيد الحياة هو التكاثر. إذن، الإجابة الصحيحة هي الخيار ج. الخاصية الأقل أهمية لبقاء الفرد في الكائنات الحية على قيد الحياة هي التكاثر.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.