فيديو السؤال: تحديد ظروف قياس جهد القطب القياسي | نجوى فيديو السؤال: تحديد ظروف قياس جهد القطب القياسي | نجوى

فيديو السؤال: تحديد ظروف قياس جهد القطب القياسي الكيمياء • الصف الثالث الثانوي

انضم إلى نجوى كلاسيز

شارك في حصص الكيمياء المباشرة على نجوى كلاسيز وتعلم المزيد حول هذا الدرس من أحد مدرسينا الخبراء!

يقاس جهد القطب القياسي، ‪𝐸⁰‬‏، عند الظروف القياسية. أي من الآتي ليس ظرفًا قياسيًّا يلتزم به عند قياس هذه القيم؟ أ: القياس مقارنة بقطب الهيدروجين القياسي. ب: تركيز المحلول بمقدار ‪1 M‬‏. ج: ضغط يساوي ضغطًا جويًّا واحدًا، عند وجود الغازات. د: درجة حرارة تساوي ‪298 K‬‏. هـ: وجود محلول ‪KNO3‬‏ بالقنطرة الملحية.

٠٣:٢٧

نسخة الفيديو النصية

يقاس جهد القطب القياسي، ‪𝐸⁰‬‏، عند الظروف القياسية. أي من الآتي ليس ظرفًا قياسيًّا يلتزم به عند قياس هذه القيم؟ أ: القياس مقارنة بقطب الهيدروجين القياسي. ب: تركيز المحلول بمقدار مولار واحد. ج: ضغط يساوي ضغطًا جويًّا واحدًا، عند وجود الغازات. د: درجة حرارة تساوي 298 كلفن. هـ: وجود محلول ‪KNO3‬‏ بالقنطرة الملحية.

عند وضع قطب موصل في محلول إلكتروليتي، يتكون نصف خلية. ويمكن توصيل نصفي خلية لتكوين خلية كهروكيميائية، وهي نظام يحول الطاقة الكيميائية إلى طاقة كهربية، أو العكس. عند توصيل نصفي خلية لتكوين دائرة كاملة، يمكن قياس فرق الجهد بين هذين النصفين.

ولكن لكي يستخدم علماء الكيمياء الخلايا الكهروكيميائية على نحو فعال وعلمي، من الضروري توقع مقدار فرق الجهد بين نصفي الخلية بدقة. لذا فقد تم قياس الجهد الكهربي للعديد من أنصاف الخلايا المختلفة في ظروف قياسية لتوفير سلسلة من جهود الأقطاب القياسية، ‪𝐸‬‏ صفر؛ حيث يمثل رمز الصفر الظروف القياسية. و‪𝐸‬‏ هو فرق جهد القطب بين قطب مرجعي وقطب مجهول أو تجريبي.

تعرف جهود الأقطاب القياسية أيضًا بجهود الاختزال القياسية؛ لأنها تشير إلى فرق الجهد الناتج عن تفاعل الاختزال في الخلية. من المهم تذكر أن هذا لا يمثل سوى نصف تفاعل الأكسدة والاختزال الممكن في خلية كهروكيميائية انعكاسية. ومن ثم فإن تفاعل الأكسدة يكون مكملًا لتفاعل الاختزال.

جهد الاختزال القياسي هو فرق الجهد بين قطب ونصف خلية هيدروجين قياسية في مجموعة من الظروف القياسية. ويسمى نصف خلية الهيدروجين القياسية عادة بالقطب المرجعي. وأقطاب الهيدروجين المرجعية المستخدمة لقياس جهود الأقطاب عند مجموعة من الظروف القياسية تعرف بأقطاب الهيدروجين القياسية.

يتكون قطب الهيدروجين القياسي من قطب من البلاتين أو أي فلز خامل آخر في أنبوب زجاجي يضخ فيه غاز الهيدروجين عند ضغط يساوي ضغطًا جويًّا واحدًا. يغمر القطب في محلول يحتوي على أيونات الهيدروجين، أو ‪H+‬‏، بتركيز مول واحد لكل لتر، عند 298 كلفن. ويوصل قطب الهيدروجين القياسي هذا بالقطب الآخر الذي نرغب في اختباره، أو نصف الخلية رقم اثنين. إذا استخدمنا نصف خلية من الزنك مثالًا، فسنلاحظ أن قطب فلز الزنك موضوع في محلول يحتوي على كاتيونات الزنك. التركيز المستخدم هنا أيضًا لمحلول الزنك هو مول واحد لكل لتر.

باستخدام هذه المعلومات، يمكننا الآن تقييم خيارات الإجابة. باستخدام قائمة المتطلبات التي حددناها لظروف جهد القطب القياسي، نجد أن الخيار الوحيد الذي لم نذكره هو استخدام نيترات البوتاسيوم محلولًا في القنطرة الملحية. على الرغم من أن نيترات البوتاسيوم شائع الاستخدام في الخلايا الكهروكيميائية، فهو ليس بالضرورة جزءًا من البيئة التجريبية لقياس جهد القطب القياسي.

إذن يمكننا الإجابة عن السؤال بالخيار هـ، وجود محلول ‪KNO3‬‏ بالقنطرة الملحية.

انضم إلى نجوى كلاسيز

شارك في الحصص المباشرة على نجوى كلاسيز وحقق التميز الدراسي بإرشاد وتوجيه من مدرس خبير!

  • حصص تفاعلية
  • دردشة ورسائل
  • أسئلة امتحانات واقعية

تستخدم «نجوى» ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. اعرف المزيد عن سياسة الخصوصية