فيديو السؤال: فهم الأهمية النسبية للتكاثر بالنسبة إلى الأفراد والأنواع الأحياء

كتب طالب: «التكاثر أقل أهمية بالنسبة إلى الفرد عنه بالنسبة إلى النوع.» هل هذا صحيح؟ ولماذا؟

٠١:٥٥

‏نسخة الفيديو النصية

كتب طالب: «التكاثر أقل أهمية بالنسبة إلى الفرد عنه بالنسبة إلى النوع.» هل هذا صحيح؟ ولماذا؟ أ: نعم؛ لأن الفرد يمكنه أن يبقى على قيد الحياة دون أن يتكاثر، ولكن إذا توقف جميع أفراد نوع ما عن التكاثر، فسوف ينقرض هذا النوع. ب: لا؛ لأن التكاثر وظيفة حيوية وضرورية يجب أن يقوم بها الأفراد لضمان بقائهم على قيد الحياة.

دعونا نبدأ بإلقاء نظرة على سبب تكاثر الأنواع والأفراد. يتكاثر الأفراد من خلال إنتاج النسل، أو إنجاب الأطفال. التكاثر عملية حيوية تشترك فيها جميع أنواع الكائنات الحية. وعلى الرغم من كونه عملية مشتركة بين جميع الكائنات الحية، فإن الفرد لا يحتاج إلى التكاثر ليبقى على قيد الحياة. في الواقع، سواء تكاثر الفرد أم لا، فسيكون تأثير ذلك على المدى العمري للفرد طفيفًا جدًّا أو معدومًا. وعادة إذا لم يتكاثر أحد أفراد نوع ما، فلن يؤثر ذلك على النوع كليًّا على الأرجح؛ لأنه توجد أفراد أخرى يمكنها إنتاج نسل لاستمرار بقاء النوع.

لكن إذا لم يتكاثر نوع بالكامل، فقد ينقرض هذا النوع. ومن ثم، فعلى الرغم من أن التكاثر ليس ضروريًّا لبقاء الفرد على قيد الحياة، فإنه ضروري لاستمرار بقاء النوع. إذن، الإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي الخيار أ. من الصحيح أن نقول إن التكاثر أقل أهمية بالنسبة إلى الفرد عنه بالنسبة إلى النوع؛ لأن الفرد يمكنه أن يبقى على قيد الحياة دون أن يتكاثر. ولكن إذا توقف جميع أفراد نوع ما عن التكاثر، فسوف ينقرض هذا النوع.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.