فيديو الدرس: تركيب الجهاز الهضمي ووظيفته العلوم

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف تركيب الجهاز الهضمي ووظيفته، وندرس أجزاء الفم الرئيسية التي تساعد في عملية الهضم.

١٢:٤٤

‏نسخة الفيديو النصية

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف تركيب الجهاز الهضمي ووظيفته، ويشمل ذلك أجزاء الفم التي تساعدنا في عملية الهضم. في هذا الفيديو، سنتناول الرحلة التي يقطعها الطعام عندما نأكله، وسنتناول الأعضاء الخاصة التي تساعدنا في هذه العملية كذلك. إنها تسمى الجهاز الهضمي.

لعلنا نتذكر أن أجسامنا مكونة من الكثير من الأجهزة المختلفة التي تؤدي وظائف مختلفة. على سبيل المثال لدينا الجهاز العصبي، والجهاز الدوري، والجهاز التنفسي. كل جهاز من أجهزة الجسم مكون من مجموعة من الأنسجة والأعضاء التي تعمل معًا لأداء وظيفة معينة. هذا ينطبق على الجهاز الهضمي أيضًا. وتتمثل وظيفته في هضم الطعام وامتصاصه. في الواقع كلمة «هضم» تعني عملية تكسير الطعام.

والآن دعونا نتناول تراكيب الجهاز الهضمي المختلفة. يبدأ الطعام رحلته داخل جسم الإنسان فور دخوله إلى الفم. وقبل حتى أن نبدأ تناول الطعام، تبدأ الغدد اللعابية العمل لمجرد توقع تناول الطعام. يساعد اللعاب في ترطيب الطعام قبل بلعه عبر البلعوم؛ وهو جزء من الحلق. ومن ثم ينتقل الطعام عبر المريء إلى المعدة. يساعد البنكرياس والكبد في توفير المواد الكيميائية التي تحتاج إليها المعدة لتكسير الطعام إلى مغذيات مفيدة تستطيع أجسامنا الاستفادة منها.

بعد ذلك ينتقل الطعام الممضوغ المخلوط باللعاب والمواد الكيميائية التي يفرزها الكبد والبنكرياس، عبر الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة. تمتص الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة المزيد من المغذيات من الطعام تاركة الفضلات تمر عبرها. بعد ذلك تخرج الفضلات أو تطرد من الجسم عبر المستقيم وفتحة الشرج.

يمكننا تصنيف التراكيب المختلفة للجهاز الهضمي إلى تراكيب تعد جزءًا من القناة الهضمية، وتراكيب لا تعد جزءًا منها. القناة الهضمية أنبوب طويل موجود داخل الجسم يبدأ من الفم وينتهي عند فتحة الشرج. إنها المكان الذي يكسر فيه الطعام ويمتص لكي يستفيد منه الجسم. إذن تراكيب الجهاز الهضمي التي تعد جزءًا من القناة الهضمية هي التراكيب التي يمر الطعام عبرها. إنها: الفم، والبلعوم، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، والمستقيم، وفتحة الشرج. تسمى تراكيب الجهاز الهضمي التي لا تعد جزءًا من القناة الهضمية بالتراكيب الملحقة. هذه التراكيب هي: الغدد اللعابية، والكبد، والبنكرياس.

والآن بعد أن تعرفنا على بعض تراكيب الجهاز الهضمي، دعونا نتناول مثالًا لنتحقق مما تعلمناه حتى الآن.

أي من الآتي ليس جزءًا من القناة الهضمية؟ أ: الأمعاء الغليظة، ب: الأمعاء الدقيقة، ج: المعدة، د: الكبد.

دعونا نبدأ بتذكر أن القناة الهضمية هي الأنبوب الطويل الموجود داخل الجسم الذي يبدأ من الفم وينتهي عند فتحة الشرج، وهي المكان الذي يكسر فيه الطعام ويمتص لكي يستفيد منه الجسم. يمر الطعام الذي كسر بالمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة خلال رحلته عبر الجهاز الهضمي. هذه الأعضاء الثلاثة من تراكيب القناة الهضمية.

أما الكبد فهي من تراكيب الجهاز الهضمي. وهي عضو يساعد في توفير بعض المواد الكيميائية التي تحتاج إليها المعدة لتكسير الطعام إلى مغذيات مفيدة يمكن لأجسامنا الاستفادة منها. ولكنها ليست من تراكيب القناة الهضمية. وهي تركيب ملحق بالجهاز الهضمي. ومن ثم نقول إن الكبد ليست من تراكيب القناة الهضمية.

والآن سنلقي نظرة متعمقة على بداية عملية الهضم، ومدى أهمية الأسنان في تكسير الطعام الذي نتناوله.

نعلم بالطبع أننا عندما نأكل الطعام، علينا أن نمضغه. عدا ذلك؛ سيكون حجمه كبيرًا جدًّا، ولن نتمكن من بلعه، وقد نتعرض للاختناق. يساعد المضغ في تكسير الطعام إلى قطع صغيرة يسهل هضمها وبلعها. ولكن لا تؤدي جميع الأسنان هذه الوظيفة بالطريقة نفسها. ولهذا السبب تختلف الأسنان من حيث الشكل والحجم.

دعونا نلق نظرة على هذا الشكل الذي يوضح أسنان إنسان بالغ؛ والذي يظهر الأنواع المختلفة لأسنان الإنسان بألوان مختلفة. أول ما نفعله عند تناول الطعام أننا نقطع الطعام بالأسنان التي توجد في مقدمة الفم الموضحة هنا باللون الأخضر. تسمى هذه الأسنان بالقواطع. لدينا أربعة قواطع في كل فك. هذا يعني أن لدينا أربعة في الجزء العلوي، وأربعة في الجزء السفلي من الفم. تساعد القواطع في قضم الطعام، وتمزيقه، وقطعه.

تسمى الأسنان الموجودة بجانب القواطع بالأنياب. تساعد هذه الأسنان أيضًا في تمزيق الطعام. هل سبق لك تناول قطعة من الحلوى اللزجة المتماسكة القوام؟ إن الأنياب قوية، وحادة، ومدببة؛ لتساعد في تمزيق الطعام.

عند تناول الطعام نحتاج أيضًا إلى استخدام الأضراس الموجودة في الجزء الخلفي من الفم. الأضراس لها سطح أعرض من القواطع والأنياب؛ والأضراس أفضل أنواع الأسنان في طحن الطعام. على سبيل المثال إذا كنا نتناول الفول السوداني، فلن نستخدم القواطع الأمامية لطحن الفول السوداني، بل سنستخدم الأضراس.

والآن دعونا نتناول تركيبًا آخر يقع في بداية الجهاز الهضمي، ولكنه ليس من تراكيب القناة الهضمية. هل تتذكره؟ إنه الغدد اللعابية.

الغدد اللعابية أعضاء توجد في الفم تفرز اللعاب. هذا يعني أنها تنتج اللعاب. توجد ثلاثة أزواج من الغدد اللعابية في الفم. ما وظيفة اللعاب إذن؟ أولًا اللعاب يرطب الطعام. هذا يعني سهولة تحريك الطعام في أنحاء الفم. إنه يسهل أيضًا من بلع الطعام؛ لأن اللعاب يساعد في ترطيب الفم والبلعوم.

ولكن يؤدي اللعاب وظائف أخرى أيضًا. يساعد اللعاب في تكسير جزيئات الطعام إلى مواد أبسط. وذلك لأن اللعاب لا يتكون من ماء فقط، بل يحتوي على جزيئات تعمل على تكسير الطعام. على سبيل المثال إذا كنت تأكل الخبز، فهذا الخبز يحتوي على النشا. يتحول النشا إلى سكر بسيط تسهل على الجسم الاستفادة منه. تبدأ هذه العملية بواسطة إنزيمات الهضم الموجودة في اللعاب. ونعني بمصطلح «إنزيمات الهضم» الجزيئات التي تكسر طعامًا؛ مثل النشا، إلى مواد أبسط؛ مثل السكر.

والآن دعونا نتناول مثالًا على سؤال عن دور الفم في الجهاز الهضمي.

يتحدث فادي ومنى عن دور الفم في عملية الهضم. يقول فادي: «يفرز الفم اللعاب الذي يحتوي على إنزيمات هضم». تقول منى: «تعمل الأسنان الموجودة في الفم على تكسير الطعام وتمزيقه إلى أجزاء صغيرة وطحنه». أي منهما على صواب؟

نعلم أن الفم يلعب عددًا من الأدوار المختلفة في عملية الهضم. توجد الغدد اللعابية في الفم. إنها تفرز سائلًا يسمى اللعاب. يعد اللعاب جزءًا مهمًّا في عملية الهضم؛ لأنه يحتوي على إنزيمات تكسر الطعام إلى مواد أبسط؛ وذلك مثل تكسير النشا إلى سكر. نلاحظ إذن أن فادي على صواب؛ فالفم يفرز اللعاب بالفعل.

دعونا نتناول رأي منى. تعمل الأسنان الموجودة في الفم على تكسير الطعام، وتمزيقه، وطحنه. تشكل الأسنان جزءًا مهمًّا من دور الفم في عملية الهضم. إذن منى على صواب أيضًا. وبما أن كلتا العبارتين صحيحة؛ إذن يمكننا الإجابة بأن كلًّا منهما على صواب.

قبل أن ننتهي من تناول دور الفم في عملية الهضم، ثمة تركيب آخر من الفم يساعد الطعام أيضًا خلال رحلة الهضم؛ ألا وهو اللسان. لعلنا لم نعتقد أن اللسان يساعد في عملية هضم الطعام. إنه رائع في تذوق الطعام، ولكن كيف يساعد في هضمه؟

أولًا يساعد اللسان في دفع الطعام في أنحاء الفم. هذا يسمح للأسنان بتمزيق الطعام وطحنه إلى قطع صغيرة. يساعد اللسان أيضًا في خلط الطعام باللعاب؛ وهو ما يسمح بخلط جميع إنزيمات الهضم مع الطعام لتبدأ عملها بكفاءة. وأخيرًا يساعد اللسان في بلع الطعام.

والآن دعونا نتناول سؤالًا يساعدنا في التحقق من فهمنا لدور اللسان في الجسم.

أي من الآتي يصف دور اللسان وصفًا صحيحًا؟ أ: يساعد على تقليب الطعام في الفم. ب: يساعدنا على تذوق الطعام. ج: يساعد في خلط الطعام باللعاب. د: جميع الإجابات صواب.

نعلم أن اللسان يلعب أكثر من دور مهم واحد. نعلم أن اللسان يقلب الطعام في الفم. يحرك اللسان الطعام في أنحاء الفم ليساعد أنواع الأسنان المختلفة على قطع الطعام، وتمزيقه، وطحنه إلى أجزاء صغيرة. يمكننا اللسان من تذوق الطعام. لسنا بحاجة إلى تذوق الطعام لهضمه، ولكن هذا أحد الأدوار التي يؤديها اللسان. نعلم أيضًا أن اللسان يساعد في خلط الطعام باللعاب. ومن ثم ستبدأ الإنزيمات الموجودة في اللعاب عملية تكسير الطعام إلى مكونات مفيدة حتى قبل بلعه. اللسان مهم أيضًا لبلع الطعام.

وعليه فإن الخيارات الثلاثة الأولى كلها صحيحة. إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار د؛ جميع الإجابات صواب.

والآن سنلخص ما تعلمناه في هذا الفيديو.

أولًا تعلمنا أن الهضم هو عملية تكسير الطعام. رأينا أيضًا أن الجهاز الهضمي يمكن وصفه بأنه مكون من جزأين: القناة الهضمية، والتراكيب الملحقة. وضعنا تسمية أجزاء القناة الهضمية على يسار الشكل. على يمين الشكل توجد التراكيب الملحقة؛ وهي: الغدد اللعابية، والكبد، والبنكرياس، ولا تعد هذه التراكيب جزءًا من الأنبوب الطويل للقناة الهضمية، ولكنها تؤدي دورًا مهمًّا للغاية في عملية الهضم.

تبدأ عملية الهضم من الفم. في الفم تؤدي الأسنان دورًا مهمًّا في بداية رحلة الهضم. في كل فك توجد لدى الشخص البالغ أربعة قواطع، ونابان؛ تساعد في قطع الطعام وتمزيقه، و10 أضراس؛ وهي مهمة لطحن الطعام. تعد الغدد اللعابية أيضًا من تراكيب الفم، وتفرز اللعاب. تعمل إنزيمات الهضم الموجودة في اللعاب على تكسير النشا إلى سكر أبسط.

وأخيرًا رأينا أن اللسان يؤدي دورًا مهمًّا في عملية الهضم. يدفع اللسان الطعام في أنحاء الفم، ويخلط الطعام باللعاب، ويساعد في بلع الطعام.

وبذلك نكون قد تعرفنا على ما يفعله الجهاز الهضمي، وكيف تساعد أجزاء الفم المختلفة في عملية الهضم.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.