تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

فيديو السؤال: تفسير سبب رغبة علماء الأحياء التطورية في دراسة الجينوم البشري الأحياء

يدرس علماء الأحياء التطورية كيف تطورت الكائنات الحية أو تغيرت أو انقرضت بمرور الوقت. أي من الآتي يعد أفضل تفسير لسبب رغبة علماء الأحياء التطورية في دراسة الجينوم البشري؟ أ: مقارنة الجينوم البشري بجينومات الحيوانات الأخرى، وتحديد نوع العلاقة التي تربطنا بها. ب: التنبؤ بدقة بالوقت والكيفية التي تتحور بها الجينات في الجينوم البشري. ج: دحض نظرية التطور بالانتقاء الطبيعي. د: خلق أنواع من الجنس البشري أكثر تطورًا عن طريق الهندسة الوراثية.

٠٣:٣٦

‏نسخة الفيديو النصية

يدرس علماء الأحياء التطورية كيف تطورت الكائنات الحية أو تغيرت أو انقرضت بمرور الوقت. أي من الآتي يعد أفضل تفسير لسبب رغبة علماء الأحياء التطورية في دراسة الجينوم البشري؟ أ: مقارنة الجينوم البشري بجينومات الحيوانات الأخرى، وتحديد نوع العلاقة التي تربطنا بها. ب: التنبؤ بدقة بالوقت والكيفية التي تتحور بها الجينات في الجينوم البشري. ج: دحض نظرية التطور بالانتقاء الطبيعي. د: خلق أنواع من الجنس البشري أكثر تطورًا عن طريق الهندسة الوراثية.

يخبرنا هذا السؤال أن علماء الأحياء التطورية يدرسون كيفية تطور الكائنات الحية وتغيرها بمرور الوقت. وينظرون أيضًا إلى العلاقات التطورية بين الكائنات الحية المختلفة، ويطرحون أسئلة مثل: «كم مضى من الوقت على انحدار مجموعات أو أصناف مختلفة من سلف مشترك؟» ويدرسون أيضًا الجينات المحفوظة، أو التي لم تتغير خلال فترة تطور الأنواع.

أحد الأنواع التي قد يهتم بها علماء الأحياء التطورية على نحو خاص هو الإنسان العاقل Homo sapiens. لعلك تعرف بالفعل أن هذه هي التسمية العلمية الثنائية للإنسان. يمكن أن تكشف المقارنة بين الجينوم البشري وجينومات كائنات حية أخرى عن تاريخنا التطوري. على سبيل المثال، أتاح لنا تحديد التتابع الجيني إثبات أن الإنسان والشمبانزي يتمتعان بدرجة أعلى من التشابه الوراثي مقارنة بالإنسان والغوريلا. هذا يعني أن الإنسان والشمبانزي لهما سلف مشترك أحدث من السلف المشترك بين الإنسان والغوريلا، أو بين الشمبانزي والغوريلا.

العديد من التجارب في علم الأحياء وعلم النفس السلوكي وغيرها من المجالات ذات الصلة لا يمكن إجراؤها على البشر لأسباب أخلاقية. بدلًا من ذلك، يستخدم العلماء كائنات حية نموذجية، مثل الفئران أو القردة، باعتبارها مواضيع الأبحاث. لكن عند اختيار كائنات حية نموذجية، من المهم أن يفهم الباحثون علاقتها التطورية مع البشر.

تعد معرفة الجينات الأساسية المحفوظة أو التي جرى تغييرها أمرًا بالغ الأهمية عند تطبيق نتائج هذه الأنواع من الدراسات. على سبيل المثال، نحن نعلم أن الأبحاث التي تجرى على القردة ستكون قابلة للتطبيق تطبيقًا مباشرًا على البشر أكثر من الأبحاث التي تجرى على الفئران؛ لأننا نتشارك جينات مع القردة أكثر من تلك التي نتشاركها مع الفئران.

لنعد الآن إلى السؤال. تشير كلمة «أفضل» إلى أن أكثر من خيار واحد من الخيارات قد يكون صحيحًا. لكن علينا إيجاد الخيار الذي يفسر تفسيرًا كاملًا ودقيقًا سبب رغبة علماء الأحياء التطورية في دراسة الجينوم البشري. بعد مراجعة العلاقة بين علم الوراثة والعلاقات التطورية وتصميم التجارب، نلاحظ أن الإجابة الصحيحة هي المذكورة في الخيار أ. قد يرغب علماء الأحياء التطورية في دراسة الجينوم البشري لمقارنته بجينومات الحيوانات الأخرى وتحديد نوع العلاقة التي تربطنا بها.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.