فيديو: القسمة التي تتضمَّن الصفر والواحد

يوضح الفيديو قواعد القسمة الأساسية؛ مثل القسمة على واحد، أو قسمة الصفر على أي عدد آخر عدا الصفر، أو قسمة أي عدد على نفسه.

٠٧:٣٨

‏نسخة الفيديو النصية

القسمة التي تتضمّن الصفر والواحد.

هنعرف في الدرس ده، إزاي نقدر نقسم أيّ عدد على الواحد، وإزاي نقدر نقسم الصفر على أيّ عدد. لو عندنا تلات ألعاب، وعايزين نشيلها في مجموعة من الصناديق. لو كل صندوق من الصناديق بيشيل عدد تلات لعب، يبقى محتاجين كام صندوق عشان نشيل فيه اللعب اللي قدامنا دي؟

هنستخدم قطع العدّ، عشان نمثّل بيها الألعاب اللي عندنا. هنلاقي إن عندنا تلات ألعاب. وده معناه إن إحنا هنستخدم تلات قطع عدّ. والصندوق الواحد بيتسع لتلات ألعاب. يعني نقدر نحطّ فيه تلات قطع عدّ، بالشكل ده. وده معناه إننا هنحتاج إلى صندوق واحد فقط. والعملية اللي حصلت عندنا دي، نقدر نعبّر عنها بعملية القسمة. تلات ألعاب هنوزّعهم على صندوق واحد. هيبقى الناتج تلاتة. يعني كل صندوق فيه تلات ألعاب. وممكن نكتب القيمة بالشكل ده: تلاتة على واحد. وناتج القسمة هنكتبه فوق، هيبقى بيساوي تلاتة.

هنشوف دلوقتي القسمة على الواحد. هنفهمها أكتر من خلال المثال اللي جاي. لو عندنا تلات سمكات، ووزّعناهم على حوض سمك واحد. يعني كأننا بنعمل عملية القسمة تلاتة على واحد. ناتج القسمة هيبقى إيه؟ التلات سمكات كلهم هيروحوا لحوض السمك ده. فده معناه إننا لمّا نقسّم تلات سمكات على الواحد، ناتج القيمة هيبقى تلاتة. ناتج القسمة هو عدد الأسماك اللي بقت جوّه الحوض.

طب لو كان عندنا ست سمكات، وحبّينا نوزّعهم على واحد. يعني نقسّم الست سمكات اللي عندنا، على حوض سمك واحد. طبعًا هنلاقي إن الست سمكات كلهم هيروحوا جوّه حوض السمك الواحد اللي عندنا، بالشكل ده. ويبقى ناتج قسمة ستة على واحد، هيساوي ستة.

لمّا كان عندنا تلات سمكات، وقسّمناهم على حوض سمك واحد، كان ناتج القسمة بيساوي تلاتة. ولمّا بقى عندنا ست سمكات، قسّمناهم على واحد برضو، يعني حوض سمك واحد، فناتج القسمة كان هو الستة. يبقى هنلاحظ إن أي عدد هنقسمه على الواحد، فناتج القسمة هيبقى العدد نفسه. يبقى أيّ عدد اللي هو المقسوم، لمّا نقسمه على واحد، فناتج القسمة هيساوي المقسوم. يعني نقدر نستنتج بصورة عامة، إن لمّا نيجي نقسم على الواحد، بيكون ناتج القسمة هو العدد المقسوم نفسه.

عملية القسمة ممكن تبقى مكتوبة بشكل آخر، بالطريقة دي: تلاتة على واحد. وناتج القسمة بنكتبه هنا. هنا بنكتب المقسوم. وهنا المقسوم عليه، اللي بيبقى واحد في الحالة اللي بنتكلم عنها دي. وده ناتج القسمة، اللي هو بيساوي المقسوم في حالة القسمة على الواحد.

طب لو عندنا تلات قطع من المثلجات، وعايزين نوزّعهم على تلات أطفال. فنقدر نكتبها على شكل جملة القسمة دي: تلاتة على تلاتة. تلاتة عدد قطع المثلجات، على تلاتة التانية اللي هي بتمثل عدد الأطفال. ناتج القسمة هيبقى عبارة عن نصيب كل طفل من الأطفال اللي عندنا. لو وزّعنا التلات قطع على الأطفال اللي عندنا، هيبقى نصيب كل طفل منهم قطعة واحدة. يبقى لمّا نقسم قطع المثلجات الإجمالية اللي عندنا اللي هي تلاتة، على عدد الأطفال اللي عندنا اللي هو تلات أطفال. فناتج القسمة أو نصيب كل طفل منهم هيطلع واحد بس، يعني قطعة مثلجات واحدة.

بنفس الطريقة، لو عندنا خمسة جنيهات، أو خمس عملات معدنية، وعايزين نوزّعهم على الخمس أطفال اللي عندنا دول. هنلاقي إن نصيب كل طفل منهم، هيبقى عملة معدنية واحدة، أو جنيه واحد. ونقدر نمثّلها بجملة القسمة دي. خمسة، يعني خمس عملات معدنية، هنقسمهم على خمس أطفال. ناتج القسمة هيبقى نصيب كل فرد من الأطفال اللي عندنا، اللي هو هيبقى عملة واحدة أو جنيه واحد.

ما ننساش إن عملية القسمة أو جملة القسمة، نقدر نكتبها بالشكل ده كمان. هنا بنكتب المقسوم. هنا المقسوم عليه. وهنا بنكتب ناتج القسمة. بنقدر نستنتج قاعدة مهمة من قواعد القسمة. وهو إن بصورة عامة عند قسمة أيّ عدد على نفسه، بس بشرط إن العدد ده ما يبقاش الصفر؛ بيكون الناتج واحد. هو ليه العدد ده ما ينفعش يبقى الصفر؟ عشان ما ينفعش أقسم بأيّ حال من الأحوال على الصفر. القسمة على الصفر هتدّينا كمية غير معرَّفة. فما ينفعش نقسم على الصفر. فيبقى نقدر نقسم أيّ عدد على نفسه، ما عدا الصفر، بيكون ناتج القسمة بيساوي واحد.

يعني إحنا استنتجنا حاجة مهمة. إن إحنا ما ينفعش نقسم أيّ كمية على الصفر. بس يا ترى نقدر نقسم الصفر نفسه؟ هنشوف في المثال اللي جاي. دلوقتي لو عندنا طبق فاضي، ما فيهوش أيّ عدد من الفاكهة. وعايزين نوزّع المحتوى بتاع الطبق ده، على عدد الأطفال اللي عندنا. هنلاقي إن ما فيش أيّ فاكهة عشان نوزّعها على الأطفال. فالصفر ده بيرمز لإن ما فيش أيّ عدد من القطع، أو أيّ عدد من الفاكهة. يبقى ده معناها إن كل طفل من الأطفال، مش هيبقى معاه ولا قطعة. يعني نصيب كل طفل من الأطفال اللي عندنا، هيبقى صفر.

وفي المثال اللي فات، كنا بنوزّع خمس قطعة معدنية على الأطفال الخمسة. طيب لو افترضنا إن ما فيش ولا قطعة معدنية، بنفس الطريقة هيبقى نصيب كل طفل من الأطفال، صفر. لأن ما فيش أصلًا أيّ قطع عشان نوزّعها على الأطفال. فنقدر نقول إن صفر على خمسة، سواء كانت مكتوبة بالشكل اللي فوق ده، أو الشكل اللي تحت ده؛ فناتج القسمة هيبقى يساوي صفر.

يبقى نستنتج إن بصورة عامة، عند قسمة الصفر على أيّ عدد، ما عدا الصفر … زيّ ما اتفقنا ما ينفعش نقسم بأيّ حال من الأحوال، على الصفر. فلو قسمنا الصفر على أيّ عدد آخر، هيكون ناتج القسمة هو صفر. ونكتب الملحوظة المهمة دي، عشان ما ننساهاش: لا يمكن القسمة على الصفر.

وهنشوف دلوقتي ملخص قواعد القسمة اللي اتعلمناها في الفيديو ده. أول قاعدة عرفناها، إننا لمّا نقسم أيّ عدد على نفسه، ما عدا الصفر، بيكون ناتج القسمة بيساوي واحد. وعرفنا إن مش ممكن أبدًا نقسم على الصفر. عشان القسمة على الصفر هتدّينا كمية غير معرَّفة. تاني قاعدة مهمة عرفناها، إن لمّا نيجي نقسم أيّ عدد على الواحد، فناتج القسمة هيبقى العدد المقسوم نفسه. آخر قاعدة عندنا هي إن لمّا نيجي نقسم العدد صفر على أيّ عدد، ما عدا الصفر، هيكون الناتج صفر.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.