فيديو: جمل الطرح

يوضح الفيديو كيفية تمثيل عملية الطرح رياضيًّا، عن طريق جملة الطرح، مع أمثلة تطبيقية.

٠٥:٥٠

‏نسخة الفيديو النصية

جمل الطرح.

هنتعلّم في الدرس ده إزاي بنكتب جمل الطرح بشكل رياضي، وباستخدام علامات معينة هنتعلّمها، ونعرف شكلها ومعناها.

لو عندنا خمس بالونات، بعد شويّة فرقع منهم اتنين، كده باقي عندنا بالونات قدّ إيه؟

دي عملية طرح. كان عندنا مجموعة بتتكوّن من خمس بالونات، نقص منهم، معناها إن إحنا بنطرح منهم. بنطرح منهم يعني العدد بتاعهم بيقلّ. يبقى الخمس بالونات شِلنا منهم أو نقص منهم اتنين؛ معناها شِلنا منهم اتنين، فهيبقى الجزء المتبقّي هو ده ناتج الطرح.

هنكتبها دلوقتي بشكل رياضي، ونشوف بنقراها إزاي. يبقى خمسة ناقص؛ يعني خمسة شِلنا منهم العدد التاني، اللي هو اتنين. يبقى كان مجموعة بتتكوّن من خمسة شِلنا منهم اتنين، الناتج بقى بيساوي تلاتة.

هنكتب الخمسة زيّ ما هي. ناقص بتمثّلها العلامة دي؛ دي علامة الطرح، وبنقراها ناقص. والاتنين الكمية اللي بنطرحها هننزّلها زيّ ما هي. يساوي بنكتبها بالعلامة دي؛ دي العلامة الرياضية اللي بترمز ليساوي. وبعدين ناتج الطرح اللي هو تلاتة.

«٥ − ٢ = ٣» كل دي بنسمّيها جملة الطرح. بتُقرأ بالشكل ده: خمسة ناقص اتنين يساوي تلاتة، وبتُكتب رياضيًّا بالشكل ده. هنجيب صفحة جديدة، ونشوف بعض الأمثلة هنتدرّب فيها على كتابة جملة الطرح.

لو بصّينا عَ المثال رقم واحد هنلاقي فيه عندنا خمس مراكب. لو شِلنا منهم واحد يبقى ناتج الطرح هيساوي كام؟

هنعدّ المجموعة المتبقّية عشان نشوف ناتج الطرح يساوي كام. واحد، اتنين، تلاتة، أربعة؛ يبقى ناتج الطرح يساوي أربعة. هنكتبها بشكل رياضي بالشكل ده: ٥ − ١ = ٤. دي علامة الناقص، اللي هي علامة الطرح، ودي علامة يساوي.

لو شُفنا المثال اللي بعد كده هنلاقي إن كان عندنا عشر كرات، شِلنا منهم سبع كرات. عايزين نمثّلها رياضيًّا على شكل عملية طرح.

عدد الكرات الكلي اللي كان عندنا كان عشرة، وبعدين نقصوا؛ يعني هنعمل عملية طرح. ودي علامة الطرح اللي هي ناقص. نقصوا كام كورة؟ نقصوا سبع كرات. يبقى عشرة ناقص سبعة يساوي … المفروض نحطّ بعد علامة اليساوي ناتج الطرح؛ اللي هو العدد بتاع الكرات المتبقّية بعد ما شِلنا منهم السبع كرات اللي في الأول.

يبقى: واحد، اتنين، تلاتة؛ يبقى: ١٠ − ٧ = ٣. تلات كرات هيتبقّوا عندنا لو شِلنا سبعة من العشرة. ما ننساش علامة الطرح، اللي هي ناقص، وعلامة يساوي اللي بنحطّ بعدها ناتج الطرح.

لو بصّينا على المثال التالت هنلاقي إن كان عندنا تلات عرائس، شِلنا منهم اتنين. عايزين نمثّلها بعملية طرح مناسبة.

هنكتب جملة الطرح هتبقى … العدد الكلي كان تلات عرائس، شِلنا منهم معناها عددهم نقص، نقص بكام أو شِلنا منهم كام؟ شِلنا منهم اتنين؛ يبقى تلاتة ناقص اتنين. وبعدين علامة يساوي بنحطّ بعدها ناتج الطرح.

ناتج الطرح بيبقى عبارة عن العدد المتبقّي بعد ما نشيل الكمية اللي نقصت. اللي هو هيتبقّى عندنا في المجموعة عروسة واحدة بس. يبقى: ٣ − ٢ = ١ دي جملة الطرح الخاصة بالمثال ده. ما ننساش علامة الطرح، اللي هي ناقص، وعلامة يساوي اللي بنحطّ بعدها ناتج الطرح.

لو بصّينا عَ المثال الرابع هنلاقي إن إحنا عندنا مجموعة متكوّنة من تمن دببة، هنشيل منهم تلاتة؛ يعني عددهم هينقص تلاتة. يا ترى المتبقّي هيبقى إيه؟

عايزين نكتب جملة الطرح اللي بتمثّل الموقف ده. العدد اللي كان عندنا كان عبارة عن تمنية، نقصوا أو شِلنا منهم تلاتة؛ يبقى تمنية ناقص تلاتة. هنحطّ بعد كده علامة يساوي اللي بنحطّ بعدها ناتج الطرح.

وناتج الطرح بيبقى عبارة عن العدد المتبقّي بعد عملية الطرح؛ يعني: واحد، اتنين، تلاتة، أربعة، خمسة. يبقى هيتبقّى عندنا خمس دببة. يبقى: ٨ − ٣ = ٥. كده كوّنا جملة الطرح اللي بتمثّل المثال اللي عندنا.

اتعلّمنا في الدرس ده إزاي نمثّل عملية الطرح رياضيًّا باستخدام جملة الطرح اللي هي بتبقى على الشكل اللي قدّامنا ده. بنستخدم فيها العلامات؛ زيّ العلامة دي، اللي بنقراها ناقص، وبتمثّل عملية الطرح. والعلامة دي نقراها يساوي، وبنحطّ بعدها ناتج الطرح.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.