تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.

فيديو: مقدمة عن الكسور

نهال عصمت

يوضِّح الفيديو مفهوم الكسور، وطريقة التعبير عنها.

٠٧:٠٨

‏نسخة الفيديو النصية

مقدمة عن الكسور.

هنتكلم عن الكسور وإزاي نقدر نعبر عنها. معنى كلمة كسور يعني عايزين نعبّر عن قطع صغيرة أو جزء من شيء معيّن. بمعنى لو عندنا دايرة كاملة بالشكل ده، وقسّمناها إلى أربع أجزاء متساوية بالشكل ده. نقدر نقول على كل جزء من الأربع أجزاء إن هو عبارة عن كسر من الدائرة الأصلية.

عشان نقدر نكتب الكلام ده على هيئة كسر، هنكتبه بالصورة دي. هنكتب فوق عدد الأجزاء اللي موجودة أو عدد الأجزاء اللي إحنا عايزين نعبّر عنها، وهنكتب تحت العدد الكلي للأجزاء، وهيبقى بينهم علامة قسمة أو علامة على. وبالتالي نقدر نعبّر عن الكسر على صورة بسط ومقام.

عايزين نكتب الدائرة اللي قدامنا دي على صورة كسر. عندنا الدايرة متقسّمة إلى أربع أجزاء متساوية؛ يبقى العدد الكلي للأجزاء هو أربعة، هنكتب أربعة في المقام. هنكتب في البسط عدد الأجزاء اللي موجودة قدامنا، أو عدد الأجزاء اللي إحنا عايزين نعبّر عنها. عندنا: واحد، اتنين، تلاتة، أربعة؛ يبقى هنكتب في البسط أربعة. أربعة على أربعة تساوي واحد. وفعلًا عندنا دائرة كاملة، والواحد الصحيح بيعبّر عنها.

طيب لو شِلنا جزء من الدايرة بالشكل ده. عايزين نعبر بالكسور عن الدايرة بعد ما بقت مكوَّنة من تلات أجزاء مش أربعة. هنعمل إيه؟ هنعمل شرطة كسر أو علامة القسمة. هنكتب في المقام العدد الكلي للأجزاء. العدد الكلي للأجزاء كام؟ واحد، اتنين، تلاتة، أربعة؛ يبقى هنكتب في المقام أربعة. عدد الأجزاء اللي إحنا عايزين نعبّر عنها هو: واحد، اتنين، تلاتة؛ يبقى هنكتب في البسط تلاتة. وبالتالي الكسر تلاتة على أربعة بيعبّر عن الشكل الجديد للدايرة بعد ما شِلنا منها جزء.

هنبدأ نجيب صفحة جديدة ونشوف مثال تاني. لو عندنا مستطيل مقسم إلى تمن أجزاء متساوية بالشكل ده. وعندنا تلات أجزاء مظلّلة في الشكل كده. عايزين نكتب الأجزاء المظللة على هيئة كسر. هنعمل إيه؟ هنعمل علامة القسمة. هنبدأ نكتب في المقام العدد الكلي للأجزاء وهو تمنية. وهنكتب في البسط عدد الأجزاء المظلَّلة، هنلاقيها: واحد، اتنين، تلاتة؛ يبقى هنكتب في البسط تلاتة. وبالتالي الكسر تلاتة على تمنية بيعبّر عن الأجزاء المظلَّلة اللي موجودة في الشكل اللي موجود قدامنا.

وبالتالي يبقى لو عندنا شكل مقسّم إلى عدد من الأجزاء المتساوية؛ نقدر نعبّر عنه بكسر مكوّن من بسط ومقام وبينهم علامة على. وبالتالي نقدر نستنتج إن القسمة ممكن نعبّر عنها بكذا شكل. لو عندنا مثلًا اتناشر على اتنين، ممكن نكتبها بالصورة دي. أو ممكن نكتبها باستخدام علامة القسمة المطوّلة بالصورة دي. أو ممكن نكتبها عن طريق الكسور بالصورة دي.

هنبدأ نجيب صفحة جديدة ونبدأ نشوف أمثلة أخرى. لو عندنا مجموعة من الأشكال بالشكل ده، عايزين نعبّر بالكسور عن الأجزاء المظلَّلة اللي موجودة في كل شكل. هنبدأ بأول شكل، عندنا مستطيل، المستطيل ده مقسّم إلى: واحد، اتنين، تلاتة؛ إلى تلات أجزاء متساوية. عايزين نكتب الأجزاء المظلَّلة … أو عفوًا، عايزين نكتب الكسر اللي بيعبر عن الأجزاء المظللة. هنعمل علامة قسمة، وهنكتب في المقام العدد الكلي للأجزاء وهو تلاتة. وهنكتب في البسط عدد الأجزاء المظلَّلة وهو واحد اتنين؛ يبقى هنكتب اتنين. وبالتالي الكسر اتنين على تلاتة بيعبّر عن الأجزاء المظللة اللي موجودة في المستطيل.

عندنا في الشكل التاني ثُماني مقسّم إلى واحد، اتنين، تلاتة، أربعة، خمسة، ستة، سبعة، تمنية؛ إلى تمَن أجزاء متساوية. عايزين نكتب الكسر اللي بيعبّر عن الأجزاء المظلّلة في الشكل الثماني. يبقى هنعمل علامة القسمة أو شرطة الكسر. وهنكتب في المقام العدد الكلي للأجزاء وهو تمنية. هنكتب في البسط عدد الأجزاء المظلّلة، هنبدأ نعدّهم: واحد، اتنين، تلاتة، أربعة، خمسة؛ يبقى هنكتب في البسط خمسة. يبقى الكسر خمسة على تمنية بيعبّر عن الأجزاء المظلَّلة اللي موجودة في الشكل الثُّماني.

آخر شكل موجود عندنا، عندنا مثلث مقسّم إلى واحد، اتنين، تلاتة، أربعة؛ إلى أربع أجزاء ولكن أجزاء غير متساوية. هل ينفع نعبّر عن الجزء المظلَّل اللي موجود في المثلث بالكسر واحد على أربعة؟ لأ مش هينفع، لازم الشكل يكون مُقسّم إلى أجزاء متساوية؛ عشان نقدر نعبر عنه بالكسور.

ممكن نستخدم الكسور في التعبير عن أجزاء من أي شيء، وليس الأجزاء … عفوًا … وليس الأشكال الهندسية فقط، بمعنى …

هنجيب صفحة جديدة. لو عندنا مجموعة من الفواكه بالشكل ده. عاوزين نعرف كل نوع من أنواع الفاكهة اللي قدامنا يمثّل قد إيه من إجمالي عدد الفاكهة. أول حاجة هنبدأ نعدّ الفاكهة اللي موجودة قدامنا كلها. هنلاقيها واحد، اتنين، تلاتة، أربعة، خمسة، ستة، سبعة، تمنية، تسعة؛ يبقى إجمالي عدد الفاكهة هو تسعة. عايزين نعرف التفاح يمثّل قد إيه من إجمالي عدد الفاكهة. هنعمل شرطة كسر، هنكتب في المقام إجمالي عدد الفاكهة وهو تسعة. وهنكتب في البسط عدد التفاح، هنلاقيه واحد، اتنين، تلاتة؛ وبالتالي الكسر هيبقى تلاتة على تسعة. هنيجي عند الموز هنلاقي إن عدد الموز اتنين؛ وبالتالي نقدر نمثّلها بالكسر اتنين على تسعة. أما البرتقال هنلاقيه واحد، اتنين، تلاتة، أربعة؛ فنقدر نعبّر عنها بالكسر أربعة على تسعة. وبالتالي نقدر نستخدم الكسور في التعبير عن الأشياء. وبكده اتكلمنا عن الكسور وإزاي نقدر نعبّر عنها.