تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

فيديو السؤال: وصف العلاقة بين شدة الضوء وتخليق الكلوروفيل الأحياء

أي من الآتي يصف العلاقة بين شدة الضوء وتخليق الكلوروفيل في النبات؟ (أ) كلما تعرض النبات لمزيد من الضوء قل تخليق الكلوروفيل. (ب) التعرض لفترة طويلة لمستويات ضوء منخفضة أو انعدام الضوء يمنع النبات من تخليق كمية كافية من الكلوروفيل. (ج) لا يؤثر التعرض لشدة الضوء على تخليق الكلوروفيل، ولكن يؤثر على مقدار البناء الضوئي فقط.

٠٤:٥٢

‏نسخة الفيديو النصية

أي من الآتي يصف العلاقة بين شدة الضوء وتخليق الكلوروفيل في النبات؟ كلما تعرض النبات لمزيد من الضوء قل تخليق الكلوروفيل. التعرض لفترة طويلة لمستويات ضوء منخفضة أو انعدام الضوء يمنع النبات من تخليق كمية كافية من الكلوروفيل. لا يؤثر التعرض لشدة الضوء على تخليق الكلوروفيل، ولكن يؤثر على مقدار البناء الضوئي فقط.

يطلب منا السؤال تحديد العلاقة أو الرابط بين شدة الضوء وتخليق جزيء يسمى الكلوروفيل. دعونا نعد صياغة السؤال ليكون أكثر وضوحًا. ما علينا تحديده حقًّا هو كيفية تأثير تخليق الكلوروفيل في النباتات بالتغيرات في شدة الضوء. دعونا الآن نحذف خيارات الإجابة ونراجع ما نعرفه عن جزيء الكلوروفيل المدهش مراجعة موجزة.

لعلك تعلم أن الأجزاء الخضراء من النباتات، مثل السيقان والأوراق، تقوم بعملية البناء الضوئي، وهي عملية تستخدم الطاقة الضوئية لتحويل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى جلوكوز وأكسجين. والبناء الضوئي هي الطريقة التي تنتج بها النباتات غذاءها لتبقى حية وتنمو. داخل الخلايا النباتية لأجزاء النبات التي تقوم بعملية البناء الضوئي توجد عضيات تسمى البلاستيدات الخضراء. وبتكبير البلاستيدة الخضراء، نرى الكلوروفيل موجودًا داخل الأغشية.

الكلوروفيل هو الصبغة المسئولة عن تحويل الضوء إلى طاقة أثناء عملية البناء الضوئي. فهو يمتص الأطوال الموجية للضوءين الأحمر والأزرق، ويعكس الأطوال الموجية للضوء الأخضر. ولهذا السبب نرى الأجزاء التي تقوم بعملية البناء الضوئي في النبات باللون الأخضر. داخل البلاستيدات الخضراء، يتكسر الكلوروفيل باستمرار؛ ولذلك، على النباتات الاستمرار في تخليق كلوروفيل جديد لتتمكن من القيام بالبناء الضوئي.

تنظم العوامل البيئية، مثل تركيز ‪CO2‬‏، ودرجة الحرارة، وشدة الضوء، التعبير عن العديد من جينات النباتات، بما في ذلك الجينات التي تشارك في تخليق الكلوروفيل. في ظروف شدة الضوء العالية، ترتفع مستويات التعبير عن الجينات التي تشارك في تخليق الكلوروفيل. وهذا يعني أنه يمكن إنتاج الكثير من الكلوروفيل، وسيصبح النبات مخضرًّا وبصحة جيدة.

في ظروف الضوء الجزئي، تقل مستويات التعبير عن الجينات التي تشارك في تخليق الكلوروفيل عما كانت عليه في ظروف الضوء العالي. ومع ذلك، من المحتمل أن يظل النبات قادرًا على إنتاج ما يكفي من الكلوروفيل ليبقى حيًّا وينمو، على الرغم من أنه قد لا يكون مخضرًّا وصحيًّا تمامًا مثلما سيكون تحت شدة ضوء عالية. في ظروف الضوء المنخفض أو انعدام الضوء، تقل مستويات التعبير عن الجينات المشاركة في تخليق الكلوروفيل. وعليه، لن يتم تخليق كمية كافية من الكلوروفيل لاستمرار القيام بعملية البناء الضوئي. من المحتمل أن يصبح النبات مصفر اللون وفي صحة غير جيدة، بل قد يموت.

يمكننا الآن تحديد العلاقة بين شدة الضوء وتخليق الكلوروفيل. كلما زادت شدة الضوء، زاد أيضًا تخليق الكلوروفيل. والآن، هيا نستعرض الخيارات واحدًا تلو الآخر لإيجاد الخيار الصحيح. كلما تعرض النبات لمزيد من الضوء، قل تخليق الكلوروفيل. حسنًا، نلاحظ من الشكل وعبارة العلاقة التي استنتجناها أن هذه الإجابة خاطئة. فالتعرض لمزيد من الضوء يعني تخليق كلوروفيل أكثر، وليس أقل. إذن، هذا الخيار غير صحيح. التعرض لفترة طويلة لمستويات ضوء منخفضة أو انعدام الضوء يمنع النبات من تخليق كمية كافية من الكلوروفيل. كما يوضح شكل النبات الأصفر غير الصحي، فإن هذا الخيار يبدو صحيحًا. لكن دعونا نتحقق من الخيار الأخير؛ للتأكد من إجابتنا.

لا يؤثر التعرض لشدة الضوء على تخليق الكلوروفيل، ولكن يؤثر على مقدار البناء الضوئي فقط. لقد حددنا بوضوح وجود علاقة بين شدة الضوء وتخليق الكلوروفيل. إذن، هذه الإجابة غير صحيحة. وبهذا، فإن العبارة التي تصف العلاقة بين شدة الضوء وتخليق الكلوروفيل وصفًا صحيحًا هي أن التعرض لفترة طويلة لمستويات ضوء منخفضة أو انعدام الضوء يمنع النبات من تخليق كمية كافية من الكلوروفيل.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.