تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

فيديو الدرس: الجهاز التناسلي الذكري العلوم

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف التراكيب الأساسية للجهاز التناسلي الذكري، ونشرح كيف تلائم وظائفها.

١٧:٣٦

‏نسخة الفيديو النصية

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف التراكيب الأساسية للجهاز التناسلي الذكري. سنشرح أيضًا كيف يلائم كل جزء من أجزاء الجهاز التناسلي الذكري وظيفته في عملية التكاثر الجنسي.

إن الوظيفة الأساسية للجهاز التناسلي الذكري هي ‪…‬‏ نعم لقد قلتها، التكاثر. في الواقع هذا الجهاز مسئول تحديدًا عن جزء من عملية التكاثر الجنسي في الإنسان، التي تتضمن اندماج نصفي المادة الوراثية من الأبوين لإنتاج النسل. وتندمج المادة الوراثية من خلال عملية تسمى «الإخصاب».

يتضمن الإخصاب اندماج خلية جنسية من الذكر مع خلية جنسية من الأنثى. تسمى الخلايا الجنسية أحيانًا «الخلايا التناسلية» أو «الأمشاج». تسمى الخلايا الجنسية الذكرية «الحيوانات المنوية»، وتسمى الخلايا الجنسية الأنثوية «البويضات». ويساهم كل منهما بنصف المادة الوراثية من فرد أبوي؛ بحيث تحتوي الخلية الناتجة عن الإخصاب، التي تسمى «الزيجوت»، على مجموعة كاملة من المادة الوراثية.

هل تعلم أن الجهاز التناسلي للذكر السليم يمكنه أن ينتج ١٥٠٠ حيوان منوي كل ثانية؟ في الواقع قد يحتوي الملليلتر الواحد من السائل المنوي الطبيعي، وهو السائل الذي يحتوي على الحيوانات المنوية، على ما يصل إلى ٣٠٠ مليون حيوان منوي. وتتمثل الوظيفة الرئيسية لهذه الحيوانات المنوية في إخصاب بويضة الأنثى أثناء عملية التكاثر الجنسي. لنلق نظرة فاحصة على آلية إنتاج الحيوانات المنوية والسائل المنوي من خلال الحديث عن الجهاز التناسلي الذكري ببعض التفصيل.

نرى هنا رسمًا توضيحيًّا لمنظر جانبي لبعض التراكيب الرئيسية في الجهاز التناسلي الذكري النموذجي. تبدأ رحلة الحيوانات المنوية في الخصيتين، اللتين يشار إليهما أحيانًا بالأعضاء التناسلية الذكرية أو المناسل. عادة ما يكون لدى الذكور خصيتان؛ مثنى خصية. تأخذ الخصية شكل بيضة صغيرة الحجم لدجاجة، ويتراوح طولها من ثلاثة إلى خمسة سنتيمترات، وعرضها من ثلاثة إلى أربعة سنتيمترات عند النقطة الأكثر سمكًا لها، لكن هذه القياسات تختلف من شخص لآخر. ومن الطبيعي أيضًا أن تكون خصيتا الشخص نفسه مختلفتي الحجم.

الخصيتان نوع متخصص من الأعضاء يسمى «غدة». والخصيتان مسئولتان عن إنتاج الحيوانات المنوية، وعن إنتاج الهرمونات الجنسية أيضًا. سنتناول هذه الوظيفة الثانية لاحقًا بمزيد من التفصيل. لكن دعونا أولًا نستكمل وصف الأعضاء التناسلية الذكرية المختلفة.

توجد الخصيتان داخل كيس جلدي يسمى «كيس الصفن»، الذي يتدلى عادة خارج جسم الذكر. وتتمثل فائدة كيس الصفن للخصيتين في أن موقعه الخارجي يحافظ عليهما عند درجة حرارة أقل بضع درجات من درجة الحرارة الطبيعية للجسم. ودرجة الحرارة الأقل هذه أكثر ملاءمة لعملية إنتاج الحيوانات المنوية. بعد إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين، تخزن في ذلك الأنبوب الطويل الملتف الذي يتكون منه البربخ، ويقع خارج كل خصية مباشرة.

ولكي يتمكن الحيوان المنوي من إخصاب بويضة الأنثى، عليه أن يشق طريقه عبر الجهاز التناسلي الذكري إلى خارج الجسم. ويحدث ذلك عادة عندما يثار الذكر جنسيًّا أثناء الاتصال الجنسي أو قبله مباشرة. إذا دخلت الحيوانات المنوية الجهاز التناسلي للأنثى، فقد تتمكن من إخصاب إحدى بويضاتها.

دعونا نحدد المسار الذي تسلكه الحيوانات المنوية من لحظة تحركها من الخصيتين لحين مغادرتها جسم الذكر بأسهم خضراء. لقد تحدثنا بالفعل عن أول مرحلتين تحدثان قبل إثارة الذكر. عندما يثار الذكر جنسيًّا، تنتقل الحيوانات المنوية من البربخ إلى مجموعة من التراكيب الشبيهة بالأنابيب تسمى «القنوات». تسمى القناة الأولى التي تنتقل من خلالها الحيوانات المنوية «الوعاء الناقل» أو «القناة المنوية». وهذا بديهي؛ فهي تنقل الحيوانات المنوية. وعادة ما يكون لدى ذكر الإنسان قناتان منويتان، واحدة تخرج من كل خصية. عند موضع اتصال القناتين المنويتين، تنتقل الحيوانات المنوية إلى قناة أخرى تسمى «قناة مجرى البول». ولعلك تعلم بالفعل أن لدى كل من الذكور والإناث قناة مجرى البول؛ حيث يتمثل أحد أدوارها الرئيسية في نقل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

وعلى الرغم من وقوع المثانة بالقرب من الأعضاء التناسلية، فإنها ليست جزءًا من الجهاز التناسلي. بدلًا من ذلك، المثانة مسئولة عن تخزين البول قبل تخلص الجسم منه عن طريق قناة مجرى البول في عملية تسمى «التبول». تبدأ قناة مجرى البول عند قاعدة المثانة؛ لتسمح بحدوث التبول. لكن في الذكور فقط، تؤدي قناة مجرى البول وظيفة مهمة أخرى. هذه الوظيفة هي نقل الحيوانات المنوية من القناتين المنويتين إلى خارج جسم الذكر عن طريق عملية تسمى «القذف». دعونا نفرغ بعض المساحة لنتمكن من مناقشة بعض الأشياء التي يجب أن تحدث أولًا.

يحتوي الجهاز التناسلي الذكري على عدة أعضاء صغيرة تسمى «الغدد الملحقة»، تفرز مجموعة من السوائل، وهذه الغدد هي: غدة البروستاتا، والحويصلتان المنويتان، وغدتا كوبر. ولهذه السوائل أهمية كبيرة؛ فهي توفر وسطًا سائلًا تسبح فيه الحيوانات المنوية أثناء مرورها عبر قناة مجرى البول لدى الذكر، ومن الممكن أن تنتهي داخل مهبل الأنثى. وتذكر أن هذا الخليط من السوائل والحيوانات المنوية يسمى «السائل المنوي». يحتوي السائل المنوي على مغذيات لتغذية الحيوانات المنوية، وهو ما يساعدها على البقاء حية وأداء وظيفتها. وهو سائل قلوي أيضًا. ذلك حتى يتمكن نسبيًّا من معادلة البيئة الحمضية لقناة مجرى البول لدى الذكر وفي مهبل الأنثى؛ لمساعدة الحيوانات المنوية على البقاء حية لمدة أطول. دعونا نضف بعض الأسهم السوداء إلى الشكل؛ لتوضيح المكان الذي تضاف فيه السوائل إلى الحيوانات المنوية.

البروستاتا غدة عضلية تقع أسفل المثانة مباشرة. ويضاف السائل الذي تفرزه غدة البروستاتا إلى الحيوانات المنوية عندما تنتقل الحيوانات المنوية من القناة المنوية إلى قناة مجرى البول. في الوقت نفسه، تضيف الحويصلتان المنويتان، اللتان تقعان خلف المثانة، مكونًا سائلًا آخر إلى الحيوانات المنوية، يشكل ما بين ٥٠ إلى ٨٠ بالمائة من الحجم الكلي للسائل المنوي.

وتصب غدتا كوبر إفرازاتهما أيضًا على الحيوانات المنوية. تقع هاتان الغدتان الصغيرتان أسفل غدة البروستاتا على جانبي قناة مجرى البول. غدتا كوبر مسئولتان جزئيًّا عن إفراز مخاط ما قبل القذف، الذي كما يوحي الاسم، يفرز طبيعيًّا عن طريق قناة مجرى البول عندما يثار الذكر جنسيًّا قبل حدوث القذف. يساعد هذا المخاط على ترطيب قناة مجرى البول ومعادلتها استعدادًا لنقل الحيوانات المنوية خارج الجسم. يحتوي سائل ما قبل القذف في بعض الأحيان على بعض الحيوانات المنوية. ومن ثم إذا وصل إلى الأعضاء التناسلية الأنثوية قد يؤدي إلى حدوث إخصاب، ثم الحمل نتيجة لذلك.

وبمجرد تكون السائل المنوي يصبح جاهزًا للخروج من جسم الذكر. تمتد قناة مجرى البول لدى الذكور عبر عضو يسمى «القضيب». والقضيب عضو مهم في عملية التكاثر الجنسي، وهو مسئول أيضًا عن التبول لدى الذكور. يوجد القضيب أعلى كيس الصفن مباشرة. يتكون القضيب من نسيج إسفنجي ويزداد حجمه عند الإثارة الجنسية بسبب زيادة تدفق الدم، متحولًا من حالة الارتخاء واللين إلى التصلب والانتصاب مستقيمًا. وتساعد هذه الخاصية على دخوله الجهاز التناسلي الأنثوي أثناء الاتصال الجنسي؛ حتى يمكنه إفراغ السائل المنوي في مهبل الأنثى.

تنتهي قناة مجرى البول بفتحة تسمى أحيانًا «الفتحة البولية التناسلية»، عند رأس القضيب. وكما ذكرنا سابقًا، عملية إطلاق الحيوانات المنوية الموجودة داخل السائل المنوي من القضيب عبر هذه الفتحة تسمى «القذف».

دعونا نلخص سريعًا رحلة الحيوانات المنوية باستعراض الجهاز التناسلي الذكري، لكن من منظر أمامي هذه المرة. تنتج الحيوانات المنوية في الخصيتين. ثم تخزن في البربخ خارج الخصيتين مباشرة. تنتقل الحيوانات المنوية بعد ذلك إلى القناتين المنويتين. عند موضع اتصال القناتين المنويتين، تنتقل الحيوانات المنوية إلى قناة مجرى البول. تضاف السوائل إلى الحيوانات المنوية عن طريق غدة البروستاتا والحويصلتين المنويتين وغدتي كوبر؛ وذلك لتكوين السائل المنوي. يمكن بعد ذلك قذف هذا السائل المنوي المحتوي على الحيوانات المنوية إلى خارج جسم الذكر عن طريق القضيب عبر قناة مجرى البول. إذا وصل السائل المنوي بعد ذلك إلى مهبل الأنثى، فقد يتمكن أحد الحيوانات المنوية من إخصاب إحدى البويضات.

ذكرنا سابقًا أن الخصيتين تفرزان هرمونات جنسية. ماذا يعني ذلك؟ في البشر، تنتج الهرمونات بواسطة خلايا داخل أنواع متخصصة من الغدد، مثل الخصيتين. الهرمونات نواقل كيميائية. هذا يعني أنها تنتقل إلى جميع أجزاء الجسم، عبر مجرى الدم عادة؛ لإيصال التعليمات إلى الخلايا أو الأعضاء المستهدفة. ويتسبب ذلك في استجابة مجموعة محددة من الخلايا المستهدفة بطريقة محددة. تنتج الخصيتان معظم الهرمونات الجنسية في جسم الذكر. والهرمون الجنسي الرئيسي الذي تنتجه الخصيتان هو التستوستيرون. ولا توجد الخصيتان إلا في الذكور.

ومن المثير للاهتمام أن هرمون التستوستيرون يوجد عادة بكميات قليلة في الأنثى أيضًا، رغم عدم امتلاكها خصيتين. وبالمثل تفرز الخصيتان عادة هرمونات جنسية أنثوية، مثل الإستروجين، لكن بكميات أقل.

دعونا نتناول وظيفة هرمون التستوستيرون بمزيد من التفصيل. التستوستيرون هرمون مسئول عن نمو أجزاء مختلفة من الجهاز التناسلي الذكري، منها غدة البروستاتا والحويصلتان المنويتان. ويمكنه أيضًا التحكم في ظهور الصفات الجنسية الثانوية لدى الذكور. وهذه الصفات جسمية، وليس لها صلة مباشرة بالتكاثر، ويبدأ ظهورها عندما يصل المرء سن البلوغ. والبلوغ فترة من سن المراهقة يصل فيها الفرد إلى مرحلة النضج الجنسي ويصبح مؤهلًا جسديًّا للتكاثر. لكنه على الأرجح لا يكون مستعدًّا لذلك بعد سواء عقليًّا أم عاطفيًّا.

يختلف العديد من الصفات الجنسية الثانوية بين الجنسين؛ الذكور والإناث. على سبيل المثال، تتضمن بعض الصفات الجنسية الثانوية عادة لدى الذكور تغير الصوت فيصبح أكثر عمقًا، ونمو شعر الوجه والجسم. وقد تتضمن أيضًا نمو مزيد من العضلات. دعونا نطبق ما تعلمناه عن الجهاز التناسلي الذكري على بعض الأسئلة التدريبية.

ما الفرق بين الحيوانات المنوية والسائل المنوي؟ أ: السائل المنوي مجموعة من الخلايا الجنسية الذكرية، والحيوان المنوي هو السائل الذي يحيط بها. ب: الحيوانات المنوية هي الخلايا الجنسية الذكرية، والسائل المنوي هو الحيوانات المنوية في وسط سائل. ج: الحيوانات المنوية جزيئات تفرزها الخصيتان، والسائل المنوي جزيئات تفرزها المثانة. د: لا يوجد فرق بينهما.

الحيوانات المنوية هي الخلايا الجنسية الذكرية. وتتمثل مهمتها الرئيسية في إخصاب الخلية الجنسية الأنثوية، أي البويضة، لتكوين كائن حي جديد. تنتج الحيوانات المنوية في خصيتي الذكر، وعليها أن تنتقل عبر جهازه التناسلي ثم تغادر الجسم في النهاية؛ حتى تنجح في عملية الإخصاب. وأثناء انتقال الحيوانات المنوية داخل جسم الذكر، الموضح بالأسهم الخضراء على الشكل، تضاف إليها مجموعة من السوائل.

تفرز هذه السوائل من خلال ثلاث غدد رئيسية في الجهاز التناسلي الذكري، الموضحة على الشكل باللون الأزرق وهي: البروستاتا، والحويصلتان المنويتان، وغدتا كوبر. وللسوائل عدة فوائد، من بينها توفير وسط سائل تسبح فيه الحيوانات المنوية. ويعرف خليط الحيوانات المنوية والسائل الذي تسبح فيه باسم «السائل المنوي». إذا دخل السائل المنوي الجهاز التناسلي الأنثوي، فقد تتمكن الحيوانات المنوية الموجودة فيه من إخصاب البويضة. وبذلك نكون قد حددنا الفرق الرئيسي بين الحيوانات المنوية والسائل المنوي. الإجابة الصحيحة هي ب. الحيوانات المنوية هي الخلايا الجنسية الذكرية، والسائل المنوي هو الحيوانات المنوية في وسط سائل.

دعونا نتناول معًا سؤالًا آخر.

أي جزء من الجهاز التناسلي الذكري مسئول عن إنتاج الجزء الأكبر من الهرمونات الجنسية الذكرية؟

الهرمونات نواقل كيميائية تنتقل خلال جسم الكائن الحي؛ لتؤثر في خلايا وأعضاء مستهدفة محددة. في البشر تنتج الهرمونات بواسطة خلايا داخل أعضاء متخصصة تسمى «الغدد». عادة ما تفرز الهرمونات في مجرى الدم الذي ينقلها إلى الخلايا المستهدفة.

يتناول السؤال تحديدًا الهرمونات الجنسية، ويسألنا عن الجزء المسئول عن إنتاج هذه الهرمونات في الجهاز التناسلي الذكري. حسنًا، الغدد الموجودة في الجهاز التناسلي الذكري المسئولة عن إنتاج معظم الهرمونات الجنسية تسمى «الخصيتين». والهرمون الجنسي الرئيسي الذي تنتجه الخصيتان هو التستوستيرون. التستوستيرون هو الهرمون المسئول عن نمو أجزاء مختلفة من الجهاز التناسلي الذكري. ويتحكم أيضًا في ظهور الصفات الجنسية الثانوية الذكرية. وهذه الصفات جسمية وليس لها صلة مباشرة بعملية التكاثر، وعادة ما تبدأ الظهور عندما يصل الشخص سن البلوغ. وتشمل الصفات الجنسية الثانوية لدى الذكور عادة زيادة عمق الصوت، ونمو شعر الوجه والجسم.

نعلم الآن الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال. جزء الجهاز التناسلي الذكري المسئول عن إنتاج الجزء الأكبر من الهرمونات الجنسية الذكرية هو الخصيتان.

دعونا نلخص بعض النقاط الرئيسية التي تناولناها في هذا الفيديو حول الجهاز التناسلي الذكري. خصيتا الذكر مسئولتان عن إنتاج الحيوانات المنوية والهرمونات الجنسية. تنتقل الحيوانات المنوية أولًا من الخصيتين إلى البربخ؛ حيث تخزن. قبل القذف مباشرة ينتقل العديد من الحيوانات المنوية بعد ذلك إلى القناتين المنويتين، ومنهما إلى قناة مجرى البول التي تنقل الحيوانات المنوية إلى رأس القضيب، ومنه تقذف خارج الجسم. عندما تنتقل الحيوانات المنوية عبر الجهاز التناسلي الذكري، تضاف إليها سوائل عن طريق البروستاتا والحويصلتين المنويتين وغدتي كوبر؛ وذلك لتكوين السائل المنوي. الهرمون الجنسي الرئيسي الذي تفرزه الخصيتان هو التستوستيرون، الذي يتحكم في ظهور الصفات الجنسية الثانوية لدى الذكور.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.