تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.

فيديو: اختيار طريقة التمثيل المناسبة

سوزان فائق

يوضح الفيديو كيفية اختيار طريقة التمثيل المناسبة من بين طرق التمثيل بالأعمدة، والتمثيل البياني الخطي، والتمثيل بالنقاط، والساق والورقة.

٠٧:٤٨

‏نسخة الفيديو النصية

في الفيديو ده هنتكلّم على اختيار طريقة التمثيل المناسبة. علشان نقدر نختار طريقة التمثيل المناسبة، لازم نحدّد نوع البيانات، وإيه اللي إحنا عايزين نعرضه بالظبط. بعد ما بنعرف نوع البيانات، وإيه اللي بنبقى عايزين نعرضه، هنختار أنسب طريقة له. وعلشان نختار أنسب طريقة، لازم نعرف الفروق ما بين أنواع التمثيل للبيانات.

عندنا أربع أنواع هنتكلّم عليهم في الجدول ده. أول نوع عندنا، هو التمثيل بالأعمدة. ده بيُفضل استخدامه عند توضيح عدد القيم لكل صنف من أصناف البيانات. يعني لو عندنا البيانات بتاعتنا عبارة عن أصناف. يعني مثلًا، الشكل اللي قدامنا ده، فيه خمس أعمدة. كل عمود بيمثّل صنف. زيّ مثلًا، لو اشتغلت على مساحات المحيطات الخمسة. يعني عندنا مثلًا خمس محيطات. وكل واحد له مساحة بالأميال المربعة. فده بنعمله بالشكل ده. هنحطّ هنا المساحات، وهنا الأصناف. يبقى يُفضل استعمال التمثيل بالأعمدة، لمّا تكون القيم متقسّمة لأصناف.

تاني نوع عندنا، التمثيل البياني الخطي. وده بنستخدمه عند توضيح تغيُّر البيانات في فترة زمنية معينة. يعني مثلًا لو اتكلمنا على درجات الحرارة. في الشكل اللي قدامنا ده، هنحطّ درجات الحرارة في السنين. مثلًا، من سنة ألفين، إلى ألفين وتمنتاشر. كل سنة، درجة الحرارة بتتغيّر عن السنة اللي قبلها. بتتغير عن السنة اللي قبلها. فإحنا بنشوف تغيُّر في البيانات، بالنسبة للزمن فهو بيوضّح لنا شكل التغير الزمني للبيانات. وعلى المحاور الرأسية، هنا هنحطّ درجات الحرارة. يبقى أنسب حاجة لمّا بيدّي لنا الفترات الزمنية، وبيتكلم على تغيُّر البيانات. يبقى معنى كده إن إحنا هنمثّلها بالتمثيل البياني الخطي.

نتكلم على النوع التالت، اللي هو التمثيل بالنقاط. وده أنسب وقت لاستعماله، هو عند توضيح تكرار كل قيمة من قيم البيانات. يعني مثلًا في الشكل ده، عندنا الأعداد اللي موجودة على خط الأعداد. مثلًا، أربعة وعشرين متكررة مرتين. لو كان ده بيمثّل السن للأشخاص المشتركين في لعبة معينة. فإحنا عايزين نعرف عدد الأفراد اللي عندهم أربعة وعشرين سنة، وبيلعبوا اللعبة دي. فهنيجي عند الأربعة وعشرين، هنلاقي إن هم عددهم اتنين. هنروح مثلًا عند الاتنين وأربعين، اللي سنهم اتنين وأربعين، هنلاقي عددهم: واحد، اتنين، تلاتة، أربعة، خمسة، ستة. يبقى معنى كده إن ده بيوضّح لنا قيم البيانات، عند قيمة معينة. يعني تكرارها قدّ إيه، عند القيمة دي. يبقى التمثيل بالنقاط، أحسن استخدام له، لمّا يكون في تكرار لكل قيمة من قيم البيانات.

النوع الأخير اللي معانا، اللي هو الساق والورقة. وده بيستخدم عند عرض قيم البيانات بصورة فردية مكثّفة. يعني مثلًا، في الشكل اللي قدامنا الساق، بيمثّل مثلًا العشرات للعدد. والورقة بتمثّل الآحاد. فأنا مثلًا عندي الرقم اتنين ده، بيتكرر مرة واحدة بس. فجينا حطّينا في الساق، قيمة العشرات اللي هي صفر. والورقة اتنين. دي بتتكرر مرة واحدة. لكن فيه بعض البيانات، بتتكرر بصورة مكثّفة. يعني زيّ ستة وعشرين. إحنا عندنا الاتنين، اللي هي بتمثّل العشرات. والستة متكررة تلات مرات. فأنا كده بعرف تكرار فئة معينة من البيانات، بقيمة مكثّفة. التلاتة مثلًا متكررة مرة واحدة بس. الواحد متكررة مرتين. يبقى واحد وعشرين، تلاتة وعشرين. كده بعرف قيم البيانات، شكلها عامل إزّاي لمّا أحب أحطّها بصورة فردية مكثّفة. نقلب الصفحة، وناخد مثال.

المثال بيقول: اختر طريقة التمثيل المناسبة، لأنواع البيانات الآتية. أول حاجة عندنا، توزيع عدد السكان القاهرة، حسب الفئات العمرية. طيب طالما قال حسب الفئات العمرية، يبقى إحنا هنقسّمهم مجموعات. يعني هنقسّم البيانات مجموعات. يعني مثلًا هنقول الناس اللي من سن صفر إلى عشر سنين. من عشر سنين لعشرين سنة. يبقى إحنا اتكلمنا على أصناف. اتكلمنا على أصناف، يبقى أنسب طريقة للتمثيل هي التمثيل بالأعمدة.

ناخد السؤال التاني. عدد الحُجاج المسافرين كل سنة، من جمهورية مصر العربية. ده خلّى … استخدمنا هنا في البيانات كل سنة. يعني معناها إن هو بيتكلم على تغيُّر البيانات زمنيًّا. طالما اتكلم على تغيُّر البيانات زمنيًّا، يبقى أنسب طريقة هي التمثيل البياني الخطي.

تالت حاجة عندنا، هي: ما هو أكثر عدد من السكان في فئة عمرية معينة؟ أكثر عدد من السكان، يبقى ابتدى يتكلم على تركيز للبيانات في حتّة معينة. يعني هيبتدي مثلًا عند سن العشرينات. هيبتدي يشوف كام واحد عنده سِنّه في حاجة وعشرين. يعني واحد وعشرين، اتنين وعشرين، تلاتة وعشرين، أربعة وعشرين، خمسة وعشرين … يبقى معنى كده إن إحنا بنتكلم على تقسيمة الساق والورقة. يبقى هي دي أنسب طريقة لعدد سكان في الفئة العمرية المعينة.

طيب ناخد السؤال اللي بعده. ما هو عدد الكتب التي يقرأها الطلاب، الذين يتراوح عمرهم من حداشر إلى تلاتين سنة؟ هنا بنتكلم على عدد موجود على سن. يعني مثلًا زيّ خط الأعداد، كل عدد مثلًا نقف عند حداشر سنة، هنشوف عدد الكتب اللي هتتقري كام. اتناشر سنة، عدد الكتب اللي هتتقري كام. يبقى فيه تكرار للبيانات عند نفس النقطة، اللي هي حداشر، أو اتناشر، أو تلتاشر. لغاية ما نوصل للتلاتين. يبقى كده أنسب طريقة هنا، هتبقى التمثيل بالنقاط.

آخر حاجة عندنا، هو عدد الزجاجات التي ينتجها مصنع للتعبئة كل شهر. كل شهر، يبقى معناه إن هو بيتكلم على زمن. وعدد الزجاجات، يعني بيتكلم على التغير في قيمة إنتاج العدد الزجاجات. يبقى معنى كده إن أنسب طريقة هنا هتبقى عندنا، هي التمثيل البياني الخطي.

يبقى اتكلمنا في الفيديو ده عن اختيار طريقة التمثيل المناسبة. إزّاي هنختارها، على أساس إيه. أول حاجة هنفكر في نوع البيانات، وإيه اللي إحنا عايزين نعرضه بالظبط. عندنا أربع أنواع، اتكلمنا عنهم. تمثيل بالأعمدة، تمثيل البيانات الخطي. تمثيل بالنقاط، والساق والورقة.

الفروق ما بينهم، إمتى هنستخدم التمثيل بالأعمدة؟ لمّا تكون فيه أصناف من البيانات، وفيه عدد القيم لكل صنف. تمثيل البيانات الخطي، هنتكلّم على تغيُّر البيانات في فترة زمنية معينة، يبقى هنختار النوع ده. تمثيل بالنقاط، لو فيه عندنا تكرار لكل قيمة. يعني عندنا قيمة واحدة متكررة بأكتر من مرة. وإحنا عايزين نعرف عددها قدّ إيه. ده بتبقى الأنسب تمثيل بالنقاط. باقي آخر نوع، اللي هو الساق والورقة. لمّا بنحب نعرف تركيز البيانات، في صورة فردية، عند رقم معيّن مثلًا. يعني أنا عندي قيمة معينة للبيانات، وفيه تركيز عندها. عايز أعرف التركيز بتاعها ده عامل إزّاي. يبقى ده تمثيل بالساق والورقة.