فيديو السؤال: المقارنة بين نظامي تصنيف لينيوس وويتاكر الأحياء

أي من الآتي يقارن مقارنة صحيحة بين نظام تصنيف لينيوس ونظام تصنيف ويتاكر؟ أ: كان لدى ويتاكر معرفة أكبر بعلم الأحياء والتكنولوجيا عندما ابتكر نظام التصنيف. ب: كان لدى لينيوس معرفة أكبر بعلم الأحياء والتكنولوجيا عندما ابتكر نظام التصنيف.

٠٢:٣٨

‏نسخة الفيديو النصية

أي من الآتي يقارن مقارنة صحيحة بين نظام تصنيف لينيوس ونظام تصنيف ويتاكر؟ أ: كان لدى ويتاكر معرفة أكبر بعلم الأحياء والتكنولوجيا عندما ابتكر نظام التصنيف. ب: كان لدى لينيوس معرفة أكبر بعلم الأحياء والتكنولوجيا عندما ابتكر نظام التصنيف.

أولًا: دعونا نتذكر نظامي التصنيف اللذين اقترحهما لينيوس وويتاكر. كان كارل لينيوس عالم نباتات سويديًّا، ابتكر نظامًا للتصنيف يقسم جميع الكائنات الحية إلى مملكتين. وهما المملكة الحيوانية والمملكة النباتية. كما يرجع إليه الفضل في تطوير نظام التسلسل الهرمي للتصنيف، الذي ما زلنا نستخدمه إلى الآن. يتضمن هذا النظام تقسيم الكائنات الحية إلى سلسلة متزايدة الدقة من المجموعات تعرف بالمستويات التصنيفية.

المستويان الأخيران اللذان يعرفان بالجنس والنوع يكونان ما يعرف بالتسمية الثنائية لكل كائن حي على كوكب الأرض. على سبيل المثال، ‪Homo sapiens ‬‏ هو التسمية الثنائية للإنسان. ‏‪Homo‬‏ هو الجنس، و‪sapiens‬‏ هو النوع. اقترح روبرت ويتاكر، وهو عالم نبات أمريكي، نظامًا يتألف من خمس ممالك. هذه الممالك هي الحيوانات والنباتات والفطريات والطلائعيات والبدائيات.

لتحديد: أي من هذين العالمين لديه معرفة أكبر بعلم الأحياء والتكنولوجيا، علينا النظر إلى الوقت الذي اقترحا فيه نظاميهما. نشر لينيوس نظام التصنيف الخاص به في كتابه المعروف «نظام الطبيعة» في عام 1735، بينما طور ويتاكر نظامه المؤلف من خمس ممالك بعد مرور أكثر من 230 عامًا؛ في عام 1969. خلال السنوات التي تخللت تلك الفترة، أدت التطورات الكبيرة في تكنولوجيا الفحص المجهري إلى اكتشاف المزيد من الكائنات الحية المجهرية، وظهور اختلافات لم تكن معروفة من قبل بين الكائنات الحية على المستوى الخلوي. هذه التطورات هي التي مكنت ويتاكر من توسيع نطاق مفهوم لينيوس للممالك وتأسيس نظامه الخاص.

من ثم فقد حددنا أن الإجابة الصحيحة هي أ. كان لدى ويتاكر معرفة أكبر بعلم الأحياء والتكنولوجيا عندما ابتكر نظام التصنيف.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.