تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

فيديو السؤال: تطبيق معرفتنا بالانقسام الميتوزي على عمليات زراعة الكبد العلوم

يمكن لشخص مصاب بالفشل الكبدي أن يخضع لعملية زرع جزئي للكبد. فيؤخذ جزء من الكبد من شخص حي آخر ويزرع في جسم المريض. في هذه الحالة، يمكن لكل من المتبرع والمتلقي أن يعيش بصحة جيدة. كيف يحدث ذلك؟ [أ] معدلات الانقسام الميتوزي عالية جدًّا في خلايا الكبد؛ فيمكنها أن تنقسم وتتضاعف لتعويض الأجزاء المفقودة من الكبد. [ب] يمكن لأي شخص أن يظل على قيد الحياة دون وجود كبد؛ ولذلك يمكن للمتبرع أن يتبرع بالكبد بالكامل. [ج] إذا استؤصل جزء من الكبد، تقوم المعدة والأمعاء الدقيقة ببعض وظائفها. [د] هذا الوصف غير صحيح؛ يمكن التبرع بأعضاء الأشخاص المتوفين فقط.

٠٢:٥٢

‏نسخة الفيديو النصية

يمكن لشخص مصاب بالفشل الكبدي أن يخضع لعملية زرع جزئي للكبد. يؤخذ جزء من الكبد من شخص حي آخر ويزرع في جسم المريض. في هذه الحالة، يمكن لكل من المتبرع والمتلقي أن يعيش بصحة جيدة. كيف يحدث ذلك؟ (أ) معدلات الانقسام الميتوزي عالية جدًّا في خلايا الكبد؛ فيمكنها أن تنقسم وتتضاعف لتعويض الأجزاء المفقودة من الكبد. (ب) يمكن لأي شخص أن يظل على قيد الحياة دون وجود كبد؛ ولذلك يمكن للمتبرع أن يتبرع بالكبد بالكامل. (ج) إذا استؤصل جزء من الكبد، تقوم المعدة والأمعاء الدقيقة ببعض وظائفها. (د) هذا الوصف غير صحيح؛ يمكن التبرع بأعضاء الأشخاص المتوفين فقط.

لدينا هنا سؤال عن الكبد، وهي عضو مميز جدًّا داخل الجسم ولها عدة وظائف. تتضمن هذه الوظائف معالجة المغذيات والتخلص من السموم. ولأن الكبد تعمل على التخلص من السموم أو إزالتها، فيجب أن تنقسم خلاياها باستمرار لكي تحل محل الخلايا التالفة بسبب السموم. لذلك، من المعروف أن معدلات الانقسام الميتوزي عالية في خلايا الكبد، وهي عملية الانقسام الخلوي. خلال عملية الزرع الجزئي للكبد، يزرع في جسم المريض المصاب بتلف الكبد جزء من كبد سليمة من متبرع مناسب. ما يسمح للمتبرع أيضًا أن يظل محتفظًا بجزء من كبده.

على الرغم من أن معظم عمليات الزرع تتطلب أعضاء كاملة، فإن الكبد تعد استثناء لأن معدلات الانقسام الميتوزي عالية في خلاياه. دعونا نفهم السبب وراء ذلك. نظرًا لأن الكبد بشكل عام تستطيع أن تزيد عدد خلاياها بسرعة؛ فإن جزء الكبد المزروع يمكنه التجدد، مكونًا كبدًا سليمة كاملة في جسم المريض. علاوة على ذلك، سيفعل الجزء المتبقي من الكبد في جسم المتبرع الشيء نفسه. وفي النهاية، سيصبح لدى كل من المتبرع والمريض الذي خضع لعملية الزرع الجزئي، أو المتلقي، كبد تؤدي وظائفها بشكل كامل.

والآن بعد أن ناقشنا عملية الزرع الجزئي للعضو، يمكننا إلقاء نظرة على خيارات الإجابة لدينا. السؤال هنا هو: كيف يمكن لكل من المتبرع والمتلقي أن يعيش بصحة جيدة بعد عملية الزرع الجزئي للكبد. والإجابة الصحيحة عن هذا السؤال هي الخيار (أ): معدلات الانقسام الميتوزي عالية جدًّا في خلايا الكبد؛ فيمكنها أن تنقسم وتتضاعف لتعويض الأجزاء المفقودة من الكبد.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.