فيديو الدرس: فصائل الدم وعامل ريسوس الأحياء

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نفسر كيفية تصنيف فصائل الدم، وأهمية هذا التصنيف، ونطبق معرفة فصائل الدم وعامل ريسوس في ممارسة الطب بأمان.

١٩:٣٨

‏نسخة الفيديو النصية

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصنف فصائل الدم، وسبب أهمية هذا التصنيف. بالإضافة إلى ذلك، سوف نتعلم كيف نستخدم معرفتنا بفصائل الدم وعامل ريسوس في ممارسة الطب بأمان.

يلعب الدم الذي يتدفق في جميع أنحاء الجسم دورًا بالغ الأهمية. يتكون الدم من مكونين رئيسيين، وهما: سائل يسمى البلازما وخلايا الدم. وهو يعمل على نقل المغذيات إلى الخلايا حسبما تقتضي الحاجة، وكذلك الأكسجين اللازم لبقاء الخلية على قيد الحياة، كما يساعد على إزالة الفضلات من الخلايا، بما في ذلك ثاني أكسيد الكربون. إذا تعرض شخص لحادث وفقد الكثير من الدم، فقد لا تعمل هذه الوظائف بكفاءة. في هذه الحالة، قد يكون من الضروري أن ننقل إليه دمًا تبرع به شخص آخر؛ لكي تستمر خلاياه في الحصول على كل ما تحتاج إليه لتبقى على قيد الحياة. لكن ليس بإمكان الجميع التبرع بالدم لشخص محتاج. فإذا تلقى المريض دمًا من شخص غير مناسب، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة، وربما يؤدي إلى الوفاة. فما سبب ذلك؟ سبب ذلك هو أن الأفراد المختلفين لهم فصائل دم مختلفة. وإذا لم تكن فصيلتا دم المتبرع والمتلقي متوافقتين، فقد يؤدي ذلك إلى مشكلات خطيرة.

يعتمد تصنيف فصائل دم الإنسان على نوعين مختلفين من المواد الموجودة في الدم، وهما مولدات الضد والأجسام المضادة. مولدات الضد هي مواد يمكنها أن تستحث استجابة مناعية في الجسم. وهذا يعني أن الجسم يعتبر بعض مولدات الضد مواد غريبة، ويمكن أن يهاجمها. إحدى الطرق التي يهاجم بها الجسم مولدات الضد هي إنتاج بروتينات خاصة تسمى الأجسام المضادة. ينتج الجهاز المناعي الأجسام المضادة لترتبط بنوع معين من مولدات الضد. وهذا يساعد الجهاز المناعي في التعرف على الخلايا أو التراكيب الغريبة وتدميرها.

والآن لنلق نظرة على فصائل الدم المختلفة ونتعرف على أنواع مولدات الضد والأجسام المضادة الموجودة فيها. توجد أربع فصائل دم مختلفة عند البشر، وهي ‪A‬‏، ‪B‬‏، ‪AB‬‏، ‪O‬‏. وترجع تسمية فصائل الدم إلى نوع مولدات الضد الموجودة على سطح خلايا الدم الحمراء. فالشخص الذي فصيلة دمه ‪A‬‏ لديه مولدات ضد من النوع ‪A‬‏ على سطح خلايا دمه الحمراء. كل مولد ضد تحمل شفرته على أليلات أو صور مختلفة من الجين نفسه. على سبيل المثال، النوع ‪A‬‏ من مولدات الضد تحمل شفرته على الأليل ‪IA‬‏. لذا، فإن الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪A‬‏ لديه نسختان من الأليل ‪IA‬‏ تعبران عن النوع ‪A‬‏ من مولدات الضد. يوجد احتمال آخر هنا أيضًا، وهو أن الشخص يحمل الأليلين ‪IA‬‏ و‪IO‬‏. لكننا سنناقش ذلك بعد قليل.

أما الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪B‬‏، فيكون لديه مولدات ضد من النوع ‪B‬‏ على سطح خلايا دمه الحمراء. هذا النوع من مولدات الضد تحمل شفرته على الأليل ‪IB‬‏. لذا، فإن الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪B‬‏، إما أنه يحمل نسختين من الأليل ‪IB‬‏ أو يحمل نسخة من الأليل ‪IB‬‏ ونسخة من الأليل ‪IO‬‏. أما الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪AB‬‏، فيكون لديه مولدات ضد من النوع ‪A‬‏ ومولدات ضد من النوع ‪B‬‏ على سطح خلايا دمه الحمراء. أي لديه كلا النوعين. يحدث هذا عندما يحمل الشخص النمط الجيني ‪IA IB‬‏. هذا مثير للاهتمام؛ لأنه في الغالب عندما يحمل الشخص أليلين مختلفين من الجين، فإن أحدهما يفرض سيادته على الآخر، ولا يظهر إلا النمط الظاهري الذي يسببه هذا الأليل السائد. لكن في هذه الحالة تحديدًا، لا يفرض أي من الأليلين ‪IA‬‏ أو ‪IB‬‏ سيادته على الآخر. لذا يعبر عن كلا الأليلين. وهذا يسمى «السيادة المشتركة».

أخيرًا، في حالة فصيلة الدم ‪O‬‏، لا يوجد النوع ‪A‬‏ أو النوع ‪B‬‏ من مولدات الضد. يحدث هذا بسبب الأليل ‪IO‬‏، وهو أليل متنح ولا ينتج مولدات ضد فعالة. من يحملون هذه الفصيلة يكون لديهم نسختان من الأليل ‪IO‬‏. وبما أن الأليل ‪IO‬‏ لا ينتج مولدات ضد فعالة، عند اتحاده مع الأليل ‪IA‬‏، فإن الأليل ‪IA‬‏ وحده هو الذي ينتج مولدات ضد من النوع ‪A‬‏. ولهذا السبب يمكن أن ينتج عن اتحاد الأليلين ‪IA‬‏ و‪IO‬‏ فصيلة الدم ‪A‬‏. وينطبق الأمر نفسه على فصيلة الدم ‪B‬‏.

كما ذكرنا من قبل، يعتمد تصنيف فصائل دم الإنسان على نوعين مختلفين من المواد الموجودة في الدم، وهما مولدات الضد والأجسام المضادة. يمكن تقسيم الأجسام المضادة الموجودة في الدم إلى نوعين، وهما الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏، والأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏. تتكون الأجسام المضادة عندما يدخل الجسم مواد غريبة. كلمة «مضادة» تعني «مقاومة أو مناهضة». إذن، ينتج الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪A‬‏ مولدات ضد من النوع ‪A‬‏ على سطح خلايا دمه الحمراء. ومولدات الضد من النوع ‪A‬‏ لا تعتبر مواد غريبة. لذا لن تتكون أجسام مضادة لمولدات الضد من النوع ‪A‬‏. بدلًا من ذلك، ستعتبر مولدات الضد من النوع ‪B‬‏ مواد غريبة. وعليه، ستتكون أجسام مضادة لمولدات الضد من النوع ‪B‬‏.

وينطبق الشيء نفسه على الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪B‬‏. حيث يحتوي دمه على مولدات ضد من النوع ‪B‬‏. لذا، لن تنتج أجسام مضادة لمولدات الضد من النوع ‪B‬‏، بل ستنتج أجسامًا مضادة لمولدات الضد من النوع ‪A‬‏؛ لأن مولدات الضد من النوع ‪A‬‏ تعتبر مواد غريبة. إذن، هذا يجيب عن السؤال الذي طرحناه في بداية الفيديو، عن سبب عدم تمكن كل مريض من تلقي الدم من أي متبرع. إذا تبرع شخص فصيلة دمه ‪A‬‏ بالدم لشخص آخر فصيلة دمه ‪B‬‏، فإن الجهاز المناعي للمتلقي سيعتبر ذلك الدم مادة غريبة، وسينتج أجسامًا مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ لمحاربته. هذه الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏ ستدمر جميع خلايا الدم الحمراء لدم المتبرع، وسترفض عملية نقل الدم.

إذن، ماذا عن فصيلة الدم ‪AB‬‏؟ نظرًا لاحتواء خلايا الدم الحمراء للشخص الذي فصيلة دمه ‪AB‬‏ على مولدات ضد من النوعين ‪A‬‏ و‪B‬‏، لا تتكون أجسام مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ أو لمولد الضد ‪B‬‏. في حالة فصيلة الدم ‪O‬‏، التي لا تنتج أيًّا من النوع ‪A‬‏ أو ‪B‬‏ من مولدات الضد، تنتج أجسامًا مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ ومولد الضد ‪B‬‏.

لنلق الآن نظرة ونرى ما فصائل الدم المتوافقة بعضها مع بعض في عمليات نقل الدم. يمكن لجميع الأفراد تلقي الدم من أشخاص لهم الفصيلة نفسها. ولكن يمكن للبعض تلقي الدم من فصائل دم أخرى. نظرًا لأن فصيلة الدم ‪AB‬‏ لا تنتج أجسامًا مضادة للنوعين ‪A‬‏ و‪B‬‏ من مولدات الضد، يمكنها تلقي الدم من أي من فصائل الدم الأخرى. ولذلك يشار أحيانًا إلى الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪AB‬‏ بأنه «مستقبل عام». ونظرًا لعدم احتواء خلايا الدم الحمراء لفصيلة الدم ‪O‬‏ أيًّا من نوعي مولدات الضد، يمكن لأي فصيلة دم أن تتلقى الدم من فصيلة الدم ‪O‬‏؛ لأن الجهاز المناعي لن ينتج أجسامًا مضادة لها. لذلك يشار أحيانًا إلى الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪O‬‏ بأنه «مانح عام».

الآن بعدما تعرفنا على فصائل الدم وكيف تصنف، كيف يمكننا تحديد فصيلة دم المريض؟ يمكننا فعل ذلك عن طريق ظاهرة تسمى «التلازن». كما ذكرنا من قبل، ترتبط الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏ بمولدات الضد من النوع ‪A‬‏ الموجودة في شخص فصيلة دمه ‪A‬‏. لاحظ أن هذا الجسم المضاد له موقع آخر للارتباط بمولد ضد آخر. وبالطبع، يمكن لأجسام مضادة متعددة الارتباط بمولدات ضد موجودة على خلايا دم حمراء متعددة. بتكوين هذه المركبات بين خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة، يبدأ الدم في التجمع أو التلازن.

إذن، لتحديد فصيلة دم الشخص، يمكننا ببساطة أخذ عينتين من الدم وخلط إحداهما بأجسام مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ والأخرى بأجسام مضادة لمولد الضد ‪B‬‏. إذن، إذا أخذنا قطرة دم من فصيلة الدم ‪A‬‏ ثم خلطناها ببعض الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏، فسترتبط مولدات الضد من النوع ‪A‬‏ الموجودة على خلايا الدم الحمراء لفصيلة الدم ‪A‬‏ بالأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏. سيؤدي ذلك إلى تكوين تجمعات من الدم.

إذن، ماذا يحدث إذا أخذنا قطرة من فصيلة الدم ‪A‬‏ ثم خلطناها بأجسام مضادة لمولد الضد ‪B‬‏؟ حسنًا، لن يحدث شيء في الواقع؛ لأن الأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ لا يمكنها التعرف على النوع ‪A‬‏ من مولدات الضد؛ لذا لن ترتبط بها. فالأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ لا يمكنها التعرف إلا على النوع ‪B‬‏ من مولدات الضد. إذن، في هذا المثال، لن يحدث تجمع لقطرة الدم. لكن عندما نأخذ قطرة من فصيلة الدم ‪B‬‏ ونخلطها بأجسام مضادة لمولد الضد ‪B‬‏، فإن الأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ يمكنها الارتباط بالنوع ‪B‬‏ من مولدات الضد الموجودة في فصيلة الدم هذه، وهو ما يمكننا رؤيته هنا. هذا يؤدي إلى تجمع الدم. وإذا خلطنا فصيلة الدم ‪B‬‏ بأجسام مضادة لمولد الضد ‪A‬‏، فإن الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏ لن تتعرف على النوع ‪B‬‏ من مولدات الضد. لذا لن يتجمع الدم.

ماذا عن فصيلتي الدم ‪AB‬‏ و‪O‬‏؟ لم لا توقف الفيديو قليلًا وترى إذا ما كان بإمكانك استنتاج الإجابة؟ تحمل فصيلة الدم ‪AB‬‏ مولدات ضد من النوعين ‪A‬‏ و‪B‬‏. لذا فإن إضافة أي من الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏ أو الأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ ستؤدي إلى تجمع الدم. أما في حالة فصيلة الدم ‪O‬‏، فلا توجد مولدات ضد على سطح خلايا الدم الحمراء. لذا، فإن إضافة الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏ أو لمولد الضد ‪B‬‏ لن تؤدي إلى تجمع الدم. إذن، عن طريق خلط قطرات من الدم مع الأجسام المضادة لمولد الضد ‪A‬‏ ومولد الضد ‪B‬‏، يمكننا تحديد فصيلة الدم التي تنتمي إليها القطرة.

باستخدام معرفتنا بفصائل الدم والأليلات التي تحددها، يمكننا استخدام هذه المعلومات في فهم آلية توريث فصائل الدم. يمكننا رسم مربع بونت هنا لنرى كيف تورث هذه الأليلات المختلفة. يرث الطفل دائمًا نسخة واحدة من الأليل من كل من أبويه. الأليلات الزرقاء تورث من الأب البيولوجي، أما الأليلات الوردية فهي تورث من الأم البيولوجية. النمط الظاهري للطفل أو فصيلة الدم التي تحددها الأليلات الموروثة موضحة باللون البرتقالي. الأليلان ‪IA‬‏ و‪IB‬‏ سائدان. ويظهران سيادة مشتركة عندما يتم توريثهما معًا لينتج عنهما فصيلة الدم ‪AB‬‏. الأليل ‪IO‬‏ متنح، ونحتاج إلى نسختين منه للحصول على فصيلة الدم ‪O‬‏.

فهمنا لذلك يمكن أن يساعدنا في تحديد أبوة الأطفال في قضايا النزاعات الأسرية. إذا كانت الأم تحمل فصيلة الدم ‪O‬‏، وكان الأب يحمل فصيلة الدم ‪AB‬‏، وكان الطفل يحمل فصيلة الدم ‪O‬‏، فإن تراكيب الأليلات المحتملة من هذين الوالدين لا يمكن أن تعطي سوى فصيلتي الدم ‪A‬‏ و‪B‬‏. إذن، في هذه الحالة، من المستبعد أن يكون الطفل الذي يحمل فصيلة الدم ‪O‬‏ هو الابن البيولوجي لهذا الأب. يمكن أن تؤدي هذه الأليلات إلى ظهور مولدات ضد مختلفة؛ إما من النوع ‪A‬‏ أو من النوع ‪B‬‏ على سطح خلايا الدم الحمراء.

هناك نوع آخر من مولدات الضد نحتاج إلى مناقشته يسمى «عامل ريسوس». فيما يخص عوامل ريسوس، لا يوجد سوى احتمالين. إما أن يكون لدى الشخص هذا النوع من مولدات الضد على سطح خلايا دمه الحمراء، ويكون موجب العامل ريسوس ‪(Rh+)‬‏، أو لا يكون لديه هذا النوع من مولدات الضد، ويكون سالب العامل ريسوس ‪(Rh-)‬‏. إن فهم عوامل ريسوس أمر بالغ الأهمية. فالشخص الذي دمه سالب العامل ريسوس، لا يمكن أن ينقل إليه دم إلا من شخص سالب العامل ريسوس أيضًا. وإلا قد ينتج الجسم أجسامًا مضادة تستهدف مولدات ضد ريسوس الموجودة في الدم، وسيؤدي ذلك إلى رفض عملية نقل الدم.

من المهم أيضًا أخذ عامل ريسوس بعين الاعتبار أثناء الحمل. فإذا كان الأب موجب العامل ريسوس ‪(Rh+)‬‏، وكانت الأم سالبة العامل ريسوس ‪(Rh-)‬‏ وحملت في طفل موجب العامل ريسوس، فقد يختلط دم الأم بدم جنينها عن طريق المشيمة. ومن ثم، سينتج جهازها المناعي أجسامًا مضادة مناهضة لدم الطفل موجب العامل ريسوس ‪(Rh+)‬‏. إذا كان ذلك هو حملها الأول، فمن المرجح أن يمضي الحمل على خير. لكن، إذا حملت الأم مرة أخرى في طفل موجب العامل ريسوس ‪(Rh+)‬‏، فقد تهاجم هذه الأجسام المضادة الجنين وتؤدي إلى حدوث مضاعفات. ويمكن تجنب ذلك عن طريق معالجة الأم بمصل خاص يمنع جهازها المناعي من تكوين أجسام مضادة لمولدات ضد ريسوس في دم الطفل.

والآن لنتوقف قليلًا لتطبيق ما تعلمناه من خلال سؤال تدريبي.

يمكن نقل الدم بين الأفراد. يوضح الشكل الآتي أي فصائل الدم يمكنها أن تتلقى الدم من فصيلة أخرى، أو تتبرع به إلى فصائل أخرى. يقول أحد الطلاب: «الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪A‬‏ يمكنهم تلقي الدم من أي فصيلة دم أخرى». هل الطالب على صواب؟ ولماذا؟ (أ) لا؛ لأن الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪A‬‏ لا يمكنهم تلقي الدم من الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪AB‬‏ أو ‪B‬‏. (ب) لا؛ لأن الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪A‬‏ لا يمكنهم تلقي الدم من الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪O‬‏ أو ‪AB‬‏. (ج) نعم؛ لأن الشكل يوضح أن جميع فصائل الدم الأخرى يمكنها التبرع بالدم إلى فصيلة الدم ‪A‬‏.

للإجابة عن هذا السؤال، هيا نستعرض كيفية تصنيف فصائل الدم المختلفة هذه. قبل أن نتمكن من فعل ذلك، دعونا نمح أولًا خيارات الإجابة ليكون لدينا مساحة أكبر للتوضيح. توجد أربع فصائل دم مختلفة، وهي: ‪A‬‏ و‪B‬‏ و‪AB‬‏ و‪O‬‏. الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪A‬‏ توجد على سطح خلايا دمه الحمراء مولدات ضد من النوع ‪A‬‏. أما الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪B‬‏، فتوجد على سطح خلايا دمه الحمراء مولدات ضد من النوع ‪B‬‏. لعلك خمنت بالفعل أن الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪AB‬‏ توجد على سطح خلايا دمه الحمراء مولدات ضد من النوعين ‪A‬‏ و‪B‬‏. وأخيرًا، الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪O‬‏ لا يحتوي سطح خلايا دمه الحمراء على أي من نوعي مولدات الضد ‪A‬‏ أو ‪B‬‏.

في كل فصيلة دم، توجد أيضًا أجسام مضادة مختلفة. في فصيلة الدم ‪A‬‏، توجد أجسام مضادة لمولد الضد ‪B‬‏. وهذه الأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ لها شكل محدد يمكنها من الارتباط بالنوع ‪B‬‏ من مولدات الضد على وجه التحديد. وعندما يحدث ذلك، تحفز استجابة مناعية وتدمر خلايا الدم الحمراء. لذا، فإن الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪A‬‏ لا يمكنهم تلقي الدم ممن يحملون فصيلة الدم ‪B‬‏؛ لأن الأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ ستدمر خلايا دمهم الحمراء. وينطبق الأمر نفسه على فصيلة الدم ‪AB‬‏؛ لأنها تحتوي أيضًا على مولدات ضد من النوع ‪B‬‏. لكن الأجسام المضادة لمولد الضد ‪B‬‏ لا يمكنها الارتباط بالنوع ‪A‬‏ من مولدات الضد لدى الشخص بسبب عدم توافق مولد الضد مع الجسم المضاد.

إذا كان الشخص حاملًا لفصيلة الدم ‪B‬‏، فإنه يحمل أجسامًا مضادة لمولد الضد ‪A‬‏، والتي تتفاعل مع أي خلايا دم حمراء تحمل النوع ‪A‬‏ من مولدات الضد. ومن ثم، لن يتمكن الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪B‬‏ من تلقي تبرع بالدم ممن يحملون فصيلة الدم ‪A‬‏ أو فصيلة الدم ‪AB‬‏؛ لأنهم يحملون النوع ‪A‬‏ من مولدات الضد. أما الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪AB‬‏، فلا يحمل أجسامًا مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ أو لمولد الضد ‪B‬‏. لأنه إذا كان يحمل هذه الأجسام المضادة، فإنها كانت ستهاجم خلايا الدم الحمراء الخاصة به. ونظرًا لأنه لا يحمل أجسامًا مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ أو مولد الضد ‪B‬‏، فيمكن لهذا الشخص تلقي الدم من أي فصيلة من فصائل الدم. وأخيرًا، فإن الشخص الذي يحمل فصيلة الدم ‪O‬‏ لديه أجسام مضادة لمولد الضد ‪A‬‏ ومولد الضد ‪B‬‏، ومن ثم لن يتمكن من تلقي الدم إلا من فصيلة الدم ‪O‬‏. وبما أنه لا يحمل أي أجسام مضادة، يمكنه التبرع بالدم إلى أي فصيلة من فصائل الدم.

كل هذا موضح في الشكل أعلاه. يمكن التبرع بالفصيلة ‪O‬‏ لأي فصيلة دم أخرى، في حين يمكن للفصيلة ‪AB‬‏ تلقي الدم من أي فصيلة دم أخرى. أما من يحملون فصيلتي الدم ‪A‬‏ و‪B‬‏ فلا يمكنهم تلقي الدم إلا من فصيلة الدم ‪O‬‏ أو من نفس فصيلتهم. لذا، إذا نظرنا إلى العبارة الواردة في هذا السؤال التي تنص على أن الأفراد الذين يحملون فصيلة الدم ‪A‬‏ يمكنهم تلقي الدم من أي فصيلة دم أخرى، فسنجد أنها غير صحيحة؛ لأن فصيلة الدم ‪A‬‏ لا يمكنها تلقي الدم من الفصيلتين ‪AB‬‏ و‪B‬‏.

لنستعرض الآن النقاط الرئيسية في هذا الفيديو. فصائل دم الإنسان هي ‪A‬‏، و‪B‬‏، و‪AB‬‏، و‪O‬‏. تصنف فصائل الدم بناء على مولدات الضد الموجودة على سطح خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة. يمكننا استخدام التلازن لتحديد فصائل الدم. ليست جميع فصائل الدم متوافقة، وقد يتسبب ذلك في ضرر جسيم ما لم يؤخذ بعين الاعتبار. تحمل شفرة مولدات ضد فصائل الدم على أليلات مختلفة لها نمط وراثي يمكن التنبؤ به. عامل ريسوس هو مولد ضد آخر يجب أخذه بعين الاعتبار أثناء الحمل وعمليات نقل الدم.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.