فيديو الدرس: الغدة النخامية الأحياء

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف تركيب الغدة النخامية، ووظيفتها في جسم الإنسان.

١٧:٥١

‏نسخة الفيديو النصية

في هذا الفيديو، سوف نتعرف على تركيب الغدة النخامية ووظيفتها. تلعب هذه الغدة دورًا مهمًّا لدرجة أنها غالبًا ما تسمى سيدة الغدد. أولًا، سنتعرف على تشريح هذه الغدة الصماء، ثم سنتعرف بعد ذلك على الهرمونات الرئيسية التي تفرزها الغدة النخامية وكيف تؤثر هذه الهرمونات على جسم الإنسان. وسنكتشف كيف يمكن لهذه الغدة الصغيرة أن تنظم جميع جوانب حياتنا تقريبًا، من النمو والأيض إلى التكاثر، وحتى التفاعلات الاجتماعية والتعاطف مع الآخرين.

تنتمي الغدة النخامية إلى جهاز الغدد الصماء، وهو سلسلة من الغدد الموجودة في الجسم تفرز نواقل كيميائية تسمى الهرمونات. وبالإضافة إلى الغدة النخامية التي تقع أسفل الدماغ مباشرة، فإن بعض الغدد الصماء الموجودة في جهاز الغدد الصماء ممثلة في هذا الشكل، على سبيل المثال، الغدة الدرقية، والبنكرياس، والغدتان الكظريتان، والمناسل، وهي المبيضان في الإناث والخصيتان في الذكور وفقًا للجنس البيولوجي. وكلاهما ممثل في الشخص نفسه في هذا الشكل، على الرغم من أن الشخص عادة ما يكون لديه أحدهما فقط.

تفرز الهرمونات في الدم بواسطة الخلايا الموجودة في هذه الغدد الصماء. وبمجرد أن تكون الهرمونات في الدم، يمكنها أن تنتقل إلى جميع أجزاء الجسم. وفي النهاية، ستصل الهرمونات إلى خلايا محددة تسمى الخلايا المستهدفة. وعند وصول الهرمونات إلى الأعضاء أو الخلايا المستهدفة، يمكنها العمل على هذه الخلايا لإحداث تأثير. يمكن أن تنظم الهرمونات وظائف الخلايا المستهدفة كي تساعد أجسامنا على التكيف مع احتياجاتنا أو التغيرات التي تحدث في بيئتنا المحيطة. وهذا يحافظ على أداء الجسم لوظائفه الطبيعية. بعبارة أخرى، تساهم الهرمونات في الحفاظ على الاتزان الداخلي، وهو التوازن الدقيق الذي يحافظ عليه الجسم لجعل جميع وظائف الجسم تعمل بصورة متسقة.

والآن، لنلق نظرة فاحصة على تشريح الغدة النخامية. كما ذكرنا، تقع هذه الغدة أسفل الدماغ مباشرة. وهي تتصل بمنطقة في الدماغ تسمى تحت المهاد بواسطة أنبوب يعرف بعنق الغدة النخامية أو قمع الدماغ. تنقسم الغدة إلى فصين رئيسيين: الفص الأمامي الذي يقع بالقرب من الجزء الأمامي للدماغ، والفص الخلفي الذي يقع بالقرب من الجزء الخلفي للدماغ. من الأشياء التي قد تساعدك على تذكر ذلك هو أن الحرف «أ» أقرب إلى مقدمة الحروف الأبجدية من الحرف «خ». إذن، الفص الأمامي أقرب إلى الجزء الأمامي من الدماغ من الفص الخلفي.

كما هو الحال في العديد من الغدد الصماء، توجد شبكة ممتلئة بالأوعية الدموية حول كلا فصي الغدة النخامية لتجميع الهرمونات التي يفرزها الفصان ونقلها إلى أهدافها المتنوعة الموجودة في جميع أجزاء الجسم. وهذه الأهداف من الممكن أن تكون أي نوع من الخلايا والغدد الصماء المختلفة. ولهذا السبب تسمى الغدة النخامية أحيانًا سيدة الغدد.

دعونا الآن نوضح هذا التشريح بتفصيل أكثر قليلًا، لأن هذين الفصين منظمان ويعملان بشكل مختلف إلى حد ما. يمثل الفص الخلفي من الغدة النخامية المكان الذي تخزن فيه الهرمونات التي تنتجها الخلايا العصبية المتخصصة في منطقة تحت المهاد. يفرز الفص الخلفي الهرمونات بناء على الإشارات العصبية التي يعالجها الدماغ بواسطة منطقة تحت المهاد. ونظرًا لأن هذا الجزء يتحكم فيه نشاط الخلايا العصبية بشكل مباشر، فإنه يسمى أحيانًا النخامية العصبية.

في المقابل، الفص الأمامي عبارة عن غدة تحتوي على خلايا غدد صماء. تنتج هذه الخلايا هرموناتها وتفرزها في مجرى الدم بناء على الإشارات التي تتلقاها عبر الدم. ويمكن أن يسمى هذا الجزء من الغدة النخامية أيضًا بالنخامية الغدية؛ إذ إن كلمة «غدية» مشتقة من كلمة «غدة».

والآن لنلق نظرة على الهرمونات التي يفرزها هذان الفصان من الغدة النخامية، بدءًا بالفص الخلفي. يفرز هذا الفص هرمونين، هما: الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏ الذي يعرف أيضًا بالهرمون القابض للأوعية الدموية (الفازوبريسين)، والهرمون المنبه لعضلات الرحم (الأوكسيتوسين). يستهدف الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏ الكليتين. وكما يشير اسمه، يعمل الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏ على تقليل كمية البول الخارج من الجسم. وهذا الهرمون مهم بشكل خاص للحفاظ على توازن الماء في الجسم. ويمكن أن يساعدنا اسمه الآخر، وهو الفازوبريسين، على تذكر أنه يتحكم في ضغط الدم عن طريق قبض الأوعية الدموية.

يفرز الهرمون المنبه لعضلات الرحم (الأوكسيتوسين) بكميات كبيرة أثناء الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية لأنه يحفز تقلص عضلات الرحم ويحفز أيضًا نزول الحليب من الغدد الثديية. يؤدي هرمون الأوكسيتوسين أيضًا دورًا مهمًّا للغاية في كل من الذكور والإناث فيما يتعلق بالارتباط بالرضع، وأيضًا في الروابط العاطفية التي نكونها مع الأصدقاء أو الأزواج أو حتى مع الحيوانات الأليفة. ولهذا السبب يسمى هرمون الأوكسيتوسين أحيانًا بهرمون الحب.

والآن لنلق نظرة على الهرمونات التي يفرزها الفص الأمامي للغدة النخامية. يؤثر هرمون النمو ‪(GH)‬‏ على العديد من الخلايا المختلفة في الجسم، ولا سيما العظام والعضلات، كي يساعد على نمو الأطفال. أما في البالغين، فهو ينظم عملية الأيض، ويساعد على بناء العضلات وتقوية العظام.

يستهدف الهرمون المنبه للغدة الدرقية ‪(TSH)‬‏ خلايا الغدة الدرقية لإفراز الهرمونات. ومن ثم، يسمى الهرمون المنبه للغدة الدرقية ‪(TSH)‬‏ الهرمون المنبه للغدد، لأنه يستهدف الخلايا الموجودة في الغدد الصماء الأخرى. كلمة «منبه» بالإنجليزية هي ‪tropic‬‏، وهي مشتقة من الكلمة اليونانية ‪tropikos‬‏ وتعني إحداث تغير. وبالفعل، الهرمونات المنبهة للغدد قادرة على تشغيل الغدد الصماء الأخرى وإيقافها. عادة ما تحتوي أسماء الهرمونات المنبهة للغدد على كلمة «منبه» أو «منشط» أو ‪tropic‬‏ أو ‪tropin‬‏ بالإنجليزية. على سبيل المثال، هناك اسم آخر يطلق على الهرمون المنبه للغدة الدرقية ‪(TSH)‬‏ وهو الهرمون المنشط للغدة الدرقية، وأحيانًا ‪thyrotropin‬‏، وهو ما يعني الهرمون المنوط بإحداث تغير في الغدة الدرقية. كما ذكرنا، تتمثل التغيرات التي تطرأ على الغدة الدرقية التي يحفزها الهرمون المنبه للغدة الدرقية ‪(TSH)‬‏ في إفرازها لهرمونات الغدة الدرقية. ونتيجة لذلك، يساعد الهرمون المنبه للغدة الدرقية على تنظيم مستوى الطاقة، ودرجة حرارة الجسم، والأيض، وضغط الدم. كما أن هرمونات الغدة الدرقية مهمة جدًّا أيضًا لنمو الدماغ وتطوره.

الهرمون المنبه لقشرة الغدة الكظرية ‪(ACTH)‬‏ له تأثير منبه أيضًا. لكن هذه المرة، يكون هذا التأثير على قشرة الغدتين الكظريتين. يفرز الهرمون المنبه لقشرة الغدة الكظرية ‪(ACTH)‬‏ استجابة للإجهاد، ويؤدي إلى إفراز الغدتين الكظريتين لهرمون الكورتيزول، وهو الهرمون الذي ينظم عملية الأيض، وضغط الدم، والاستجابات المناعية.

المجموعة الأخيرة من الهرمونات التي يفرزها الفص الأمامي للغدة النخامية هي مجموعة من الهرمونات المنبهة للمناسل تسمى الهرمونات الموجهة للغدد التناسلية. وكما يشير اسمها، هذه الهرمونات لها تأثير منبه للمناسل. وهذا يعني أنها تحفز إفراز هرمونات أخرى عن طريق المناسل. تذكر أن المناسل هي الغدد الجنسية، أي المبيضان في الإناث، والخصيتان في الذكور وفقًا للجنس البيولوجي. تتضمن هذه الهرمونات الموجهة للغدد التناسلية، في الذكور والإناث، هرمونين هما الهرمون المنشط للحويصلة ‪(FSH)‬‏، والهرمون المنشط للجسم الأصفر ‪(LH)‬‏. هذان الهرمونان ضروريان لنمو الأعضاء الجنسية خلال فترة البلوغ ولوظيفة الأجهزة التناسلية، ولا سيما في إنتاج الجاميتات والهرمونات الجنسية.

هناك هرمونان آخران تفرزهما الغدة النخامية يمكننا ذكرهما أيضًا. أحدهما هو هرمون البرولاكتين المهم لإنتاج الحليب أو إدراره. ويحدث إدرار الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية عند الإناث. والآخر هو هرمون ‪𝛽‬‏ إندورفين الذي يقلل من الشعور بالألم ويشعرنا بالراحة أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو الاستماع للموسيقى أو تناول الشوكولاتة.

لنر مقدار ما تعلمناه عن الغدة النخامية من خلال تطبيق معرفتنا على سؤالين تدريبيين.

يفرز كل من الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏، والهرمون المنبه لعضلات الرحم (الأوكسيتوسين) عن طريق الفص الخلفي للغدة النخامية. في أي تركيب ينتجان؟

يسألنا هذا السؤال عن هرمونين تفرزهما الغدة النخامية، وهي غدة صغيرة بحجم حبة البازلاء تقع أسفل الدماغ. تنقسم الغدة النخامية إلى فصين وفقًا لجانب الدماغ الأقرب إليه الفصان: الفص الأمامي أو الجبهي من الدماغ، والفص الخلفي الذي يقع بالقرب من الجزء الخلفي من الدماغ. لنلق نظرة فاحصة على الغدة النخامية حتى نتمكن من رؤية هذين الفصين بوضوح أكثر.

فصا الغدة النخامية لهما تركيب مختلف، ويعملان أيضًا بشكل مختلف قليلًا. يحتوي الفص الأمامي، أو الفص الجبهي، على خلايا تنتج وتفرز مجموعة متنوعة من الهرمونات في الدم لتنظيم نشاط العديد من أنسجة الجسم المختلفة. على سبيل المثال، ينتج الفص الأمامي ويفرز هرمونات النمو ‪(GH)‬‏، التي تستهدف العضلات والعظام لتحفيز النمو والأيض.

يفرز الفص الأمامي أيضًا هرمونات مختلفة توصف بأنها منبهة؛ لأنها يمكن أن تحفز إفراز هرمونات أخرى عن طريق غدد صماء أخرى، على سبيل المثال، الهرمون المنبه لقشرة الغدة الكظرية ‪(ACTH)‬‏ الذي يحفز الغدتين الكظريتين. يمكن بعد ذلك نقل هذه الهرمونات والعديد من الهرمونات الأخرى عن طريق الدم إلى الخلايا المستهدفة.

في المقابل، الفص الخلفي من الغدة النخامية ليس موقعًا لإنتاج الهرمونات. وإنما هو موقع لتخزين الهرمونات. في الواقع، يحتوي هذا الجزء على نهايات لخلايا عصبية متخصصة لها القدرة على إنتاج هرمونات يمكن إفرازها في الدم. تتضمن بعض الهرمونات التي يفرزها الفص الخلفي من الغدة النخامية الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏ والهرمون المنبه لعضلات الرحم الذي يسمى الأوكسيتوسين. تقع أجسام الخلايا العصبية التي تنتج هذه الهرمونات في منطقة من الدماغ تسمى تحت المهاد.

تعالج الخلايا العصبية في منطقة تحت المهاد المعلومات الواردة من الجسم بأكمله ومن البيئة المحيطة، ولهذا السبب تعتبر منطقة تحت المهاد مركزًا للتحكم ينسق عمل الجهاز العصبي وجهاز الغدد الصماء. وعند تحفيز الخلايا العصبية، فإنها ترسل إشارة على طول محاورها وإلى نهاياتها المحورية للتوجيه بإفراز الهرمونات في الدم. إذن، إجابة هذا السؤال الذي يسألنا عن مكان إنتاج الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏ والهرمون المنبه لعضلات الرحم (الأوكسيتوسين) هي منطقة تحت المهاد.

لنأخذ سؤالًا تدريبيًّا آخر.

الهرمون المنبه للغدة الدرقية مثال لهرمون منبه يفرز من الغدة النخامية. ما الهرمون المنبه؟ (أ) هرمون لا يذوب في الجسم. (ب) هرمون ينتقل عن طريق الجهاز الليمفاوي وليس مجرى الدم. (ج) هرمون لا يفرز إلا عند الاستجابة للإجهاد. (د) هرمون يؤثر على نشاط الغدد الصماء الأخرى وإفرازاتها.

يشار إلى الغدة النخامية عادة باسم سيدة الغدد، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى أن هذه الغدة الصماء تفرز هرمونات تستهدف غددًا صماء أخرى في الجسم. يمكننا رؤية بعض هذه الغدد الصماء في هذا الشكل الخاص بجهاز الغدد الصماء. من خلال تأثيراتها على الغدد الصماء الأخرى، يمكن لهرمونات الغدة النخامية أن تتحكم في إفراز هرمونات أخرى مختلفة، وأن تتحكم بشكل غير مباشر في العديد من وظائف الجسم. الهرمون المنشط للغدة الدرقية هو أحد أمثلة هرمونات الغدة النخامية، الذي قد تعرفه أكثر باسم الهرمون المنبه للغدة الدرقية ‪(TSH)‬‏.

يحفز الهرمون المنبه للغدة الدرقية الغدة الدرقية للتحكم في إفراز هرمونات الغدة الدرقية المختلفة. وفي المقابل، تنظم هذه الهرمونات أنشطة العديد من أنسجة الجسم المستهدفة. الهرمون المنبه للغدة الدرقية مثال نموذجي للهرمون المنبه، فهو هرمون يؤثر على نشاط وإفراز الغدد الصماء الأخرى. تعني كلمة «منبه» إحداث تغير. لذا، إذا صادفت هذه الكلمة في اسم أحد الهرمونات، يمكنك تخمين وظيفته.

فالهرمون المنبه للغدة الدرقية هرمون يغير نشاط الغدة الدرقية. والهرمونات المنبهة للمناسل هي هرمونات تغير نشاط المناسل. أما الهرمون المنبه لقشرة الغدة الكظرية ‪(ACTH)‬‏، فهو هرمون يغير نشاط قشرة الغدتين الكظريتين. وبهذا نكون قد توصلنا إلى إجابة السؤال وهي أن الهرمون المنبه هو هرمون يؤثر على نشاط الغدد الصماء الأخرى وإفرازاتها.

لنلخص النقاط الرئيسية التي تعلمناها في هذا الفيديو عن الغدة النخامية. تتكون الغدة النخامية من النخامية الغدية، المعروفة أيضًا باسم الفص الأمامي، والنخامية العصبية المعروفة أيضًا باسم الفص الخلفي. يفرز الفص الخلفي الهرمونات التي تتكون في منطقة تحت المهاد، مثل الهرمون المضاد لإدرار البول ‪(ADH)‬‏ والهرمون المنبه لعضلات الرحم (الأوكسيتوسين). ويفرز الفص الأمامي هرمونات منبهة تؤثر على نشاط الغدد الصماء الأخرى، مثل الهرمون المنبه للغدة الدرقية ‪(TSH)‬‏، والهرمون المنبه لقشرة الغدة الكظرية ‪(ACTH)‬‏ والهرمونات المنبهة للمناسل. يفرز الفص الأمامي أيضًا هرمونات ليس لها تأثير منبه، ولكنها تنظم بشكل مباشر وظائف خلوية معينة، مثل هرمون النمو وهرمون البرولاكتين وهرمون ‪𝛽‬‏ إندورفين.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.