فيديو الدرس: الأنسجة والأعضاء الأحياء

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف تنظيم الكائنات الحية المتعددة الخلايا من حيث الخلايا، والأنسجة، والأعضاء، والأجهزة.

١٦:٢٥

‏نسخة الفيديو النصية

في هذا الفيديو، سوف نستكشف مستويات التنظيم الحيوي من الخلية إلى الكائن الحي. وسوف ندرس بعض الأمثلة. ثم نجيب على بعض الأسئلة التدريبية معًا. وأخيرًا، سوف نلخص ما تعلمناه. فلنبدأ إذن.

أحد المفاهيم الأساسية لعلم الأحياء هو فكرة التنظيم الهرمي. وتعني كلمة «هرمي» هنا أنه قائم على التصنيف. وفي علم الأحياء، نميل إلى تصنيف الأشياء بناء على الحجم ودرجة التعقيد. على سبيل المثال، لعلك تعرف بالفعل أن الخلية تتكون من عدة عضيات. والأجزاء الوظيفية لهذه العضيات تتكون من جزيئات كبيرة. وتتكون الجزيئات الكبيرة من جزيئات أبسط. وتتكون الجزيئات من ذرات. وحتى الذرات تتكون من أجزاء أصغر ربما تكون قد تعلمتها في مادة الكيمياء. لأغراض هذا الدرس، سوف نركز على مستويات التنظيم من الخلية إلى الكائن الحي.

لنبدأ بأبسط الأجزاء أو أقلها تعقيدًا، وهي الخلية. لعلك تعرف بالفعل أن الخلية هي الوحدة الأساسية للحياة. وهذا يعني أن الخلية هي أصغر شيء حي قائم بذاته. يحتوي جسم الإنسان على تريليونات الخلايا الفردية التي يمكن تصنيفها إلى حوالي 200 نوع مختلف. والخلايا المختلفة لها أشكال وأجزاء مختلفة لأن لها مهامًّا مختلفة أو تؤدي وظائف مختلفة. خلايا الجلد وغيرها من الخلايا التي تتمثل مهمتها في تغطية أسطح أجسامنا تكون رفيعة ومسطحة، في حين تكون الخلايا الدهنية كبيرة ومستديرة وتحتوي على مساحات كبيرة للتخزين. والخلايا العضلية طويلة ومليئة ببروتينات خاصة تمكنها من أن تقصر أو تنقبض.

والخلايا العصبية طويلة للغاية أيضًا، وهي متخصصة في نقل الإشارات بسرعة من مكان إلى آخر داخل الجسم. وخلايا الدم الحمراء الناضجة بسيطة للغاية لدرجة أنها لا تحمل نواة. ولها مهمة واحدة هي نقل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم التي تحتاج إليه. كل خلية لها شكل أو هيئة معينة تمكنها من أداء عملها أو وظيفتها. ولكن أجسامنا تتكون من تريليونات الخلايا. كيف تنظم الخلايا نفسها لأداء جميع المهام اللازمة لبقائنا على قيد الحياة؟ لنعد إلى تعريفنا للخلية باعتبارها الوحدة الأساسية للحياة.

الوحدات ليست أشياء يمكن اعتبارها كاملة بمفردها فحسب، وإنما هي أيضًا كتل بنائية يمكن أن تتراص معًا لتكوين كيان أكبر. الخلايا هي الوحدات المكونة للأنسجة. والأنسجة هي الوحدات المكونة للأعضاء. والأعضاء هي الوحدات المكونة للأجهزة. والأجهزة يمكن اعتبارها الوحدات التي تجتمع معًا لتكون كائنًا حيًّا متعدد الخلايا. بعد ذلك، لنلق نظرة عن كثب على الأنسجة. ما هو النسيج بالضبط؟ النسيج هو مجموعة من الخلايا التي تعمل معًا لأداء وظيفة محددة. وتوجد أربعة أنواع من الأنسجة في جسم الإنسان، وهي النسيج العصبي، والنسيج الضام، والنسيج العضلي، والنسيج الطلائي.

داخل الجسم، يتولى النسيج العصبي معالجة المعلومات، والتواصل بين أجزاء الجسم، والتحكم في الوظائف الجسمانية. ووظيفة النسيج الضام هي دعم مختلف أجزاء الجسم، وتثبيتها في مكانها، وربطها ببعضها البعض. والنسيج العضلي مسئول عن كل الحركات، في حين يعمل النسيج الطلائي كبطانة لأغلب أجزاء الجسم. والنسيج الطلائي مسئول أيضًا عن الإفراز والامتصاص. لنلق نظرة على مثال. ونسترجع تعريفنا. النسيج هو مجموعة من الخلايا التي تعمل معًا لأداء وظيفة محددة. من الأنسجة التي ربما تكون مألوفة لك الدم. فالدم نوع من النسيج الضام.

يتكون الدم من خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين، وخلايا الدم البيضاء التي تحمي الجسم من العدوى، والصفائح الدموية التي تساعد جسمك في تكوين الجلطات لمنع النزيف. وكل هذه الخلايا معلقة في سائل يعرف ببلازما الدم. الوظيفة الأساسية للدم هي النقل. فهو ينقل الأشياء حول الجسم؛ مثل: الأكسجين، والعناصر الغذائية، والفضلات، والهرمونات وغيرها. ويعمل الدم أيضًا على حماية الجسم من أي التهاب أو عدوى. كما أن له بعض الوظائف التنظيمية؛ مثل: المساعدة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم ومستويات السوائل.

إذا فكرت في الخلايا المختلفة الموجودة في الجسم باعتبارها حروف الهجاء، فإن الأنسجة تكون بمنزلة الكلمات. تعمل أنواع الخلايا المختلفة داخل النسيج معًا لأداء وظيفة معينة بالطريقة نفسها التي ترتبط بها الحروف المختلفة لتعطي كل كلمة معنى محددًا. بعد ذلك، لنلق نظرة أقرب على الأعضاء.

العضو هو مجموعة من الأنسجة التي تعمل معًا لأداء وظيفة معينة. يحتوي جسمك على العديد من الأعضاء المختلفة؛ مثل: لسانك، وعينيك، وكل سن من أسنانك، وكل شعرة في جسمك، والعظام التي تكون هيكلك العظمي، وكل غدة من غددك المختلفة، وعلى المزيد من غيرها. من بين جميع أعضاء جسمك، خمسة منها تعتبر حيوية أو أعضاء لا يمكنك العيش بدونها. وهذه الأعضاء الخمسة هي: مخك، وكبدك، وكليتاك، وقلبك، ورئتاك. لنلق نظرة على مثال، ونفحص القلب عن كثب.

لنسترجع تعريفنا: العضو هو مجموعة من الأنسجة التي تعمل معًا لأداء وظيفة معينة. قلبك أحد أعضائك الخمسة الحيوية. ويحتوي القلب على أنواع الأنسجة الأربعة كلها. وهو يتكون في الأساس من نوع خاص من النسيج العضلي يسمى العضلة القلبية. العضلة القلبية توجد في القلب فقط. وهي تحتوي على نسيج عصبي يساعد في التحكم في سرعة نبض القلب. هناك أنواع عديدة من الأنسجة الضامة توجد في قلبك، وأكثرها وضوحًا هو الدم. وقلبك بالكامل مبطن من الداخل والخارج بنسيج طلائي. جميع هذه الأنسجة تعمل معًا لتؤدي الوظيفة الأساسية للقلب، وهي ضخ الدم من الرئتين وأنسجة الجسم وإليها.

عودة إلى تشبيهنا، إذا كانت الخلايا مثل حروف الهجاء والأنسجة مثل الكلمات، فإن الأعضاء تكون بمنزلة الجمل. تعمل الأنسجة معًا بحيث يؤدي العضو وظيفة معينة بالطريقة نفسها التي تعمل بها الكلمات معًا لكي تعطي لكل جملة معنى محددًا. بعد ذلك، لنلق نظرة على الأجهزة. حسنًا، لعلك خمنت بالفعل أن الجهاز هو مجموعة من الأعضاء التي تعمل معًا لكي تؤدي وظيفة معينة. يحتوي جسم الإنسان على حوالي 11 جهازًا. وهي تعمل معًا بطرق متداخلة للغاية لكي تؤدي الوظائف الحيوية؛ مثل: الحماية، والدعم والحركة، والتحكم والتكامل، ونقل المواد، والتكاثر. لنلق نظرة أقرب على الجهاز الدوري.

لنسترجع تعريفنا. الجهاز هو مجموعة من الأعضاء التي تعمل معًا لتؤدي وظيفة معينة. هذا رسم مبسط للغاية للجهاز الدوري. يحتوي الجهاز الدوري على أحد أعضائنا الحيوية، وهو القلب الذي تناولناه ببعض التفصيل فيما سبق. كما يحتوي الجهاز الدوري على الأوردة التي تحمل الدم إلى القلب، والشرايين التي تنقل الدم من القلب، وكذلك على الشعيرات الدموية، وهي أوعية دموية متناهية الصغر. هذه هي المواضع التي تحدث فيها تبادلات الغاز والعناصر الغذائية بين الدم وأنسجة الجسم.

للجهاز الدوري العديد من الوظائف. وظيفته الأساسية هي نقل المواد في كل أنحاء الجسم؛ مثل: الغازات، والهرمونات، والعناصر الغذائية، والفضلات. ويساعد الجهاز الدوري أيضًا في محاربة العدوى، والحفاظ على درجة حرارة الجسم. عودة إلى التشبيه الذي قدمناه، إذا كانت خلايا أجسامنا مثل حروف الهجاء، والأنسجة مثل الكلمات التي تتكون من هذه الحروف، والأعضاء مثل الجمل التي تتكون من هذه الكلمات، فإن أجهزتنا تكون بمنزلة الفقرات. تعمل الأعضاء معًا داخل الجهاز لكي تؤدي وظيفة معينة مثلما تتضافر الجمل المكتوبة معًا لتكون فقرة كاملة من أجل توصيل فكرة واحدة.

أخيرًا، لنلق نظرة على مصطلح «الكائن الحي». الكائن الحي هو الاسم الذي نطلقه على أي شيء حي. بعض الكائنات الحية تتكون من خلية واحدة فقط؛ مثل: البكتيريا، والخميرة، وأغلب أنواع الطلائعيات. في هذه الكائنات الحية، تنفذ خلية واحدة فقط جميع الوظائف اللازمة للحياة. ونشير إلى هذه الكائنات بأنها وحيدة الخلية. الكائنات الحية مثلك ومثلي ومثل الحيوانات الأخرى وجميع النباتات وأغلب أنواع الفطريات لديها العديد من الخلايا التي تصطف معًا لتكون أنسجة، والأنسجة تصطف بدورها معًا لتكون أعضاء، والأعضاء تصطف معًا لتكون أجهزة. وهذه تعرف بالكائنات الحية المتعددة الخلايا.

بالعودة مرة أخيرة إلى تشبيه حروف الهجاء الذي قدمناه، إذا كانت الخلايا مثل الحروف، والأنسجة مثل الكلمات، والأعضاء مثل الجمل، والأجهزة مثل الفقرات، فإن الكائن الحي المتعدد الخلايا يكون بمنزلة قصة كاملة. تجتمع الأجهزة معًا لتؤدي كل الوظائف الأساسية اللازمة للحياة داخل الكائن الحي مثلما تصطف الفقرات معًا لكي تنقل المعنى داخل القصة. الآن وبعد أن تعرفنا إلى مستويات التنظيم واستعرضنا أمثلة للخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة والكائنات الحية، صرنا مستعدين للإجابة عن بعض الأسئلة التدريبية.

ضع التراكيب الآتية بالترتيب الذي تنتظم به في جسم الإنسان من الأصغر إلى الأكبر: الأنسجة، الخلايا، الأجهزة، الأعضاء.

هذا السؤال يطلب منا أن نرتب هذه المصطلحات الرئيسية الأربعة: الأنسجة، الخلايا، الأجهزة، والأعضاء من الأصغر إلى الأكبر. المصطلحات الأربعة الموجودة في السؤال تمثل أربعة مستويات من التنظيم الحيوي. ومطلوب منا أن نرتبها من الأصغر إلى الأكبر، أو من الأقل تعقيدًا إلى الأكثر تعقيدًا. لترتيب هذه المصطلحات، سوف نستخدم هذا المخطط وهذا التعريف. «فراغ» هو مجموعة من «فراغ» التي تعمل معًا لتؤدي وظيفة معينة.

المصطلح الوحيد الذي لا يناسبه هذا التعريف هو الخلية التي نعرف أنها الوحدة الأساسية للحياة. وبما أن هذا يعني أن الخلية هي أصغر شيء حي قائم بذاته، فإننا نعرف أن مصطلح الخلية يشغل أصغر جزء في مخططنا. الآن أصبحت لدينا ثلاثة مصطلحات أخرى لنضعها. لنحاول وضع مصطلح الأنسجة على المخطط. النسيج هو مجموعة من الخلايا التي تعمل معًا لتؤدي وظيفة محددة. وهكذا نعرف أين علينا أن نضع النسيج على مخطط مستويات التنظيم الحيوي: أعلى الخلايا مباشرة.

بعد ذلك، لنجرب الأجهزة. الجهاز هو مجموعة من الأعضاء التي تعمل معًا لتؤدي وظيفة معينة. وبما أننا لم نقل إنه مجموعة من الأنسجة، فسنتقدم ونترك مساحة فارغة، ونضعه في أعلى مستوى من مستويات مخطط التنظيم الحيوي. لنكمل ونعرف آخر مصطلح لدينا وهو الأعضاء. العضو هو مجموعة من الأنسجة التي تعمل معًا لتؤدي وظيفة معينة. بما أننا نعرف أن الأنسجة تكون الأعضاء، والأعضاء تكون الأجهزة، فإننا نعرف بالضبط أين علينا أن نضع مصطلح «العضو» في مخطط مستويات التنظيم الحيوي.

باستخدام تعريف كل مصطلح وهذا المخطط التنظيمي المفيد، صرنا مستعدين للإجابة عن هذا السؤال. ترتيب هذه التراكيب من الأصغر إلى الأكبر هو: الخلايا، الأنسجة، الأعضاء، الأجهزة.

لنجرب سؤالًا آخر.

ما الجهاز الذي تعد الأعضاء الموضحة في الشكل مكوناته الرئيسية؟

يخبرنا السؤال أن هذا الشكل يحتوي على أعضاء. ويسألنا أي جهاز تنتمي إليه هذه الأعضاء. خطوتنا الأولى هي تحديد الأعضاء الموضحة في الصورة. الأعضاء الظاهرة في الصورة هي الرئتان. يحتوي جسم الإنسان على حوالي 11 جهازًا، ونحتاج لمعرفة إلى أي من هذه الأجهزة الـ 11 تنتمي الرئتان. حسنًا، نحن نعرف أن الرئتين تمكناننا من استنشاق الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون. وهذه العملية تعرف بالشهيق والزفير، أو عملية التنفس. وفيما يلي أهم دليل لحل هذا السؤال. بما أن الرئتين تلعبان دورًا بارزًا في عملية التنفس، يمكننا استنتاج أنهما مكونان أساسيان للجهاز التنفسي.

إذن بالعودة إلى سؤالنا: «ما الجهاز الذي تعد الأعضاء الموضحة في الشكل مكوناته الرئيسية؟»، نجيب بأن الرئتين الموضحتين في الصورة هما المكونان الأساسيان للجهاز التنفسي.

لنستعرض الآن ما تعلمناه في هذا الدرس. في هذا الفيديو، تعلمنا أن الخلايا تكون الأنسجة، والأنسجة تكون الأعضاء، والأعضاء تكون الأجهزة. يمكننا أن نسمي هذا التسلسل الهرمي من الأصغر إلى الأكبر، أو من الأبسط إلى الأكثر تعقيدًا، بمستويات التنظيم الحيوي. كما تعلمنا أن هناك أربعة أنواع من الأنسجة في جسم الإنسان. واستعرضنا الأعضاء الخمسة الحيوية. كما تعلمنا أن هناك حوالي 11 جهازًا مختلفًا يؤدي العمليات الحيوية في أجسامنا.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.