تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.

فيديو: جمع وطرح المتجهات وضربها في عدد حقيقي

أحمد لطفي

إذا كان المتجه ﺏ = (−٩، −٣)، والمتجه ﺟ = (−٤، −٢)، والمتجه د = (−٢، ٩)، فاحسب قيمة الزوج المرتب الذي يعبر عن المتجه ﺃ ويحقق المعادلة المتجه ﺃ = −٤ المتجه ﺏ + ٢ المتجه ﺟ − ٦ المتجه د.

٠٢:٥٥

‏نسخة الفيديو النصية

إذا كان المتجه ب بيساوي سالب تسعة وسالب تلاتة، والمتجه ﺟ بيساوي سالب أربعة وسالب اتنين، والمتجه د بيساوي سالب اتنين وتسعة؛ فاحسب قيمة الزوج المرتب الذي يعبّر عن المتجه أ، ويحقّق المعادلة: المتجه أ بتساوي سالب أربعة في المتجه ب، زائد اتنين في المتجه ﺟ، ناقص ستة في المتجه د.

في البداية عشان نقدر نحسب الزوج المرتب اللي بيعبّر عن المتجه أ، محتاجين نعوّض في المعادلة. هنكتب المعادلة مرة كمان، فهتكون بالشكل ده: إن المتجه أ بتساوي سالب أربعة في المتجه ب، زائد اتنين في المتجه ﺟ، ناقص ستة في المتجه د؛ وبالتالي المتجه أ هيساوي سالب أربعة مضروبة في المتجه ب، هنعوّض عن المتجه ب بالزوج المرتب سالب تسعة وسالب تلاتة؛ زائد اتنين في المتجه ﺟ، هنعوّض عن المتجه ﺟ بالزوج المرتب سالب أربعة وسالب اتنين؛ ناقص ستة في المتجه د، هنعوّض عن المتجه د بالزوج المرتب سالب اتنين وتسعة.

يعني المتجه أ هيساوي … لمّا بيكون عندنا عدد مضروب في زوج مرتب بيعبّر عن متجه، فبنضرب العدد مرة في الإحداثي السيني اللي بيعبر عن المتجه، ومرة في الإحداثي الصادي اللي بيعبر عن المتجه؛ وبالتالي المتجه أ هيساوي الزوج المرتب سالب أربعة في سالب تسعة، وسالب أربعة في سالب تلاتة؛ زائد الزوج المرتب اتنين في سالب أربعة، واتنين في سالب اتنين؛ ناقص الزوج المرتب ستة في سالب اتنين، وستة في تسعة؛ يعني هيساوي الزوج المرتب ستة وتلاتين واتناشر، زائد الزوج المرتب سالب تمنية وسالب أربعة، ناقص الزوج المرتب سالب اتناشر وأربعة وخمسين.

عشان نقدر نجمع أو نطرح أزواج مرتبة بتعبر عن متجهات مع بعض، فبنجمع أو نطرح الإحداثي السيني مع بعض لكل زوج مرتب، وبنجمع أو نطرح الإحداثي الصادي مع بعض لكل زوج مرتب؛ وبالتالي المتجه أ هيساوي الزوج المرتب ستة وتلاتين ناقص تمنية زائد اتناشر، واتناشر ناقص أربعة ناقص أربعة وخمسين؛ يعني المتجه أ هيساوي الزوج المرتب أربعين، وسالب ستة وأربعين.

ويبقى كده قدرنا نحسب قيمة الزوج المرتب اللي بيعبر عن المتجه أ.