فيديو: امتحان الفيزياء للعام السابق • ٢٠١٨/٢٠١٧ • السؤال الرابع والثلاثون

امتحان الفيزياء للعام السابق • ٢٠١٨/٢٠١٧ • السؤال الرابع والثلاثون

٠١:٥٢

‏نسخة الفيديو النصية

اذكر وظيفتين لمجزّئ التيار في الأميتر.

فالأميتر هو جهاز بيقيس التيار. وبيبقى مكوّن من جلفانوميتر، ومقاومة متوصّلة على التوازي معاه، واسمها مجزّئ التيار. فعلشان نقيس التيار اللي ماشي في دايرة، بنوصّل الأميتر على التوالي مع الدايرة. وبالتالي مش عايزين قيمة مقاومة الأميتر تكون كبيرة. فعلشان كده بنوصّل مجزّئ التيار على التوازي مع الجلفانوميتر. علشان ساعتها المقاومة المكافئة للأميتر، هتبقى أصغر من المقاومة لمجزّئ التيار، ومقاومة الجلفانوميتر. وكمان بنختار مقاومة مجزّئ التيار تبقى أصغر بكتير من مقاومة الجلفانوميتر. وده بيخلّي مقاومة الأميتر أصغر بكتير من مقاومة الجلفانوميتر لوحده.

فيبقى كده أول وظيفة لمجزّئ التيار، إنه بيجعل مقاومة الأميتر صغيرة جدًّا. فلا تتغيّر شدة التيار المراد قياسه، بعد إدخال الأميتر على التوالي. وزيّ ما قلنا، مقاومة مجزّئ التيار بتبقى صغيرة جدًّا. وبالتالي التيار 𝛪 لمّا بيتجزّأ عند النقطة دي، الجزء الأكبر منه بيروح للمقاومة الأقل. وجزء قليل هو اللي بيمشي في الجلفانوميتر. وده بيحمي الجلفانوميتر من إنه يتحرق. ويبقى السبب التاني إن الجانب الأعظم من هذا التيار يمرّ في المجزّئ. وفقط جزء صغير يمرّ في الجلفانوميتر، فيحميه من الاحتراق.

ورغم إن اللي مطلوب وظيفتين بس لمجزّئ التيار في الجلفانوميتر. إلا إن فيه وظيفة تالتة، ليها علاقة بالوظيفة التانية اللي إحنا قلناها. لأن الجلفانوميتر كانت أقصى قيمة يقدر يقيسها، هي التيار الصغير اللي داخل له. إنما بسبب إن جزء كبير من التيار راح لمجزّئ التيار، فده هيخلّي الأميتر يقدر يقيس تيار أكبر من اللي كان الجلفانوميتر هيقيسه لوحده. وده هيؤدي لزيادة مدى القياس لشدة التيار. وبكده نبقى قلنا تلات وظائف لمجزّئ التيار في الأميتر.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.