فيديو: كتابة الألوف على الصورة القياسية والتحليلية واللفظية‎‎‎

يوضح الفيديو ثلاث طرق لكتابة الأعداد ضمن الألوف: الصورة القياسية والصورة التحليلية والصورة اللفظية.

٠٥:١٥

‏نسخة الفيديو النصية

هنتعرّف في الفيديو ده على الطرق المختلفة اللي ممكن نكتب بيها أيّ عدد عندنا. إزاي ممكن نكتبه بالصيغة القياسية، أو الصيغة التحليلية، أو الصيغة اللفظية.

أول صيغة من الصيغ اللي ممكن نكتب بيها أيّ عدد، هي الصيغة القياسية. ودي بتظهر فيها مجموعة الأرقام اللي بيتكوّن منها العدد ده، بحَسَب قيمهم المكانية. يعني لو عندنا مثلًا عدد ١٢١٥، هي كده دي الصيغة القياسية اللي بنكتبه بيها. أمّا الصيغة التانية اللي بعد كده هي الصيغة التحليلية. بنعمل فيها إيه الصيغة التحليلية دي؟ بنجيب مجموع القيم المكانية للأرقام اللي بيتكوّن منها العدد اللي عندنا.

يعني عندنا العدد ده مثلًا اللي هو ١٢١٥ ده، بيتكوّن من خمسة في الآحاد. زائد … عندنا واحد في العشرات، يعني قيمته هتبقى عشرة. زائد … اتنين في المئات، فقيمته هتبقى ميتين؛ عشان في المئات. زائد … عندنا واحد في الآلاف، فهيبقى قيمته ألف. يبقى خمسة زائد عشرة زائد ميتين زائد ألف. الطريقة دي اللي بنجمّع فيها القيم المكانية للأرقام، بنسمّيها الصيغة التحليلية. آخر صيغة عندنا هي الصيغة اللفظية، وبنستخدم فيها الكلمات، يعني كأننا بنقرا العدد. بنكتبه زيّ ما بنقراه بالكلمات: ألف ومائتان وخمسة عشر.

في المثال اللي عندنا ده مطلوب مننا نوجد العدد الممثّل في الشكل ده، ونكتبه بتلات طرق. طبعًا إحنا عارفين التلات طرق المطلوبين هم: الطريقة القياسية، والطريقة التحليلية، والطريقة اللفظية. هنشوف الأول إيه العدد اللي ممثّل في الشكل اللي عندنا. لو عدّينا عدد الخرز الملوّن اللي موجود في العدّاد اللي قدّامنا في خانة الآحاد، هنلاقيهم تسع خرزات. يعني نقدر نقول إن الآحاد فيها الرقم تسعة. ولو عدّينا الخرز الملوّن اللي في خانة العشرات في العدّاد اللي عندنا، هنلاقيهم خمس خرزات. فيبقى خانة العشرات فيها الرقم خمسة. وبالمثل هنلاقي إن المئات فيها الرقم ستة. والألوف فيها الرقم تسعة.

هنبدأ نكتب العدد اللي قدّامنا على أول صورة، اللي هي الصورة القياسية، اللي بتتكوّن من الأرقام اللي بيتكوّن منها العدد، بالطريقة دي. كده كتبناه في الصورة القياسية. بعدين دلوقتي هنكتب الصورة التحليلية، اللي هي عبارة عن مجموع القيم المكانية للأرقام اللي بيتكوّن منها العدد. يعني عندنا تسعة في الآحاد، يبقى هنبدأ بتسعة. زائد … عندنا خمسة في العشرات، هتبقى قيمتها خمسين، يبقى زائد خمسين. وعندنا ستة في المئات، فهتبقى قيمتها ستمية. زائد … عندنا تسعة في الألوف، يعني قيمتها هتبقى تسعة آلاف. يبقى كده دي الصورة التحليلية للعدد اللي عندنا. تالت صورة نقدر نكتب عليها العدد هي الصورة اللفظية، يعني نعبّر عنه بالكلمات. إحنا بنقراه ٩٦٥٩، هنكتبه بالكلمات بس بقراءة عربية صحيحة، يعني بصيغة مصاغة صح باللغة العربية. فهنكتبه تسعة آلاف وستمائة وتسعةٌ وخمسون.

في المثال اللي عندنا ده مطلوب مننا نكتب العدد اللي دي الصورة التحليلية بتاعته، نكتبه في الصورة القياسية. ونحطّ كل رقم من الأرقام اللي بيتكوّن منها في الخانة المناسبة، في جدول القيم المكانية اللي موجود قدّامنا. خلينا نجيب الصورة القياسية، بعد ما نحطّ كل رقم من الأرقام اللي بيتكوّن منها العدد ده، في الخانة بتاعة جدول القيم المكانية المناسبة.

هنبتدي نشوف عندنا، أول حاجة هي إن العدد ده بيتكوّن من أربع آلاف. أربع آلاف يعني هنحطّ الرقم أربعة في خانة الألوف. بعد كده تاني حاجة في الصورة التحليلية عندنا إن فيه ستمية. ستمية دي معناها ستة في خانة المئات، يعني ست مئات. تالت حاجة في الصورة التحليلية هو سبعة. سبعة دي معناها سبعة في الآحاد. طب فين العشرات؟ ما فيش حاجة عشرات، معناها إن فيه صفر في العشرات. كده نقدر نكتب الصورة القياسية للعدد ده مباشرةً بالشكل ده: ٤٦٠٧.

عرفنا في الفيديو ده إزاي إن أيّ عدد نقدر نكتبه بتلات صور مختلفة. الصورة القياسية، واللي بيظهر فيها فقط الأرقام اللي بيتكوّن منها العدد. والصيغة التحليلية اللي بيظهر فيها مجموع القيم المكانية للأرقام. والصيغة اللفظية فهي الصيغة اللي بنستخدم فيها الكلمات، بنكتب العدد زيّ ما بنقراه بس بصورة كلمات.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.