فيديو الدرس: المناسل الأحياء

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف تركيب المناسل (الأعضاء التناسلية)، ووظيفتها في جسم الإنسان.

٢٠:٣٤

‏نسخة الفيديو النصية

في هذا الفيديو، سوف نتعلم كيف نصف تركيب المناسل ووظيفتها، المعروفة أيضًا باسم الأعضاء التناسلية، في الجسم البشري للذكر والأنثى. وسنتعرف على وظيفتها بصفتها غددًا صماء وعلى الهرمونات التي تفرزها، وأيضًا كيف تنتج المناسل الجاميتات أحادية الصيغة الصبغية في الذكور والإناث، والتي تمكن الإنسان من التكاثر جنسيًّا.

هل تعلم أن الأعضاء التناسلية الأنثوية والذكرية، التي تعرف أيضًا باسم المناسل، مسئولة عن إنتاج واحدة من أكبر الخلايا وأصغرها في جسم الإنسان على الترتيب؟ تسمى هذه الخلايا الجاميتات، ويعتمد نوع الجاميت الناتج على إذا ما كان الفرد ذكرًا أم أنثى من الناحية البيولوجية. فتنتج الأعضاء التناسلية الأنثوية بويضات، ومفردها بويضة، وهي من الناحية النظرية كبيرة بما يكفي لترى بالعين المجردة، إذ يبلغ قطر البويضة نحو 0.1 ملليمتر. وتنتج الأعضاء التناسلية الذكرية مليارات الحيوانات المنوية المجهرية طوال حياتها، وهي أصغر الخلايا في أجسام الذكور.

توصف هذه الجاميتات بأنها أحادية الصيغة الصبغية لأنها تحتوي على نصف المعلومات الوراثية لكل من الأبوين، وهي مسئولة عن نقل المعلومات الوراثية من الأبوين إلى نسلهما عند إخصاب الحيوان المنوي للبويضة، وينتج عن هذا الإخصاب زيجوت ثنائي الصيغة الصبغية، والذي يحتوي على مجموعة كاملة من المعلومات الوراثية. ولكن، إنتاج الجاميتات ليس الوظيفة الوحيدة للمناسل. فتعمل المناسل أيضًا بوصفها غددًا صماء. لعلك تتذكر أن الغدة الصماء مجموعة من الخلايا المتخصصة التي تفرز الهرمونات في مجرى الدم مباشرة. والهرمونات نواقل كيميائية تفرز من خلايا الغدة الصماء في مجرى الدم. وينقل الدم هذه الهرمونات عبر الجسم إلى الخلايا المستهدفة التي تحتاج إلى هذه الهرمونات.

بما أن المناسل مسئولة عن إنتاج مجموعة كبيرة وإفرازها من الهرمونات الجنسية المختلفة في مجرى الدم لإحداث تأثيرات مختلفة في العديد من الأعضاء المستهدفة في الجسم، يمكننا وصفها بأنها غدد صماء. دعونا نتناول أولًا تركيب المناسل قبل أن نلقي نظرة أكثر تفصيلًا على الهرمونات الجنسية التي تنتجها وتفرزها هذه المناسل، وسنبدأ بالجهاز التناسلي الأنثوي. يطلق على المناسل الأنثوية اسم المبيضين، ومفردها مبيض. ويمكنك أن ترى في هذا الشكل أن الإناث عادة ما يكون لديها مبيضان يبلغ حجم كل منهما حجم حبة عنب كبيرة تقريبًا. والمبيضان مسئولان في الأساس عن إنتاج البويضات والهرمونات الجنسية الأنثوية. ويتصل كل مبيض بإحدى قناتي فالوب، ويطلق عليهما أحيانًا قناتا البويضات.

وتتصل قناتا فالوب بالرحم، وتستخدم كلمة ‪uterus‬‏ بالتبادل مع كلمة ‪womb‬‏ للإشارة إلى الرحم باللغة الإنجليزية. ولكن، تصف كلمة ‪womb‬‏ رحم الأنثى الحامل بدقة أكبر. ويوجد الرحم في منطقة الحوض في الجسم، كما يمكنك أن ترى في هذا الشكل على يسار الشاشة، وسميت هذه المنطقة بهذا الاسم نظرًا لوجود الحوض بها، وهو عظمة كبيرة تستقر في نفس المنطقة وتحمي أعضاء الجهاز التناسلي. ويوجد الرحم فوق قناة عضلية تسمى المهبل، وتتصل بالرحم بنسيج يسمى عنق الرحم.

يبدأ الجسم في إفراز كميات كبيرة من الهرمونات الجنسية عندما يصل الإنسان إلى مرحلة البلوغ. والبلوغ مرحلة من مراحل المراهقة يصل عندها الإنسان إلى النضج الجنسي ويكون قادرًا على التكاثر. ويصاحب البلوغ مجموعة من التغيرات الجسدية والهرمونية في جسم الإنسان. ومن المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن الإنسان قد يكون قادرًا على التكاثر في هذه المرحلة، فمن المستبعد أن يكون مستعدًّا لذلك من الناحية العاطفية أو الذهنية.

دعونا نتناول الهرمونات الجنسية التي تبدأ المناسل الأنثوية بإفرازها بكميات كبيرة عندما تصل الأنثى إلى مرحلة البلوغ. يمكننا أن نرى صورة مكبرة لإحدى هذه المناسل، المبيضين، في هذا الشكل على يمين الشاشة. الإستروجين هرمون يفرز من تركيب يسمى حويصلة جراف يوجد في المبيضين، وتطلق منه أيضًا البويضة الناضجة. لهرمون الإستروجين العديد من الوظائف، إلا أن واحدة من وظائفه الرئيسية هي التحكم في ظهور الصفات الجنسية الثانوية لدى الإناث. الصفات الجنسية الثانوية صفات جسدية ملحوظة تظهر أثناء فترة البلوغ، ولكنها لا تسهم في التكاثر مباشرة.

يمكن أن تتشابه بعض الصفات الجنسية الثانوية عند الذكور والإناث، على سبيل المثال، نمو شعر العانة أو شعر الإبط. ولكنها عادة ما تميز الجنسين البيولوجيين من الناحية الجسدية؛ على سبيل المثال، عادة ما ينمو الثديان ويصبح الفخذان أعرض قليلًا لدى الإناث. وعادة ما يشار أيضًا إلى بداية دورة الطمث، التي سنتناولها بمزيد من التفصيل لاحقًا في هذا الفيديو، بصفتها إحدى الصفات الجنسية الثانوية. وينظم ظهور هذه الصفات في الأساس عن طريق إفراز الهرمونات الجنسية. ولكن، من المهم أن نلاحظ أن الهرمونات الجنسية الذكرية والهرمونات الجنسية الأنثوية تفرز فعليًّا في كلا الجنسين البيولوجيين، ولكن، بكميات مختلفة.

ثمة وظيفة أخرى لهرمون الإستروجين، وهي التحكم في عملية التبويض خلال دورة الطمث. وعملية التبويض هي العملية التي تحدثنا عنها للتو، وفيها تفرز بويضة من حويصلة جراف في المبيض. بعد ذلك، ستنتقل البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، وهناك قد تخصب بحيوان منوي أو لا. البروجسترون هرمون آخر من الهرمونات الجنسية الأنثوية. وبمجرد إطلاق البويضة من حويصلة جراف أثناء التبويض، تتحلل حويصلة جراف وتتحول إلى تركيب يسمى الجسم الأصفر، وهو مسئول عن إنتاج البروجسترون وإفرازه. ويفرز البروجسترون أيضًا من تركيب يسمى المشيمة، والتي تتكون أثناء فترة الحمل. والمشيمة غدة صماء مؤقتة تحيط بالجنين الذي ينمو في رحم الأنثى الحامل.

دعونا نمسح بعض هذه المعلومات لنتمكن من إلقاء نظرة أكثر تعمقًا على وظيفة البروجسترون. الوظيفة الرئيسية للبروجسترون هي الحفاظ على سمك بطانة الرحم. دعونا نر كيف يحدث ذلك. إذا نجح حيوان منوي في إخصاب البويضة في قناة فالوب، فإن الزيجوت المتكون ينقسم عادة عدة مرات أثناء رحلته إلى الرحم ويصبح معروفًا باسم الجنين الخلوي. ويحافظ البروجسترون، الذي أفرزه الجسم الأصفر في المبيض، على سمك بطانة الرحم كما ترى في الشكل. وهذا يوفر البيئة المثالية للجنين الخلوي كي ينغرس في جدار الرحم، الذي يطلق عليه في بعض الأحيان اسم بطانة الرحم، حيث يمكن للجنين أن ينمو بأمان داخل الرحم.

وإذا حدث إخصاب، تظل تركيزات البروجسترون مرتفعة طوال فترة الحمل للحفاظ على سمك بطانة الرحم وتوفير الظروف المناسبة لكي ينمو الجنين ويصبح طفلًا. وتتقلب مستويات البروجسترون والإستروجين خلال دورة الطمث مع بداية مرحلة البلوغ لدى الأنثى. وقد تتغير مدة دورة الطمث، وتختلف بشكل كبير من أنثى إلى أخرى، لكن الدورة الكاملة تستمر عادة نحو 28 يومًا من بداية الدورة إلى بداية الدورة التي تليها.

دعونا نتناول كيف يتغير سمك بطانة الرحم خلال دورة الطمث المعتادة وكيف تتغير مستويات البروجسترون والإستروجين من خلال النظر إليها جميعًا على تمثيل بياني. يظهر اليوم الذي تقع فيه أحداث معينة خلال دورة الطمث على المحور ‪𝑥‬‏. ويوضح الخط الأحمر على التمثيل البياني كيف يتغير سمك بطانة الرحم خلال الدورة التي تبلغ مدتها 28 يومًا تقريبًا.

في هذا الشكل، يمكن أن نرى ما قد تبدو عليه بطانة الرحم في اليوم صفر. دعونا نضف جزءًا آخر لهذا التمثيل البياني أعلى التغيرات التي تحدث في بطانة الرحم كي نوضح كيف تتغير مستويات هرموني المبيض، البروجسترون والإستروجين، أثناء دورة الطمث. ويمكننا أن نوضح مستوى الإستروجين بخط برتقالي ومستوى البروجسترون بخط وردي. بداية من اليوم صفر حتى اليوم السابع تقريبًا، تتهدم بطانة الرحم، وعليه، يقل سمكها من خلال عملية تسمى الطمث أو في بعض الأحيان تسمى الحيض، والتي تمثل بداية دورة الطمث. وبما أن بطانة الرحم لها إمداد دموي وفير، فعند حدوث الطمث في الإناث، تخرج بطانة الرحم من المهبل مصحوبة بدم. وعلى الرغم من أن التمثيل البياني يوضح أن مدة الطمث أو الحيض تبلغ نحو سبعة أيام، فإن هذه المدة تختلف من أنثى إلى أخرى.

ويصاحب الطمث انخفاض في مستويات البروجسترون، الذي يظل منخفضًا حتى اليوم 14 تقريبًا. وعند هذه المرحلة، يحدث التبويض، ولعلك تتذكر أن التبويض يعني أن حويصلة جراف قد أطلقت بويضة ناضجة للتو. وتنخفض مستويات الإستروجين أيضًا في بداية دورة الطمث، ولكنها تزداد تدريجيًّا حتى موعد التبويض. والسبب في ذلك، كما يمكنك أن تتذكر، هو أن حويصلة جراف مسئولة عن إفراز الإستروجين. وبما أن حويصلة جراف تتحلل بعد فترة قصيرة من التبويض، فإنها لا يمكنها إفراز الإستروجين، وعليه، تنخفض مستويات الإستروجين بشكل مفاجئ.

وعقب التبويض، تبنى بطانة الرحم مرة أخرى وتتحلل حويصلة جراف وتتحول إلى الجسم الأصفر الذي يفرز البروجسترون، كما قد تتذكر. وعليه، ستزداد مستويات البروجسترون بعد التبويض، وستحافظ هذه المستويات العالية من البروجسترون على بطانة رحم سميكة ومهيأة لاحتمالية انغراس الجنين. وستزداد مستويات هرمون الإستروجين أيضًا إلى حد ما خلال هذه الفترة. وتظل مستويات الإستروجين والبروجسترون مرتفعة حتى اليوم 28 تقريبًا، ثم تنخفض مستويات كلا الهرمونين وتبدأ دورة الطمث مرة أخرى. الريلاكسين هرمون يفرز في الأساس من الجسم الأصفر في المبيضين، مثل البروجسترون، ويفرز أيضًا من المشيمة وبطانة الرحم أثناء فترة الحمل.

على الرغم من أن الريلاكسين هرمون جنسي أنثوي، فإنه يفرز أيضًا بكميات صغيرة من غدة البروستاتا لدى الذكور؛ وعليه، قد يوجد أحيانًا في السائل المنوي للذكور. ويؤدي الريلاكسين دورًا مهمًّا في ارتخاء أجزاء من الجهاز التناسلي الأنثوي في أوقات مختلفة. على سبيل المثال، ثبت أن الريلاكسين يساعد على ارتخاء جدار الرحم في مراحل معينة خلال دورة الطمث، عند وجود احتمالية لانغراس البويضة، وذلك لتهيئة الجسم للحمل من خلال مساعدة عملية الانغراس. وفي حالة حدوث الانغراس بالفعل، عادة ما يفرز الريلاكسين بتركيزات أعلى أثناء فترة الحمل. وثبت أيضًا أن الريلاكسين يؤدي دورًا في نمو المشيمة، وهو مهم بصفة خاصة في تهيئة جسم الأنثى للولادة عن طريق المساعدة على فتح عنق الرحم، وتليين الأنسجة المحيطة، وإرخاء أربطة الحوض للمساعدة على ولادة الطفل.

دعونا نتناول فيما يلي التراكيب الأساسية في الجهاز التناسلي الذكري. يطلق على المناسل الذكرية الخصيتان، ومفردها خصية، ويمكنك رؤية إحداهما في هذا الشكل الذي يوضح منظرًا جانبيًّا للجهاز التناسلي الذكري. عادة ما يكون لدى الذكور خصيتان، وهما مسئولتان في الأساس عن إنتاج الحيوانات المنوية والهرمونات الجنسية الذكرية. دعونا نلق نظرة سريعة على المسار الذي تسلكه هذه الحيوانات المنوية عبر الجهاز التناسلي الذكري بعد أن تنتج من الخصيتين. أنتج حيوان منوي واحد وخزن في منطقة تسمى البربخ، والتي تقع خارج الخصيتين مباشرة. ويوضح هذا السهم الأخضر اتجاه حركة الحيوانات المنوية. يخزن الحيوان المنوي في البربخ حتى يحدث القذف عند الإثارة الجنسية، على سبيل المثال.

ترتبط كل خصية بأنبوب يسمى الوعاء الناقل. ويحمل الوعاء الناقل الحيوانات المنوية من البربخ إلى أنبوب آخر يسمى قناة مجرى البول. خلال هذه الرحلة، تنتقل الحيوانات المنوية عبر غدة تسمى غدة البروستاتا، الموضحة باللون الأزرق والتي تقع خلف المثانة مباشرة. والتراكيب الأخرى الموضحة باللون الأزرق غدد أيضًا، مثل الحويصلات المنوية وغدة كوبر. وتوضح الأسهم الوردية كيفية إضافة السوائل التي تنتجها كل من هذه الغدد إلى الحيوانات المنوية عندما تمر بها عبر قناة مجرى البول. وتساعد السوائل التي تضاف إلى الحيوانات المنوية بواسطة غدة البروستاتا، والحويصلات المنوية، وغدة كوبر على تكوين السائل المنوي. بعد ذلك، يواصل السائل المنوي، الذي يحتوي على هذه الحيوانات المنوية، الانتقال عبر قناة مجرى البول ثم يصل إلى القضيب، حيث يمكن أن يقذف من جسم الذكر.

دعونا نتناول، فيما يلي، وظائف الخصيتين بوصفهما غددًا صماء ودورهما في إفراز الهرمونات الجنسية الذكرية. يطلق على الهرمونات الجنسية الذكرية أحيانًا اسم الأندروجينات. تحتوي كلمة أندروجين على البادئة «أندرو» ‪andro‬‏، وهي كلمة يونانية تعني رجلًا. وعلى الرغم من ذلك، تفرز الأندروجينات في كل من الذكور والإناث. ويطلق على الأندروجين الرئيسي الذي يفرز من الخصيتين اسم التستوستيرون. ويتمثل دور التستوستيرون في تحفيز نمو الأعضاء التناسلية الذكرية وتطورها، والتي تسمى أحيانًا الصفات الجنسية الأساسية. ويعمل التستوستيرون أيضًا على ظهور الصفات الجنسية الثانوية.

الأندروستيرون: أندروجين آخر يفرز من الخصيتين ويتكون من تكسير التستوستيرون. وللأندروستيرون تأثيرات مماثلة للتستوستيرون، ولكنها أضعف قليلًا. لهذا السبب، يشار أحيانًا إلى التستوستيرون بأنه فعال أكثر من الأندروستيرون. وعلى الرغم من أن للهرمونين تأثيرات مماثلة، فإن تأثيرات التستوستيرون ستكون أقوى. دعونا نتناول الصفات الجنسية الثانوية التي يمكن أن تظهر نتيجة إفراز التستوستيرون والأندروستيرون بكميات كبيرة عندما يصل الذكر إلى مرحلة البلوغ. عادة ما تكون كمية شعر الوجه والجسم لدى الذكور أكبر وأكثر كثافة خلال فترة البلوغ مقارنة بالإناث نتيجة هذه التركيزات العالية من الأندروجينات. وعادة ما تزداد كتلة العضلات الهيكلية لدى الذكور مقارنة بالإناث، وتتغير أصواتهم وتصبح أكثر خشونة بشكل ملحوظ.

من المثير للاهتمام تذكر حقيقة أنه على الرغم من تسمية هذه الهرمونات بالهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية، فإن كلا الجنسين البيولوجيين سيفرزان جميع هذه الهرمونات، ولكن بكميات مختلفة. فالذكور، على سبيل المثال، يفرزون كميات صغيرة من الإستروجين في الخصيتين والغدتين الكظريتين اللتين تقعان أعلى الكليتين. وكما ذكرنا سابقًا، ستفرز الإناث أيضًا بعض الأندروجينات في المبيضين والغدتين الكظريتين. والتوازن الجيد بين الهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية مهم لكلا الجنسين من أجل النمو والتطور الجنسي. دعونا نر كم تعلمنا عن المناسل من خلال حل سؤال تدريبي.

في أي مرحلة من مراحل الحياة يظهر معظم الصفات الجنسية الثانوية عادة؟ في مرحلة الطفولة، أم في مرحلة الرشد، أم في مرحلة البلوغ، أم في مرحلة الشيخوخة.

دعونا نتناول هذا السؤال من خلال تعريف المصطلح الرئيسي «الصفات الجنسية الثانوية» أولًا حتى نتمكن من تحديد المرحلة التي ستظهر فيها لدى الإنسان. الصفات الجنسية الثانوية هي صفات جسدية ملحوظة تظهر أثناء مرحلة من مراحل المراهقة تسمى مرحلة البلوغ ولا تسهم مباشرة في التكاثر. وقد تتشابه بعض الصفات الجنسية الثانوية لدى الذكور والإناث، على سبيل المثال، نمو شعر العانة، ولكنها عادة تميز الذكور جسديًّا عن الإناث. على سبيل المثال، عادة ما يحدث لدى الإناث فقط نمو للثديين، واللذان سيمتلكان القدرة على إنتاج الحليب بعد الولادة لإرضاع الطفل حديث الولادة.

إن إفراز كميات كبيرة من الهرمونات الجنسية هو ما يحفز ظهور هذه الصفات الجنسية الثانوية. والتركيزات المختلفة للهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية المعتادة هي ما سيحدد الصفات المختلفة التي تظهر لدى الجنسين البيولوجيين. ويبدأ الجسم بإفراز كميات كبيرة من هذه الهرمونات الجنسية أثناء مرحلة تسمى البلوغ. والبلوغ مرحلة من مراحل المراهقة عندما يصل الإنسان إلى النضج الجنسي ويكون قادرًا على التكاثر الجنسي، حتى إن لم يكن مستعدًّا عاطفيًّا أو ذهنيًّا لذلك في هذه المرحلة. وعليه، فإن المرحلة من الحياة التي تظهر فيها معظم الصفات الجنسية الثانوية عادة هي مرحلة البلوغ.

حان الوقت الآن لمراجعة بعض النقاط الرئيسية التي تناولناها في هذا الفيديو. المناسل مسئولة عن إنتاج الهرمونات الجنسية والجاميتات، التي تعرف أيضًا باسم الخلايا الجنسية. تسمى المناسل الأنثوية المبيضين، وتسمى الجاميتات الأنثوية التي تفرزها البويضات. يفرز المبيضان أيضًا هرمونات جنسية مثل الإستروجين والبروجسترون والريلاكسين. بينما يكون الإستروجين مسئولًا في الأساس عن التحكم في ظهور الصفات الجنسية الرئيسية والثانوية لدى الإناث، فإن البروجسترون يساعد على تهيئة جسم الأنثى للحمل من خلال الحفاظ على بطانة رحم سميكة ومهيأة. وأخيرًا، يساعد الريلاكسين على تهيئة جسم الأنثى لانغراس البويضة المخصبة وللحمل وللولادة.

يطلق على المناسل الذكرية اسم الخصيتين، وتسمى الجاميتات التي تفرزها الحيوانات المنوية. وتفرز الخصيتان أيضًا الهرمونات الجنسية الذكرية التي تسمى الأندروجينات، وتشمل التستوستيرون والنسخة الأضعف منه وهي الأندروستيرون. والأندروجينات مسئولة عن التحكم في نمو المناسل الذكرية أو ظهور الصفات الجنسية الرئيسية والثانوية لدى الذكور.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.