فيديو: استخدام صور لشرح خاصية الإبدال في الجمع

ما الصورة التي توضِّح أن ٢ + ٥ = ٥ + ٢؟ [أ] صورة أ [ب] صورة ب [ج] صورة ﺟ

٠٢:٣٥

‏نسخة الفيديو النصية

ما الصورة التي توضح أن اتنين زائد خمسة تساوي خمسة زائد اتنين؟

أول اختيار عندنا هنلاقي إنه بيمثّل جمع مجموعة بتتكوّن من تلات بطاريق، زائد مجموعة أخرى بتتكوّن من أربع بطاريق، وبعدين عندنا علامة تَساوي. وعلى الجانب الأيسر فيه مجموعة بتتكوّن من خمس بطاريق، وبنضيف عليها مجموعة مكوّنة من بَطْريقين. يعني أول اختيار بيمثّل عملية جمع تلاتة زائد أربعة، وبيقول إنها بتساوي عملية جمع خمسة زائد اتنين. العملية دي مظبوطة؛ لأن طرفينها الاتنين متساويين وبيساووا سبعة. بس مش دي عملية الجمع المذكورة عندنا في السؤال، اللي هي اتنين زائد خمسة يساوي خمسة زائد اتنين. يبقى الاختيار الأوّلاني ده مش مظبوط.

هنشوف دلوقتي الاختيار التاني. الاختيار التاني بيمثل جمع أول مجموعة فيها بَطْريقين، زائد مجموعة أخرى فيها أربع بطاريق، وبعدين عندنا علامة تَساوي، بِيَليها مجموعة مكوّنة من أربع بطاريق، هنجمع عليها مجموعة مكوّنة من بَطْريقين. العلاقة اللي عندنا دي اللي بتمثل جمع اتنين زائد أربعة، وإن هو بيساوي جمع أربعة زائد اتنين. هنلاقي إن مش دي العلاقة اللي مذكورة في السؤال. السؤال فيه اتنين زائد خمسة يساوي خمسة زائد اتنين. ومع إن فعلًا طرفَي العلاقة دول متساويين، المجموع بتاعهم ستة، بس مش دي الجملة اللي مطلوب إن إحنا نوضحها بالصور في السؤال. يبقى الاختيار التاني هو كمان مش الاختيار السليم.

دلوقتي الاختيار التالت، هنلاقي إنه بيمثل جمع مجموعة فيها بَطْريقين على مجموعة أخرى فيها خمس بطاريق، وبعدين عند علامة تَساوي. وفيه مجموعة بعد علامة التساوي بتتكوّن من خمس بطاريق، وبعدها مجموعة مكوّنة من بَطْريقين. يبقى الجملة اللي الصورة دي بتمثلها هي إن اتنين زائد خمسة بيساوي خمسة زائد اتنين. وإحنا بالفعل الطرف الأيمن بيساوي سبعة، والطرف الأيسر بيساوي سبعة. الجملة دي طبعًا صحيحة، وفي نفس الوقت هي دي الجملة المذكورة في السؤال: اتنين زائد خمسة هيساوي خمسة زائد اتنين. ويبقى الاختيار التالت هو ده اللي بالفعل بيوضح إن اتنين زائد خمسة بيساوي خمسة زائد اتنين. وبنتعلم من كده خاصية الإبدال في الجمع؛ إن ترتيب العددين في عملية الجمع مش هيفرق في النتيجة.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.