فيديو: امتحان الفزياء للعام السابق • ٢٠١٨/٢٠١٧ • السؤال السابع عشر

امتحان الفزياء للعام السابق • ٢٠١٨/٢٠١٧ • السؤال السابع عشر

٠٢:٠٣

‏نسخة الفيديو النصية

اذكر طريقتين لزيادة كفاءة المحول الكهربي.

فالمحول بيبقى مكوّن من ملف ابتدائي، وقلب حديدي، وملف ثانوي. وعدد لفّات الملف الابتدائي بتبقى مختلفة عن عدد لفّات الملف الثانوي. فلو مشّينا تيار متردد في الملف الابتدائي، بيتكوّن مجال مغناطيسي متغيّر في قلب الملف. والقلب الحديدي بيوصّل جزء كبير جدًّا من المجال المغناطيسي للملف الثانوي. وبالتالي بيبقى فيه مجال مغناطيسي متغيّر في قلب الملف الثانوي، فبيُستحث في الملف الثانوي تيار متردد.

فعلشان نزوّد كفاءة المحول الكهربي، عايزين معظم القدرة اللي داخلة الملف الابتدائي تخرج من الملف الثانوي. يعني مش عايزين أيّ قدرة تُهدَر في صورة حرارة.

فأول حاجة ممكن تتعمل إن إحنا نستخدم أسلاك مقاومتها أقل ما يمكن. وده لأن الأسلاك بتبقى ملفوفة آلاف المرات حوالين قلب المحول. وده معناه إن طول السلك بيبقى طويل جدًّا، فبنبقى عايزين نقلّل مقاومته؛ علشان نقلّل الطاقة الحرارية اللي بتُفقد فيه. فكده أول طريقة لزيادة كفاءة المحول: استخدام أسلاك معدنية مقاومتها أقل ما يمكن.

وتاني حاجة ممكن نعملها إن إحنا نخلّي معظم المجال المغناطيسي، اللي صادر في الملف الابتدائي، يوصل للملف الثانوي. وعلشان كده بنخلّي مادة القلب من الحديد المطاوع السيليكوني؛ لأنه بيخلّي معظم المجال المغناطيسي يبقى بداخله، وبالتالي بيوصل للملف الثانوي. ويبقى تاني طريقة: أن يُصنع القلب الحديدي من الحديد المطاوع السيليكوني.

ورغم إن اللي مطلوب طريقتين بس، ففيه طريقة تالتة ممكن نزوّد بيها كفاءة المحول الكهربي. وده لأن القلب الحديدي، اللي في قلب الملفين، بيتكوّن فيه مجال مغناطيسي متغيّر. وده بيخلّي فيه تيارات دوامية تُستحث في القلب الحديدي.

والمشكلة في التيارات الدوامية إنها بتضيّع جزء كبير من الطاقة في صورة حرارة. وللسبب ده بنقسّم القلب الحديدي لشرائح معزولة عن بعضها، وده بيقلّل التيارات الدوامية المكوّنة في القلب الحديدي. ويبقى كده تالت طريقة، هي: تقسيم القلب الحديدي لشرائح معزولة عن بعضها.

وبكده نبقى عرفنا تلات طرق لزيادة كفاءة المحول الكهربي.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.