درس: أبي اللغة العربية

في هذا الدرس، سوف نتعلَّم كيف نُحلِّل درس «أبي» في ضوء فَهْمِنا لمضمونه ونواتج التعلُّم.

خطة الدرس

ورقة تدريب الدرس

س١:

أَمَّا أَحَادِيثُنَا وَفُكَاهَتُنَا وَلَعِبُنَا فَمَعَ أُمِّنَا. وَقَدْ كَانَ لَنَا جَدَّةٌ — هِيَ أُمُّ أُمِّنَا — طَيِّبَةُ الْقَلْبِ شَدِيدَةُ التَّدَيُّنِ؛ يُضِيءُ وَجْهُهَا نُورًا، تَزُورُنَا مِنْ حِينٍ لِآخَرَ، وَتَبِيتُ عِنْدَنَا فَنَفْرَحُ بِلِقَائِهَا وَحُسْنِ حَدِيثِهَا، وَكَانَتْ تَعْرِفُ مِنَ الْقِصَصِ الشَّعْبِيَّةِ الرِّيفِيَّةِ مِنْهَا وَالْحَضَرِيَّةِ الشَّيْءَ الْكَثْيرَ الَّذِي لَا يَفْرُغُ، فَنَتَحَلَّقُ حَوْلَهَا وَنَسْمَعُ حِكَايَاتِهَا، وَلَا نَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يَغْلِبَنَا النَّوْمُ، وَهِيَ قِصَصٌ مُفْرِحَةٌ أَحْيَانًا، مُرْعِبَةٌ أَحْيَانًا، مِنْهَا مَا يَدُورُ حَوْلَ سُلْطَةِ الْقَدَرِ وَغَلَبَةِ الْحَظِّ، وَمِنْهَا مَا يَدُورُ حَوْلَ مَكْرِ النِّسَاءِ وَدَهَائِهِنَّ، وَمِنَهَا حَوْلَ الْعَفَارِيتِ وَشَيْطَنَتِهَا، وَالْمُلُوكِ وَالْعُظَمَاءِ وَذُلِّهِمْ أَمَامَ الْقَدَرِ، وَالْحَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ السُّلَحْفَاةِ وَالثَّعْلَبِ، وَتَتَخَلَّلُ هَذِهِ الْقِصِصَ الْأَمْثَالُ الشَّعْبِيَّةُ اللَّطِيفَةُ وَالْجُمَلُ الَّتِي يَتَرَكَّزُ فِيهَا مَغْزَى الْقِصَّةِ.

وَأَحْيَانًا كَانَ أَخِي الْكَبِيرُ يَقْرَأُ لَنَا فِي «أَلْفْ لَيْلَةٍ وَلَيْلَةْ»، فَإِذَا أَتَى إِلَى جُمَلٍ مُخْجِلَةٍ تَلَعْثَمَ لِسَانُهُ وَحَاوَلَ أَنْ يَتَخَطَّاهَا، وَأَحْيَانًا يَزِلُّ لِسَانُهُ فَيَقْرَؤُهَا فَيَضْحَكُ بَعْضُ مَنْ حَضَرَ، وَتَخْجَلُ أُمِّي وَجَدَّتِي فَيَهْرُبُ أَخِي مِنْ هَذَا الْمَوْقِفِ الْمُرْبِكِ، وَتَقِفُ الْقِرَاءَةُ.

ما الجملة التي اشتملت على كلمتين متضادَّتين؟

في ضوء قراءتك للنص، حدِّد الشخصية التي يستريح إليها أفراد الأسرة.

علامَ تدلُّ كثرة وتنوُّع القصص التي ترويها الجدة لأحفادها على شخصيتها؟

بمَ تَصِف الأخ الكبير حال هروبه بعد قراءته لبعض العبارات المُخجِلة؟

في ضوء فهْمك لخصائص النص حدِّد النوع الذي يمثِّله؟

س٢:

«أَمَّا إِينَاسُنَا وَإِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَيْنَا وَحَدِيثُهُ اللَّطِيفُ مَعَنَا فَلَا يَلْفِتُ إِلَيْهِ، وَلَا يَرَى أَنَّهُ وَاجِبٌ عَلَيْهِ، يَرْحَمُنَا وَلَكِنَّهُ يُخْفِي رَحْمَتَهُ وَيُظْهِرُ قَسْوَتَهُ وَتَتَجَلَّى هَذِهِ الرَّحْمَةُ فِي الْمَرَضِ يُصِيبُ أَحَدَنَا، وَفِي الْغَيْبَةِ إِذَا عَرَضَتْ لِأَحَدٍ مِنَّا، يَعِيشُ فِي شِبْهِ عُزْلَةٍ فِي دَوْرِهِ الْعَالِي، يَأْكُلُ وَحْدَهُ وَيَتَعَبَّدُ وَحْدَهُ».

«إِينَاسُنَا وَإِدْخَالُ السُّرُورِ». الإيناس مصدر الفعل «آنَسَ»، وهو الأُلْفة، فما مضادُّه؟

«أَمَّا إِينَاسُنَا وَإِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَيْنَا وَحَدِيثُهُ اللَّطِيفُ مَعَنَا فَلَا يَلْفِتُ إِلَيْهِ». ما تحته خط تعبيرٌ يدلُّ على .

ما الجملة التي تمثِّل تناقضًا في شخصية الأب؟

ما المواقف التي تتجلَّى فيها رحمة الأب بأبنائه، كما ساقها الكاتب؟

علامَ تدلُّ كلُّ أفعال الأب ومواقفه تجاه أسرته؟

س٣:

«كَانَ بَيْتُنَا مَحْكُومًا بِالسُّلْطَةِ الْأَبَوِيَّةِ، فَالْأَبُ وَحْدَهُ مَالِكٌ زِمَامَ أُمُورِه، لَا تَخْرُجُ الْأُمُّ إِلَّا بِإِذْنِهِ، وَلَا يَغِيبُ الْأَوْلَادُ عَنِ الْبَيْتِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ خَوْفًا مِنْ ضَرْبِهِ، وَمَالِيَّةُ الْأُسْرَةِ كُلُّهَا فِي يَدِهِ، يَصْرِفُ مِنْهَا كُلَّ يَوْمٍ مَا يَشَاءُ كَمَا يَشَاءُ، وَهُوَ الَّذِي يَتَحَكَّمُ حَتَّى فِيمَا نَأْكُلُ وَمَا لَا نَأْكُلُ …

يَشْعُرُ شُعُورًا قَوِيًّا بِوَاجِبِهِ نَحْوَ تَعْلِيمِ أَوْلَادِهِ، فَهُوَ يُعَلِّمُهُمْ بِنَفْسِهِ وَيُشْرِفُ عَلَى تَعْلِيمِهِمْ فِي مَدَارِسِهِمْ سَوَاءٌ فِي ذَلِكَ أَبْنَاؤُهُ أَوْ بَنَاتُهُ، وَيُتْعِبُ فِي ذَلِكَ نَفْسَهُ تَعَبًا لَا حَدَّ لَهُ، حَتَّى لَقَدْ يَكُونُ مَرِيضًا فَلَا يَأْبَهُ بِمَرَضِهِ، وَيَتَّكِئُ عَلَى نَفْسِهِ لِيُلْقِيَ عَلَيْنَا دَرْسَهُ».

ما معنى «محكوم» في «كان بيتُنا محكومًا بالسُّلطة الأبوية»؟

ما المقصود بـ «السلطة الأبوية» في «كان بيتُنا محكومًا بالسلطة الأبوية»؟

ما الفكرة الجزئية التي تناولها الكاتب في الفقرة السابقة؟

ما علاقة «فالأبُ وحدَه مالكٌ زمامَ أُمُورِه» بما قبلها؟

نفهم من الفقرة السابقة أن الكاتب له وجهة نظر في التربية، حدِّدها من بين الخيارات.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.