درس: ذكرياتي مع أبي اللغة العربية

في هذا الدرس، سوف نتعلَّم كيف نُحلِّل درس «ذكرياتي مع أبي» في ضوء فَهْمِنا لمضمونه ونواتج التعلُّم.

خطة الدرس

ورقة تدريب الدرس

س١:

«وَإِنِّي أَتَمَثَّلُ «أَبِي» الْآنَ فِي الصُّورَةِ الَّتِي رَأَيْتُهَا أَلْفَيْ مَرَّةٍ، بَلْ أَكْثَرَ مِنْ أَلْفَيْ مَرَّةٍ؛ لِأَنَّنِي كُنْتُ أَرَاهَا كُلَّ يَوْمٍ مُنْذُ فَتَحْتُ عَيْنَيَّ عَلَى الدُّنْيَا، إِلَى أَنْ فَارَقْتُ بَلْدَتِي بَعْدَ اشْتِغَالِي بِالْوَظَائِفِ الْحُكُومِيَّةِ.

وَتِلْكَ هِيَ صُورَتُهُ عَلَى مُصَلَّاهُ، يُؤَدِّي صَلَاةَ الصُّبْحِ، وَيَجْلِسُ عَلَى سَجَّادَةِ الصَّلَاةِ مِنْ مَطْلَعِ الْفَجْرِ إِلَى مَا قَبْلَ الْإِفْطَارِ؛ لِيَتْلُوَ سُوَرًا خَاصَّةً مِنَ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ، وَيُعْقِبَهَا بِتِلَاوَةِ الدَّعَوَاتِ.

وَكَانَ يُؤَدِّي الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ فِي أَوْقَاتِهَا، وَلَكِنَّ جَلْسَتَهُ فِي الصَّبَاحِ الْبَاكِرِ هِيَ الَّتِي انْطَبَعَتْ فِي ذَاكِرَتِي إِلَى هَذِهِ السَّاعَةِ؛ لِأَنَّهَا كَانَتْ أَوَّلَ مَا أَسْتَقْبِلُهُ مِنَ الدُّنْيَا كُلَّ صَبَاحٍ».

ما معنى كلمة «أَتَمَثَّلُ» في قول الكاتب: «وَإِنِّي أَتَمَثَّلُ «أَبِي» الْآنَ»؟

ما مضاد كلمة «يُعْقِبَهَا» في قول الكاتب: «وَيُعْقِبَهَا بِتِلَاوَةِ الدَّعَوَاتِ»؟

ما علاقة قول الكاتب: «لِأَنَّنِي كُنْتُ أَرَاهَا كُلَّ يَوْمٍ» بما قبله؟

«أَلْفَيْ مَرَّةٍ» استخدم الكاتب هذا التعبير للدلالة على .

في حديث الكاتب عن أبيه، أبرَزَ جانبًا من الجوانب المميزة لشخصيته، فحدِّده؟

س٢:

«وَإِنِّي أَتَمَثَّلُ «أَبِي» الْآنَ فِي الصُّورَةِ الَّتِي رَأَيْتُهَا أَلْفَيْ مَرَّةٍ، بَلْ أَكْثَرَ مِنْ أَلْفَيْ مَرَّةٍ؛ لِأَنَّنِي كُنْتُ أَرَاهَا كُلَّ يَوْمٍ مُنْذُ فَتَحْتُ عَيْنَيَّ عَلَى الدُّنْيَا، إِلَى أَنْ فَارَقْتُ بَلْدَتِي بَعْدَ اشْتِغَالِي بِالْوَظَائِفِ الْحُكُومِيَّةِ.

وَتِلْكَ هِيَ صُورَتُهُ عَلَى مُصَلَّاهُ، يُؤَدِّي صَلَاةَ الصُّبْحِ، وَيَجْلِسُ عَلَى سَجَّادَةِ الصَّلَاةِ مِنْ مَطْلَعِ الْفَجْرِ إِلَى مَا قَبْلَ الْإِفْطَارِ؛ لِيَتْلُوَ سُوَرًا خَاصَّةً مِنَ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ، وَيُعْقِبَهَا بِتِلَاوَةِ الدَّعَوَاتِ.

وَكَانَ يُؤَدِّي الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ فِي أَوْقَاتِهَا، وَلَكِنَّ جَلْسَتَهُ فِي الصَّبَاحِ الْبَاكِرِ هِيَ الَّتِي انْطَبَعَتْ فِي ذَاكِرَتِي إِلَى هَذِهِ السَّاعَةِ؛ لِأَنَّهَا كَانَتْ أَوَّلَ مَا أَسْتَقْبِلُهُ مِنَ الدُّنْيَا كُلَّ صَبَاحٍ».

كلُّ ما يأتي يؤدِّي معنى كلمة «انْطَبَعَتْ» في قول الكاتب: «انْطَبَعَتْ فِي ذَاكِرَتِي» باستثناء .

ما مضاد «فَارَقْتُ» في قول الكاتب: «فَارَقْتُ بَلْدَتِي بَعْدَ اشْتِغَالِي بِالْوَظَائِفِ الْحُكُومِيَّةِ»؟

أيُّ الجمل الآتية وردت فيها كلمة «يُؤَدِّي» بنفس معناها في قول الكاتب: «يُؤَدِّي الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ فِي أَوْقَاتِهَا»؟

«فَتَحْتُ عَيْنَيَّ عَلَى الدُّنْيَا» وظَّف الكاتبُ هذا التعبيرَ للدلالة على .

أيٌّ من الآتي ليس من سمات أسلوب الكاتب كما يتَّضِح في النَّصِّ؟

س٣:

«كَانَ يَدِينُ بِالْجِدِّ فِي الْوَاجِبِ، أَوْ بِالشِّدَّةِ فِي الْجِدِّ، وَكَانَ يَرَى لِلطِّفْلِ مَا يَرَاهُ لِلشَّيْخِ، إِذَا كَانَ الْأَمْرُ أَمْرَ فَرِيضَةٍ، أَوْ عَمَلٍ مَحْمُودٍ، أَوْ عُرْفٍ مَأْثُورٍ.

مِنْ ذَلِكَ أَنَّهُ كَانَ يَرَانِي فِيمَا دُونَ الثَّامِنَةِ مِنْ عُمُرِي أَجْلِسُ فِي الْمَنْزِلِ بَيْنَ قَرِيبَاتِي وَخَالَاتِي وَجَارَاتِ الْمَنْزِلِ، فَيَصِيحُ بِي مُسْتَغْضَبًا: عَبَّاسُ، مَاذَا تَصْنَعُ هُنَا بَيْنَ النِّسَاءِ؟ تَعَالَ مَعِي فَاجْلِسْ بَيْنَ أَمْثَالِكَ.

وَمَنْ هُمْ أَمْثَالِي؟! شُيُوخٌ فِيمَا بَيْنَ الْأَرْبَعِينَ وَالسَّبْعِينَ، كَانُوا يَسْمُرُونَ مَعَهُ فِي «الْمَنْدَرَةِ»، وَيَقْضُونَ الْوَقْتَ فِي أَحَادِيثِ الشُّيُوخِ عَنِ السِّيَاسَةِ تَارَةً، وَعَنْ قَضَايَا الْأُسَرِ الْكَبِيرَةٍ تَارَةً أُخْرَى، وَقَلَّمَا يَمْزَحُونَ أَوْ يَتَفَكَّهُونَ إِلَّا ثَابُوا إِلَى وَقَارِهِمْ كَالْمُعْتَذِرِينَ.

وَمِنْ أَمْثِلَةِ الْجِدِّ الشَّدِيدِ فِي السَّيِّدِ الْوَالِدِ — رَحِمَهُ اللَّهُ — أَنَّهُ كَانَ يَنْظُرُ إِلَى «الصُّوَرِ» كَأَنَّهَا أَلَاعِيبُ فَارِغَةٌ لَا تَلِيقُ بِالْعُقَلَاءِ، فَلَمْ يَتَّخِذْ لَهُ صُورَةً قَطُّ، وَلَمْ يُوَافِقْنِي عَلَى شِرَاءِ صُورَةٍ مِنْ صُوَرِ الْفُصُولِ الْمَدْرَسِيَّةِ الَّتِي كَانَتْ تُرْسَمُ لِلْمَدْرَسَةِ كلَّ عَامٍ».

ما معنى كلمة «يَدِينُ» في قول الكاتب: «كَانَ يَدِينُ بِالْجِدِّ فِي الْوَاجِبِ»؟

ما الجملة التي تحوي الجمع الصحيح لكلمة «أَمْرَ» في قول الكاتب: «إِذَا كَانَ الْأَمْرُ أَمْرَ فَرِيضَةٍ»؟

في ضوء فَهْمك للفِقْرات السابقة، حدِّد سببَ غضب الأبِ من ابنه.

ما الأسلوب الذي انتهجه الأبُ في تربية ابنه كما يتَّضِح من الفِقْرات السابقة؟

ما الدلالة الشعورية التي يُوحِي بها الاستفهام في قول الكاتب: «وَمَنْ هُمْ أَمْثَالِي؟»؟

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.