درس: المقال اللغة العربية

في هذا الدرس سوف نتعلَّم كيف نعرِّف المقال، ونتعرَّف عناصر المقال وسماته الأسلوبية، ونحدِّد السمات الأسلوبية للمقال الاجتماعي، ونحلِّل نماذجَ نثريةً مُماثِلة في ضوء نواتج التعلُّم.

ورقة تدريب الدرس

س١:

ينقسم المقال من حيث الشكل إلى: ، و.

س٢:

من مقال «عند قَدَمَيْ أبي الهول» للكاتبة مي زيادة:

«الأُفق واسع واسع، والليل عَمِيق عميق، وأنوار المَسَاكن وأضواء الشُّهُب في أَحْشاء الدُّجى جراح وحروق، وأصوات المدينة تُحَدِّث عن أَوْصَاب المدينة جَاهِلَة ما عداها؛ لذلك جئت نَادِيك أَنْشُد اختلاءً وراء تلال فَصَلَت بين عمران البشر الضَاجِّ المُقَيد، وعمرانك المُستَقِل في حضن السكوت غير المُتَنَاهي.

تَتَتَالى على البَسِيطة شعوب ودُوَل تأتي بالأديان والشرائع واللغات والعادات، وتَتَبَارى في مَحْق عمل الأجيال زَلازِل وبراكين وصواعق وأوبئة وثورات وزَعازِع وطُوفَانَات، وأنت هنا رَابِض أمام أهرام انْتَصَبَت في وجه الفضاء تَنْقُض أحكام الفَنَاء، والهياكل تُلْقِي بين يديك حَدِيث الدَّهْر بألفاظ الحجر والصوان، وتُعَزِّزه بصُوَر الأرباب والملوك والكُمَاة».

حدِّد مفرد «أحشاء»، ومعنى «أوصاب»، كما فهمتَ من سياق السطرين الأول والثاني على الترتيب.

ما علاقة قولها: «أَنْشُد اختلاءً» بما قبلها، كما فهمتَ من سياق الفقرة الأولى؟

ما اللون البياني في قول الكاتبة: «حَدِيث الدَّهْر»؟ وما سر جماله؟

ماذا أفاد استخدام الأفعال المضارعة في النص السابق؟

ما نوع المقال السابق من حيث الأسلوب؟

س٣:

من مقال «التَّكبُّر وحَدَاثَة النِّعْمة» للكاتب ولي الدين يَكَن:

«أريد أن أَصِف التَّكبُّر وحَدَاثَة النِّعْمة، وليس عندي وصف يُرضِيني؛ لأن الذين وصفوا التَّكبُّر وصفوه غاضبين، وأنا أريد أن أَصِفَه هازئًا لا غاضبًا، ويبقى لي شيء أُتِم به الكلام في حَدَاثَة النِّعْمة.

التَّكبُّر ينشأ في نَفْس المرء من أشياء كثيرة، أَشَدُّها الحُمْق، ثم الاغْتِرار بالانْتِقال من الضَعَة إلى الرِّفْعة، ثم محاولة العِزَّة عند الناس.

المُتَكَبِّر ينظر إلى أَعْطَافه ويأخذ في تغيير قعوده ونهوضه ومشيه ووقوفه حتى يَسْتَضْحِك النَّاظِر؛ لأنَّ النَّفْس إذا خلا منها مَوْضِع الفضل وباتت الشَّمَائل معطَّلة من زينة الأخلاق اسْتَمْكن التَّكبُّر وبَدَت غَرَائِبُه».

ما معنى «الاغترار»، وما مفرد «أعطافه»، كما فهمتَ من سياق الفقرة السابقة، على الترتيب؟

ما علاقة قوله: «اسْتَمْكن التَّكبُّر» بما قبله في الفقرة الثالثة؟

في قول الكاتب: «ينظر إلى أَعْطَافه» كناية. بَيِّن نوعها، وسر جمالها.

ما دلالة التعبير بقوله: «يَسْتَضْحِك» بدلًا من «يُضْحِك» في الفقرة الثانية؟

إلى أيِّ مجالات المقال ينتمي النص السابق؟

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.