تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

شارح الدرس: مقياس الأس الهيدروجيني الكيمياء

في هذا الشارح، سوف نتعلَّم كيف نُعرِّف الأُس الهيدروجيني في صورة قياس لوغاريتمي لتركيز الحمض، ونستخدمه لتحديد الحمضية أو القاعدية النسبية لمادة.

هناك العديد من الطرق لتعريف الحمض. وفقًا لتعريف أرهينيوس، الأحماض عبارة عن مواد تُعطي أيونات الهيدروجين، أما القواعد فعبارة عن مواد تُعطي أيونات الهيدروكسيد.

تعريف: حمض أرهينيوس

مادة تعطي أيونات الهيدروجين (H+) أو تزيد من تركيز أيونات الهيدروجين عند الذوبان في الماء.

تعريف: قاعدة أرهينيوس

مادة تعطي أيونات الهيدروكسيد (OH) أو تزيد من تركيز أيونات الهيدروكسيد عند الذوبان في الماء.

تعتمد درجة حمضية المادة على تركيز أيونات الهيدروجين، التي تُكتَب على الصورة [H]+. إذا نظرنا إلى أي حمض HA، فسنجد أنه يتأيَّن ليُعطي أيونات هيدروجين في الماء: HA()H()+A()aqaqaq+

لكن أيونات الهيدروجين لا تكون عادةً موجودة بمفردها في الماء. إنها تتحد مع جزيئات الماء لتكوِّن أيونات الهيدرونيوم التي لها الصيغة الكيميائية HO3+. ويَصِف هذه الفكرة تعريف برونستد-لوري، الذي ينص على أن الأحماض مواد يمكنها منح أيون هيدروجين، أما القواعد فمواد تستقبل أيون هيدروجين. ومن ثَمَّ، فإن ذوبان أي حمض وفقًا لتعريف برونستد-لوري يكون كما هو موضَّح في المعادلة الآتية: HA()+HO()A()+HO()aqlaqaq23+

ببساطة، بدلًا من إطلاق أيونات الهيدروجين، يمنح الحمض في هذه المعادلة أيون الهيدروجين إلى جزيء الماء. وعند تحديد درجة الحمضية، علينا معرفة تركيز أيونات الهيدرونيوم، HO3+.

يستخدم الكيميائيون عادةً [H]+ و[HO]3+ بصورة تبادلية. وعلى الرغم من أن الإشارة إلى أيونات الهيدروجين بمفردها قد تكون هي الأسهل، فإن الأدق هي الإشارة إلى أيونات الهيدرونيوم. وفي كلتا الحالتين، من المهم معرفة أن الصيغتين الموضَّحتين هنا طريقتان مختلفتان لوصف العملية الكيميائية نفسها.

إذا قارنَّا بين أي حمضين، فسنجد أن الحمض الذي له تركيز عالٍ من أيونات الهيدروجين أو أيونات الهيدرونيوم هو الأكثر حمضيةً. أراد العلماء الوصول لطريقة مناسبة لمعرفة درجة حمضية أو قاعدية المادة دون تضمين التركيز المحدَّد للأيون؛ حيث يكون من الصعب التعامل معه أحيانًا. يمكننا ببساطة وصف درجة حمضية أو قاعدية أي محلول باستخدام مقياس الأس الهيدروجيني.

يوضِّح الشكل الآتي مثالًا على مقياس الأس الهيدروجيني. يتراوح مقياس الأس الهيدروجيني من 0 إلى 14؛ حيث 0 هو الأكثر حمضيةً، و14 هو الأكثر قاعديةً. قيمة الأس الهيدروجيني للماء تساوي 7؛ لذلك يُعَد الماء متعادلًا. أما المادة التي قيمة أسها الهيدروجيني أقل من 7 فتعتبر حمضية، والمادة التي قيمة أسها الهيدروجيني أكبر من 7 فتعتبر قاعدية.

كلما زاد تركيز أيونات الهيدرونيوم، زادت نسبة حمضية المادة وقلَّت قيمة الأس الهيدروجيني. قيمة الأس الهيدروجيني للقهوة تساوي 5؛ لذا، فهي متوسطة الحمضية. أما قيمة الأس الهيدروجيني لحمض المعدة فتساوي 1؛ لذا، فهو شديد الحمضية. وإذا قارنَّا بين الحمضين، فسنجد أن تركيز أيونات الهيدرونيوم في حمض المعدة أعلى بكثير ممَّا هو في القهوة.

بالنسبة إلى المحاليل القاعدية، فإن الأس الهيدروجيني الذي له قيمة كبيرة يعني أن تركيز أيونات الهيدروكسيد عالٍ. قيمة الأس الهيدروجيني لبياض البيض تساوي 9؛ لذا، فهو متوسط القاعدية، أما قيمة الأس الهيدروجيني لمنظِّف الصرف فتساوي 14؛ لذا، فهو شديد القاعدية. تركيز أيونات الهيدروكسيد في منظف الصرف أعلى بكثير ممَّا هو في بياض البيض.

عندما يتساوى تركيز أيونات الهيدرونيوم وتركيز أيونات الهيدروكسيد، يكون المحلول متعادلًا. الماء النقي مادة متعادلة، قيمة أسه الهيدروجيني تساوي 7. في الصورة السابقة، يوجد الماء النقي مباشرةً بين الأحماض الممتدة إلى اليسار والقواعد الممتدة إلى اليمين.

ومن الجدير بالملاحظة أن مقياس الأس الهيدروجيني المعمول به حتى الآن يكون أدق قياس له عند درجة حرارة 25C. ومن ثَمَّ، عند تغيير درجة حرارة المحلول، تتأثَّر قدرة الحمض على تكوين أيونات الهيدرونيوم، وهو ما يؤثِّر بدوره في مقياس الأس الهيدروجيني، ويغيِّر من قيمته.

مثال ١: تحديد إذا ما كان محلولٌ له أس هيدروجيني مُعطى حمضيًّا أو قاعديًّا أو متعادلًا.

الأس الهيدروجيني للقهوة 5. هل القهوة حمضية، أم قاعدية، أم مُتعادِلة؟

الحل

للإجابة عن هذا السؤال، علينا معرفة قيم الأس الهيدروجيني المناظرة للمحاليل الحمضية والقاعدية والمتعادلة. عند درجة حرارة 25C، يكون الأس الهيدروجيني لأي محلولٍ متعادل يساوي 7، في حين أن الأس الهيدروجيني لأي محلول قاعدي يكون أكبر من 7، والأس الهيدروجيني لأي محلول حمضي يكون أقل من 7.

إذا كان الأس الهيدروجيني للقهوة أقل من 7، فهذا يعني أنها حمضية.

مقياس الأس الهيدروجيني مقياس لوغاريتمي يُشير إلى تركيز أيونات الهيدروجين، [H]+.

وفي أي مقياس لوغاريتمي، أيُّ زيادة أو انتقاص في قيمة الأس الهيدروجيني بمقدار 1 يقابلها تغيير في تركيز أيونات الهيدروجين بمقدار 10. المحلول الذي أسه الهيدروجيني يساوي 4، يكون تركيز أيونات الهيدروجين فيه 10 أمثال المحلول الذي أسه الهيدروجيني يساوي 5. والمحلول الذي أسه الهيدروجيني يساوي 6، يكون تركيز أيونات الهيدروجين فيه أقل 10 مرات من المحلول الذي أسه الهيدروجيني يساوي 5، وأقل مائة مرة من المحلول الذي أسه الهيدروجيني يساوي 4. يمكن أن يساعدنا الجدول الآتي على تصوُّر هذا الفرق.

لحساب مقدار فرق التركيز بقفزات كبيرة على المقياس، يمكننا ببساطة استخدام أسس العدد 10. تغيُّر قيمة الأس الهيدروجيني بمقدار 2 يقابله تغيُّر في تركيز المادة بمقدار 10 أو 100 مرة. وتغيُّر قيمة الأس الهيدروجيني بمقدار 3 يقابله تغيُّر في تركيز المادة بمقدار 10 أو 1‎ ‎000 مرة. أما تغيُّر قيمة الأس الهيدروجيني بمقدار 6 فيقابله تغيُّر في تركيز المادة بمقدار 10 أو 1000000 مرة.

مثال ٢: تحديد التغيُّر في التركيز من التغيُّر في الأس الهيدروجيني

وُجِد أن الأُسَّ الهيدروجيني لمحلول حمضي يساوي 1. بعد إضافة حجم صغير من إحدى القواعد، تغيَّر الأُسُّ الهيدروجيني ليصبح 3. ما مقدار التغيُّر في تركيز أيونات H+؟

الحل

للإجابة عن هذا السؤال، يجب أن نكون على دراية بالعلاقة بين الأس الهيدروجيني وتركيز أيونات الهيدروجين. يجب أن نحدِّد مقدار التغيُّر واتجاهه.

بما أن الأس الهيدروجيني مقياس لوغاريتمي، فإن التغيُّر بمقدار وحدة واحدة في الأس الهيدروجيني يعني أن تركيز الأيونات يتغيَّر بمقدار 10. والتغيُّر بمقدار وحدتين في الأس الهيدروجيني يعني تغيُّر التركيز بمقدار 10×10؛ أو بعبارة أخرى، بمقدار 100.

علينا الآن تحديد اتجاه التغيُّر. بما أن قيمة الأس الهيدروجيني تزداد، فإن هذا يعني أن المحلول يصبح أكثر قاعديةً وأقل حمضيةً؛ أي إن تركيز أيونات الهيدروجين ينخفض.

بأخذ هذين المُعطيين في الاعتبار، يمكننا كتابة الإجابة النهائية. انخفض تركيز أيونات الهيدروجين بمقدار 100.

حتى الآن، تناولنا تركيز أيونات الهيدروجين فقط أو H+، لكن يمكن إنشاء مقياس مماثل باستخدام تركيز أيونات الهيدروكسيد أو [OH].

أيُّ محلول يحتوي على تركيز عالٍ من أيونات الهيدروجين، سيكون تركيز أيونات الهيدروكسيد به منخفضًا. وأيُّ محلول يحتوي على تركيز عالٍ من أيونات الهيدروكسيد، سيكون تركيز أيونات الهيدروجين به منخفضًا.

لا يمكن أن يكون لدينا محلولٌ تركيزُ كلا نوعَي الأيونات فيه عالٍ؛ وذلك لأن أيونات الهيدروجين وأيونات الهيدروكسيد ستتفاعل معًا لتكوين جزيئات الماء؛ ومن ثَمَّ، ستتحرَّك قيمة الأس الهيدروجيني نحو التعادل.

لتحديد تركيز أيونات الهيدروكسيد، يمكننا النظر إلى ما يُسمَّى بالأس الهيدروكسيلي. يُحسَب الأس الهيدروكسيلي بنفس طريقة حساب الأس الهيدروجيني، لكن باستخدام تركيز أيونات الهيدروكسيد بدلًا من أيونات الهيدروجين. والنتيجة هي أن مقياس الأس الهيدروكسيلي يكون أشبه بانعكاسٍ لمقياس الأس الهيدروجيني. عند درجة حرارة 25C، يكون مجموع الأس الهيدروجيني والأس الهيدروكسيلي للمحلول يساوي 14. وإذا أردنا حساب قيمة الأس الهيدروجيني، وكان لدينا تركيز أيونات الهيدروكسيد فقط، يمكننا حساب قيمة الأس الهيدروكسيلي وطرحها من 14.

علاقة: العلاقة بين الأس الهيدروجيني والأس الهيدروكسيلي لمحلول عند درجة حرارة °25 سِلزية

يرتبط الأس الهيدروجيني والأس الهيدروكسيلي لأيِّ محلول معًا عند درجة حرارة 25C عن طريق المعادلة الآتية: pHpOH=14.

ارتفاع قيمة الأس الهيدروكسيلي يعني انخفاض تركيز أيونات الهيدروكسيد؛ ومن ثَمَّ، يكون المحلول حمضيًّا. انخفاض قيمة الأس الهيدروكسيلي يعني ارتفاع تركيز أيونات الهيدروكسيد؛ ومن ثَمَّ، يكون المحلول قاعديًّا. القهوة، التي أسها الهيدروجيني يساوي 5 وأسها الهيدروكسيلي يساوي 9، متوسطة الحمضية. منظِّف الصرف، الذي أسه الهيدروجيني يساوي 14 وأسه الهيدروكسيلي يساوي صفرًا، شديد القاعدية.

مثال ٣: تحديد إذا ما كان محلولٌ له أس هيدروكسيلي مُعطى حمضيًّا أو قاعديًّا أو متعادلًا

الأس الهيدروكسيلي لعصير البرتقال 9.8. هل يُعَدُّ حمضيًّا، أم قاعديًّا، أم مُتعادِلًا؟

الحل

للإجابة عن هذا السؤال، يجب أن نعرف نطاقات قيم الأس الهيدروكسيلي للمحاليل الحمضية والقاعدية والمتعادلة.

مقياس الأس الهيدروكسيلي هو عكس مقياس الأس الهيدروجيني. المحاليل الحمضية يكون أسها الهيدروكسيلي أكبر من 7، والمحاليل القاعدية يكون أسها الهيدروكسيلي أقل من 7. أما المحاليل المتعادلة فيساوي أسها الهيدروكسيلي 7.

وبما أن الأس الهيدروكسيلي أكبر من 7، فإن هذا يعني أن عصير البرتقال محلول حمضي.

لتجنُّب الخلط بين الأس الهيدروجيني والأس الهيدروكسيلي، يمكننا حساب الأس الهيدروجيني لعصير البرتقال أيضًا. لأيِّ محلول أسه الهيدروكسيلي يساوي 9.8، يكون أسه الهيدروجيني 4.2؛ لأنه عند درجة حرارة 25C، يساوي مجموع الأس الهيدروجيني والأس الهيدروكسيلي 14. وأيُّ محلول أسه الهيدروجيني يساوي 4.2 يعتبر محلولًا حمضيًّا.

بإجراء التجارب، يمكننا ملاحظة كيفية تغيُّر الأس الهيدروجيني لمحلول مائي عند معادلة أحد الأحماض بقاعدة أو العكس. يوضِّح التمثيل البياني الآتي كيفية تغيُّر الأس الهيدروجيني لحمضٍ قوي مثل HCl عند إضافة قاعدة قوية مثل هيدروكسيد الصوديوم، NaOH.

في البداية، يتغيَّر الأس الهيدروجيني تدريجيًّا عندما تتفاعل أيونات الهيدروكسيد من القاعدة مع أيونات الهيدروجين من الحمض لتكوين جزيئات الماء. ونتيجةً لذلك، يقل تركيز أيونات الهيدرونيوم في المحلول ببطء؛ ومن ثَمَّ يزداد الأس الهيدروجيني.

عند إضافة المزيد من المحلول القاعدي، يبدأ الأس الهيدروجيني في التغيُّر بسرعة أكبر، ويقترب من النقطة التي يتساوى عندها تركيز أيونات الهيدرونيوم مع تركيز أيونات الهيدروكسيد. وفي النهاية، يصل المحلول إلى هذه النقطة ويتجاوزها، ما يؤدي إلى زيادة عدد أيونات الهيدروكسيد مقارنةً بأيونات الهيدرونيوم. عندما يحدث ذلك، تزداد قيمة الأس الهيدروجيني بشكلٍ مفاجئ، ويصبح المحلول أكثر قاعدية بسرعة أكبر.

كلما زاد الأس الهيدروجيني ليصبح المحلول أكثر قاعديةً، يتسبَّب المقدار نفسه من المحلول المضاف في زيادة الأس الهيدروجيني بمقدار أقل من الذي قبله في كل مرة، ما يؤدي إلى تسطُّح منحنى الأس الهيدروجيني.

مثال ٤: تحديد التمثيل البياني الذي يوضِّح التغيُّر في الأس الهيدروجيني عند خلط حمض مع قاعدة

في إحدى التجارب، وُضِعَ محلول تركيزه 1 M من HSO24 في كأس زجاجية. أُضِيفَ محلول NaOH إلى الكأس الزجاجية على فترات مُنتظِمة، وقِيسَتْ قيمة الأس الهيدروجيني باستمرار. أيُّ التمثيلات البيانية يوضِّح كيفية تغيُّر الأس الهيدروجيني أثناء هذه التجربة؟

الحل

المطلوب في هذا السؤال هو تحديد التمثيل البياني الذي يوضِّح كيفية تغيُّر الأس الهيدروجيني خلال حدوث تفاعل ما. في البداية يكون لدينا الحمض HSO24، ثم نُضيف إليه ببطء القاعدة NaOH.

وبما أننا بدأنا بمحلول حمضي، فسيكون الأس الهيدروجيني منخفضًا على الأرجح. إضافة محلول قاعدي إلى محلول حمضي تتسبَّب في زيادة الأس الهيدروجيني فقط. والخياران (ب) و(ج) يوضِّحان انخفاضًا في الأس الهيدروجيني؛ لذا، يمكننا استبعاد أن يكون أحد هذين الخيارين هو الإجابة الصحيحة.

عند إضافة المحلول القاعدي للحمض، تُعادِل أيونات الهيدروكسيد أيونات الهيدروجين، ما يؤدي في النهاية إلى معادلة جميع الأيونات لتكوين محلول قاعدي.

في بداية هذه العملية، سيزيد الأس الهيدروجيني ببطء؛ وذلك بسبب تركيز أيونات الهيدروجين العالي جدًّا. لكن، في النهاية، يصل المحلول إلى مرحلة يتغيَّر عندها الأس الهيدروجيني بسرعة أكبر. وعند هذه المرحلة، يصبح المحلول متعادلًا. فور معادلة المحلول وازدياد عدد أيونات الهيدروكسيد مقارنةً بأيونات الهيدروجين، يستمر الأس الهيدروجيني في الزيادة، لكن بمعدل أكثر تدرُّجًا.

هذه العملية التي تحدث فيها زيادة أوَّلية بطيئة، تليها زيادة سريعة، متبوعة بزيادة بطيئة في النهاية، هي ما يوضِّحه تمامًا شكل المنحنى في الخيار (د). إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار (د).

تعريف: دليل الأس الهيدروجيني

دليل الأس الهيدروجيني عبارة عن مادة تُغيِّر لونها في نطاق معيَّن لقيم الأس الهيدروجيني.

يمكننا استخدام مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية المعروفة بالأدلة لتقدير قيمة الأس الهيدروجيني لأيِّ محلول. يتغيَّر لون الدليل في نطاق معيَّن لقيم الأس الهيدروجيني. على سبيل المثال، الميثيل البرتقالي يظهر أحمر اللون إذا وُضِع في محاليل أسها الهيدروجيني لا يزيد على 3.0، ويظهر برتقالي اللون إذا وُضِع في محاليل أسها الهيدروجيني يتراوح بين 3.0 و4.4، ويظهر أصفر اللون إذا وُضِع في محاليل أسها الهيدروجيني أعلى من 4.4. يوضِّح التمثيل البياني الآتي الألوان المرتبطة بقيم الأس الهيدروجيني لعدة أدلة شائعة.

إذا أضفنا الميثيل البرتقالي إلى محلول له أس هيدروجيني مجهول، وتحوَّل الدليل إلى اللون الأصفر، فسنعلم أن الأس الهيدروجيني للمحلول يتراوح بين 4.4 و14. هذه الأدلة تُعطينا نطاقًا لقيم الأس الهيدروجيني للمحلول، لكنها لا تُعطينا قياسًا دقيقًا.

لضمان الوصول إلى أكبر قدر ممكن من الدقة، طوَّر العلماء خليطًا من الأدلة يُسمَّى «الدليل العام» يُعطي طيفًا من الألوان عبر مقياس الأس الهيدروجيني.

توضِّح الصورة الآتية ألوان الدليل العام؛ حيث يمثِّل اللون الأحمر الأس الهيدروجيني الذي يتراوح بين 0 و1، ويمثِّل اللون الأخضر الأس الهيدروجيني الذي يساوي 7، ويمثِّل اللون الأرجواني الأس الهيدروجيني الذي يساوي 14. باستخدام الدليل العام، نحصل على نطاق أضيق للقيم الممكنة للأس الهيدروجيني مقارنةً بالأدلة الأخرى، وهو ما يسمح لنا بتقدير قيمة الأس الهيدروجيني للمحلول وتقريبها إلى أقرب عدد صحيح. وعلى الرغم من أن الأدلة العامة قد تكون غير دقيقة أيضًا، فإن استخدامها أسهل وأقل تكلفةً من أجهزة قياس الأس الهيدروجيني الرقمية التي تُستعمل لاستخدامات الحياة اليومية، مثل العناية بحمامات السباحة والحدائق.

مثال ٥: تقدير قيم الأس الهيدروجيني للمحاليل بإضافة دليل عام

أُضِيفَت بضع قطرات من دليل عام إلى أربعة دوارق تحتوي على محاليل مجهولة. أيُّ القِيَم الآتية تُمثِّل أفضل تقدير لقيمة الأس الهيدروجيني لكلِّ محلول؟

  1. (أ) = 11، (ب) = 1، (ج) = 3، (د) = 7
  2. (أ) = 3، (ب) = 7، (ج) = 11، (د) = 1
  3. (أ) = 3، (ب) = 1، (ج) = 11، (د) = 7
  4. (أ) = 1، (ب) = 11، (ج) = 7، (د) = 3
  5. (أ) = 7، (ب) = 11، (ج) = 3، (د) = 1

الحل

المطلوب منا في هذا السؤال مطابقة قيم الأس الهيدروجيني مع المحاليل في الكئوس الزجاجية بناءً على ألوانها. قد تكون أسهل طريقة لحل هذه المسألة هي النظر إلى جدول مرجعي يتضمَّن الألوان وقيم الأس الهيدروجيني للدليل العام، لكن ثمة طريقة أخرى لحلها بشكلٍ أسرع.

تُشبه ألوان الدليل العام في تدرُّجها ألوان قوس قزح؛ فإن أغلب المحاليل الحمضية تتحوَّل إلى اللون الأحمر، وأغلب المحاليل القاعدية تتحوَّل إلى اللون الأرجواني. من بين خيارات الإجابة الأربعة، نجد أن المحلول الأحمر، أو الخيار (د)، سيكون له الأس الهيدروجيني الأقل، يليه المحلول الأصفر، أو المحلول (أ)، ثم المحلول الأخضر، أو المحلول (ب)، وأخيرًا المحلول الأزرق، أو المحلول (ج).

يتضمَّن خياران فقط المحلول الأحمر، أو المحلول (د)، باعتباره المحلول الذي له الأس الهيدروجيني الأقل، وهما الخياران (ب) و(هـ). فقط الخيار (ب) هو ما يتضمَّن المحلول الأصفر، باعتباره المحلول الذي له الأس الهيدروجيني الأقل. ومن ثَمَّ، بالتحقُّق من القيمتين الأخريين، نجد أن الخيار (ب) يتضمَّن بالفعل المحلول الأزرق باعتباره المحلول الذي له الأس الهيدروجيني الأكبر، والمحلول الأخضر باعتباره المحلول الذي له ثاني أكبر أس هيدروجيني.

بالنظر إلى الجدول المرجعي، يمكننا التأكُّد من إجابتنا، وهي أن المحاليل الحمراء أسها الهيدروجيني يساوي 1، والمحاليل الصفراء أسها الهيدروجيني يساوي 3، والمحاليل الخضراء أسها الهيدروجيني يساوي 7، والمحاليل الزرقاء أسها الهيدروجيني يساوي 11.

إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار (ب).

هيا نلخِّص ما تعلَّمناه في هذا الشارح.

النقاط الرئيسية

  • يوضِّح لنا مقياس الأس الهيدروجيني درجة حمضية أو قاعدية أي محلول. عند درجة حرارة 25C، يمثِّل الأس الهيدروجيني الذي يساوي 7 محلولًا متعادلًا. القيم الأكبر من 7 تكون للمحاليل القاعدية، والقيم الأقل من 7 تكون للمحاليل الحمضية.
  • على وجه التحديد، يُشير الأس الهيدروجيني لمحلولٍ ما إلى تركيز أيونات الهيدروجين أو أيونات الهيدرونيوم الموجودة به.
  • مقياس الأس الهيدروجيني مقياس لوغاريتمي، ما يعني أن تغيُّر وحدة واحدة من الأس الهيدروجيني يمثِّل تغيُّرًا مقداره ×10 في تركيز أيونات الهيدروجين.
  • عكس مقياس الأس الهيدروجيني هو مقياس الأس الهيدروكسيلي، وهو يُشير إلى تركيز أيونات الهيدروكسيد.
  • في تفاعل حمض مع قاعدة، يتغيَّر الأس الهيدروجيني خلال تفاعل أيونات الهيدرونيوم مع أيونات الهيدروكسيد. يمكن استخدام التغيُّرات في الأس الهيدروجيني لمتابعة التفاعل وتحديد النقطة التي يتحوَّل عندها المحلول من حمضي إلى قاعدي.
  • تُغيِّر المواد الكيميائية التي تُسمَّى «الأدلة» ألوانها في نطاقات معيَّنة لقيم الأس الهيدروجيني. ويمكن الاستعانة بها في تقدير قيمة الأس الهيدروجيني لمحلولٍ ما.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.