تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

شارح الدرس: وراثة التهجينات الثنائية الأحياء

في هذا الشارح، سوف نتعلَّم كيف نُكوِّن مخططات التهجينات الثنائية ونفسِّرها.

خلال عملية الإخصاب، تندمج الجاميتات (الخلايا الجنسية) لتكوين كائن حي جديد. في هذه العملية، تنتقل آلاف الجينات من الفرد الأبوي إلى النسل. وتحدِّد هذه الجينات العديد من الصفات التي يحملها النسل. وتُسمَّى التغيُّرات في الصفات التي نراها في الكائنات الحية بالسمات.

تعريف: الجين

الجين مقطع من الحمض النووي (DNA) يحتوي على المعلومات اللازمة لإنتاج وحدة وظيفية، مثل البروتين.

تعريف: الصفة

الصفة هي كل خاصية موروثة يُمكن ملاحظتها في الكائن الحي.

تعريف: السمة

السمة صورة مختلفة من صفة ما.

تُشير وراثة التهجينات الثنائية إلى وراثة جينين يتحكَّمان في صفتين مختلفتين أو يؤثِّران على نفس الصفة. لتمثيل وراثة جينين، يمكن استخدام مخططات التهجينات الثنائية. مخططات التهجينات الثنائية هي تمثيلات مرئية لوراثة النسخ المختلفة من الجينات، التي تُسمَّى «الأليلات».

تعريف: وراثة التهجين الثنائي

وراثة التهجين الثنائي هي وراثة جينين يتحكَّمان في صفتين مختلفتين أو يؤثِّران على نفس الصفة.

تعريف: الأليل

الأليل نسخة بديلة من الجين.

تحمل خلايا النباتات والحيوانات والفطريات موادها الوراثية في صورة جزيئات طويلة من الحمض النووي تُسمَّى كروموسومات. يَرِث الفرد نصف كروموسوماته من أحد الأبوين، والنصف الآخر من الطرف الآخر. تتجمَّع هذه الكروموسومات في أزواج لتكوين مجموعتين من الكروموسومات في النواة. كل جاميت يَنتج عن الفرد يحتوي على نصف المادة الوراثية الموجودة في خلية الجسم العادية للفرد نفسه. فالجاميتات أحادية الصيغة الصبغية؛ وهذا يعني أنها تحتوي على مجموعة واحدة فقط من الكروموسومات، على عكس خلية الجسم العادية، فهي تحتوي على مجموعتين من الكروموسومات. وبناءً على ذلك، يحتوي الجاميت الواحد على أليل واحد فقط لكل جين. ومن ثَمَّ، عندما يجتمع جاميتان أثناء الإخصاب، يحصل الزيجوت الناتج؛ أي الجنين، على المقدار الصحيح من المعلومات الوراثية (أليلان لكل جين). يوضِّح الشكل 1 وراثة الكروموسومات، وعملية الإخصاب الأساسية.

تعريف: أحادي الصيغة الصبغية

الخلية الأحادية الصيغة الصبغية خلية تحتوي على مجموعة مفردة من الكروموسومات (ن).

تعريف: ثنائي الصيغة الصبغية

الخلية الثنائية الصيغة الصبغية خلية تحتوي على مجموعتين كاملتين من الكروموسومات (2ن)، مُرتَّبتَيْن في صورة أزواج متماثلة.

نُلقي نظرة على مثال لوراثة تهجين ثنائي ومخطط هذا التهجين.

يمكن أن تكون بذور نباتات البازلاء خضراء أو صفراء اللون، وملساء أو مجعَّدة. يتحكَّم جينان مختلفان في خاصيتَي لون البذرة وشكلها. ولكلٍّ من هذين الجينين أليلان يحدِّدان الصفات المختلفة. سنستخدم الحروف الآتية للإشارة إلى الأليلات والصفات التي تُشفِّر لها: ,=,=,=.=وراءوراءورءورةYyRr

نستخدم الحرفين (R) و(r) لتمثيل أليلات البذور الملساء عوضًا عن الحرفين (S) و(s)، لوجود فرق أوضح بين الحروف الكبيرة والحروف الصغيرة.

من هذه الأليلات، يمكننا استنتاج أن البذور الصفراء والبذور الملساء هما صفتا اللون والشكل السائدان، في حين أن البذور الخضراء والبذور المجعَّدة هما الصفتان المتنحيتان. الصفات السائدة هي تلك التي يمكن التعبير عنها دائمًا في الفرد في حالة وجود أليلاتها. لكن لا يمكن التعبير عن الصفات المتنحية إلا في حالة عدم وجود أليلات سائدة لهذا الجين في الفرد. عادةً ما نكتب الأليلات السائدة باستخدام حروف كبيرة (Y)، والأليلات المتنحية باستخدام حروف صغيرة (y).

تعريف: الصفة السائدة

الصفة السائدة هي الصفة التي يُعبَّر عنها دائمًا في النمط الظاهري في حالة وجود الأليل الذي يُشفِّر لها في النمط الجيني.

تعريف: الصفة المتنحية

الصفة المتنحية صفة تتحكَّم فيها أليلات متنحية، ولا يعبَّر عنها في النمط الظاهري إلا في حال عدم وجود أليل سائد في النمط الجيني.

نفترض أن لدينا نباتَي بازلاء أبويَّيْن؛ أحدهما متماثل الزيجوت سائد بالنسبة إلى كلتا الصفتين؛ وهو ما يعني أن الأليلين سائدان لكل جين. كلمة «متماثل» تعني «الشيء نفسه». أما النبات الآخر، فهو متماثل الزيجوت متنحٍّ بالنسبة إلى كلتا الصفتين؛ وهو ما يعني أن الأليلين متنحيان لكل جين. وهذا من شأنه أن يُعطينا النمط الجيني والظاهري الموضَّحين في الشكل 2 الآتي.

تعريف: متغاير الزيجوت

يكون الفرد متغاير الزيجوت لصفةٍ ما إذا كان يحمل أليلين مختلفين لجينٍ ما.

تعريف: متماثل الزيجوت

يكون الفرد متماثل الزيجوت لصفةٍ ما إذا كان يحمل أليلين متماثلين لجينٍ ما.

لتكوين مخطط تهجين ثنائي، علينا تحديد مزيج الأليلات الموجود داخل كل جاميت يُنتجه هذان النباتان الأبويان. لتحقيق ذلك، علينا دمج كل أليل للون البذور مع كل أليل لشكل البذور في نمط جيني واحد. ويُعَد استخدام طريقة ضرب الحدود الجبرية مفيدًا لإيجاد المجموعات الممكنة للأليلات.

كيفية تحديد مزيج الأليلات في جاميت من النمط الجيني المُعطى باستخدام طريقة ضرب الحدود الجبرية

عند إنشاء مخططات وراثية، علينا معرفة مجموعات الأليلات المُحتمل وجودها في جاميتات الأفراد لكي نتوقَّع كيف تندمج هذه الأليلات عند إنتاج فرد جديد.

نفترض أننا نريد إجراء تهجين ثنائي بين نباتين يحملان النمطين الجينيين: YyRr ،Yyrr. ينتج أليل Y السائد بذورًا صفراء، وينتج أليل y المتنحي بذورًا خضراء، وينتج الأليل R السائد بذورًا ملساء، ويُنتج الأليل r المتنحي بذورًا مجعَّدة.

يمكننا تحديد جميع الطرق التي يمكن من خلالها دمج هذه الأليلات في الجاميتات باستخدام طريقة مشابهة لطريقة ضرب الحدود الجبرية. تتضمَّن هذه الطريقة الترتيب الآتي: الحرفان الأوَّلان، ثم الطرفيان، ثم الأوسطان، ثم الحرفان الأخيران.

نبدأ النمط الجيني الأول، وهو YyRr.

نبدأ بالحرفين الأوَّلين، اللذين يمثِّل كلٌّ منهما أليلًا لكل جين. الزوج الأول من الأليلات هو YR.

ثم نأخذ الحرفين «الطرفيين» لكل جين. الزوج الثاني هو Yr.

بعد ذلك، نأخذ الحرفين «الأوسطين». ومن ثَمَّ، فالزوج الثالث المحتمل هو yR.

وأخيرًا، نأخذ الحرفين «الأخيرين» من كل جين. أو يمكنك تذكُّر هذين الحرفين بأنهما «آخر» حرفين متبقيين لدمجهما! الزوج الأخير لدينا هو yr.

لتلخيص ما قمنا به، فإن الأزواج المحتملة للأليلات الموجودة في الجاميتات التي يُنتجها هذا الفرد هي:

مثال ١: تحديد مجموعة الأليلات الموجودة في الجاميتات من النمط الجيني

افترِض أن لون الجسم وحجم الأجنحة في الذباب يُحدِّدهما جينان مختلفان، كما هو موضَّح في الجدول المُعطَى.

أليلات لون الجسمG (رمادي)g (أسود)
أليلات حجم الأجنحةN (طبيعي)n (صغير/ضامر)

في ذبابة نمطها الجيني ggNN، ما مجموعة الأليلات التي يمكن أن تتكوَّن في الجاميتات؟

  1. gg ،NN
  2. GN فقط
  3. gN فقط
  4. GN ،gN

الحل

عندما تتكاثر الكائنات الحية جنسيًّا، تندمج الجاميتات (الخلايا الجنسية) للأبوين في عملية تُسمَّى الإخصاب. ولضمان حصول النسل الناتج عن الإخصاب على المقدار الصحيح من المادة الوراثية، تحتوي الخلايا الجنسية على نصف كمية المادة الوراثية الموجودة في الخلية الجسمية الطبيعية لهذا الكائن. هذا يعني أن الجاميت يحتوي على أليل واحد فقط من كل جين.

يمكننا تحديد الأليلات الموجودة في الجاميتات التي يُنتجها كل فرد على حدة بالنظر إلى نمطه الجيني. في هذا المثال، النمط الجيني هو ggNN. يمكننا أن نلاحظ من الجدول أن هذا الفرد يحمل أليلين متنحيين للون الجسم، فمن المرجح أن يكون لون جسمه أسود. كما يحمل أليلين سائدين لحجم الأجنحة؛ لذا، فمن المرجَّح أن يكون جناحاه طبيعيين. كل جاميت ينتج عن هذا الفرد يحتوي على أليل واحد للون الجسم وأليل واحد لحجم الأجنحة. وعلينا تحديد جميع المجموعات الممكنة لهذه الأليلات.

باستخدام النمط الجيني، هيا نرتِّب هذه الأليلات في صورة جاميتات. يمكننا القيام بذلك باستخدام طريقة ضرب الحدود الجبرية. تتضمَّن هذه الطريقة الترتيب الآتي: الحرفان الأوَّلان، ثم الطرفيان، ثم الأوسطان، ثم الحرفان الأخيران.

بأخذ حرف g الأول وحرف N الأول، نحصل على الزوج gN.

ثم نكرِّر ذلك بأخذ حرف g الأول وحرف N الثاني، أو الحرفين «الطرفيين».

والآن، نكرِّر باستخدام حرف g الثاني وحرف N الأول، وهذان هما الحرفان «الأوسطان».

والآن، نجمع الحرفين الأخيرين من كل أليل: حرف g الثاني وحرف N الثاني.

لدينا الآن الأزواج الأربعة المحتمَلة لهذه الأليلات. وربما لاحظت أنها جميعا متماثلة!

ومن ثَمَّ، فإن زوج الأليلات الذي يمكن إنتاجه في الجاميتات هو gN فقط.

إذا تذكَّرنا الأنماط الجينية للنباتات الأبوية المُعطاة في الشكل 2، فسنجد أنها YYRR ،yyrr. الخطوة التالية في إجراء التهجين الثنائي هي تحديد أزواج الأليلات المحتمَلة في الجاميتات.

في حالة YYRR، نجد أن أزواج الأليلات هي YR ،YR ،YR ،YR.

وفي حالة yyrr، نجد أن أزواج الأليلات هي yr ،yr ،yr ،yr.

ربما لاحظت أنه يُوجَد زوج واحد محتمل من الأليلات في جاميتات كل فرد. وهذا يجعل المثال بسيطًا وسهلًا. لكن انتبه! لن تكون جميع التهجينات الثنائية بهذه الصورة المباشرة.

علينا الآن بدء التهجين الثنائي باستخدام مربع بونت. يشرح المربع الآتي كيفية إنشاء وإكمال مخطط تهجين ثنائي.

كيفية إنشاء مربع بونت لتوضيح التهجين الثنائي

تُشير وراثة التهجينات الثنائية إلى وراثة جينين مختلفين. لإنشاء مربع بونت، علينا أولًا تحديد مجموعات الأليلات الموجودة في الجاميتات التي ينتجها كلا الأبوين. وسنقوم بذلك باستخدام المعلومات المُعطاة عن النمط الجيني للأبوين.

في هذا المثال، نتناول فردين أبويين متغايرَي الزيجوت بالنسبة إلى جينين. وهذا يُعطينا الأنماط الجينية الآتية:
AaBb (الأم) × AaBb (الأب).

نعلم أن كل جاميت ينتجه كلٌّ من الأم والأب يحمل أليلًا واحدًا فقط لكل جين. علينا الآن تحديد أزواج الأليلات المُحتمَل وجودها في الجاميتات. وهي كالآتي:

  • AB
  • Ab
  • aB
  • ab

لكلٍّ من الأم والأب.

نضع هذه الأزواج في الصف العلوي والعمود الأول من مربع بونت. لدينا أربعة أزواج محتمَلة من الأليلات، إذن يجب أن يتكوَّن مربع بونت من أربعة صفوف وأربعة أعمدة.

نكمل بعد ذلك مربع بونت بملء كل مربع. نجمع الحرف الذي يقع في رأس العمود، والحرف الذي يقع في رأس الصف، لنحصل على مجموعة من أربعة حروف. وهذا موضَّح في الشكل الآتي.

بوجهٍ عام، من الأفضل أن تُكتب الحروف نفسها معًا (مثل AA ،Bb).

نستخدم هذه العملية لإكمال بقية المربعات.

لقد أكملنا مربع بونت! ومن ثَمَّ، يمكننا استخدامه لتوقُّع التركيب الجيني والمظهر الجسدي لنسل هذين الأبوين.

إذا اتبعنا هذه الطريقة لإكمال مربع بونت في مثال لون البذرة وشكلها في نبات البازلاء، فسنحصل على التهجين الثنائي الآتي.

كما نلاحظ في الشكل 3، جميع الأنماط الجينية متماثلة! وهذا يجعلنا نتوقَّع النمط الظاهري بشكل مباشر إلى حدٍّ ما. يمكننا أن نلاحظ أن كل نمط جيني؛ أي مجموعة الحروف في كل مربع، يتضمَّن أليلًا سائدًا لكلٍّ من لون البذرة (Y) وشكل البذرة (R). وهذا يعني أن 100% من النسل يُنتج بذورًا صفراء وملساء.

مثال ٢: تحديد احتمالية الأنماط الظاهرية من التهجين الثنائي

في خنازير غينيا، افترِض أن أليل الفراء الأسود (B) سائد على أليل الفراء الأبيض (b)، وأليل الفراء الناعم (F) سائد على أليل الفراء الخشن (f). تزاوج خنزير غينيا نمطه الجيني Bbff وخنزير غينيا نمطه الجيني bbFF. بالنسبة المئوية، ما احتمالية أن يكون النسل له فراء أسود وناعم؟

الحل

يطلب منا هذا السؤال استخدام المعلومات المُعطاة لإجراء تهجين وراثي وتحديد احتمالية أن يُظهر النسل نمطًا ظاهريًّا محددًا. ونظرًا لأنه مُعطى لدينا أليلات جينين مختلفين، نعلم أن علينا إجراء تهجين ثنائي.

نبدأ بتحديد مجموعة الأليلات التي تحتوي عليها جاميتات كلٍّ من الأبوين. يمكننا القيام بذلك من خلال جمع أليلات كلٍّ من الجينين بكل الطرق الممكنة، كما هو موضَّح.

بالنسبة إلى النمط الجيني Bbff، الأزواج المحتملة هي Bf ،bf. بالنسبة إلى النمط الجيني bbFF، الزوج المحتمل الوحيد هو bF.

الآن، نأخذ أزواج الأليلات المحتملة هذه ونرتِّبها في رءوس صفوف وأعمدة مربع بونت على النمط 4×4.

بملء المربعات، نوضِّح كل الطرق الممكنة التي يمكن من خلالها دمج هذه الأليلات أثناء عملية الإخصاب. في كل مربع، نأخذ الأليلات الموجودة في رأس العمود، والأليلات الموجودة في رأس الصف، ثم ندمجها. يجب أن يبدو مخطط التهجين المكتمل كالآتي.

يمثِّل كل مربع نمطًا جينيًّا محتملًا لكل فرد من النسل، ويتضمَّن زوجًا من الأليلات لكل جين. من خلال هذا المربع، وبالنظر إلى المعلومات المُعطاة في السؤال حول أيُّ الأليلات سائد وأيُّها متنحٍّ، يمكننا تحديد احتمالية حصول نسل هذين الأبوين على فراء أملس وناعم.

نعلم من السؤال أن الأليل الذي ينتج فراءً أسود أليل سائد (B)، والأليل الذي ينتج فراء ناعمًا أليل سائد (F). هذا يعني أن أي نمط جيني يحتوي على كلٍّ من B وF، حتى إذا كانت نسخة واحدة فقط، سيُنتج نسلًا ذا فراء أسود ناعم. في هذا المثال، النمط الجيني الذي يحتوي على هذه الأليلات هو BbFf فقط. وإذا قمنا بِعَدِّ المرات التي يظهر فيها هذا النمط الجيني، فسنحصل على 8 من 16.

لحساب ذلك في صورة نسبة مئوية، يمكننا إجراء العملية الحسابية الآتية: 816×100%=50%, أو يمكننا ببساطة ملاحظة أن 8 تساوي نصف 16!

ومن ثَمَّ، فإن احتمالية وراثة النسل فراءً أسود ناعمًا هو 50%.

من التهجينات الثنائية، يمكننا حساب احتمال وراثة النسل أنماطًا جينية وظاهرية محدَّدة. ويمكننا أيضًا تحديد نسبة الأنماط الظاهرية إذا علمنا أيُّ الأليلات سائد وأيُّها متنحٍّ. بوجهٍ عام، نحصل على نِسب الأنماط الظاهرية من خلال الصيغة الموضَّحة في الآتي:

بالنسبة إلى التزاوج الموضَّح في الشكل 3، فإن احتمال وراثة النسل النمط الجيني YyRr يساوي 100%، إذن نسبة الأنماط الظاهرية هي 16000.

نتناول مثالًا يتضمَّن مزيدًا من التباين في الأنماط الظاهرية.

في ذبابة الفاكهة، يُشفَّر للون الجسم ولون العين بجينين مختلفين. صفة لون الجسم البني (B) سائدة على صفة لون الجسم الأسود (b)، وصفة لون العين الأحمر (E) سائدة على صفة لون العين البني (e).

لدينا فردان أبويان من الذباب، وكلاهما متغاير الزيجوت بالنسبة إلى صفتَي لون الجسم ولون العين. وهذا يُعطيهما النمط الجيني BbEe. إذا أوجدنا مزيج الأليلات الموجود في كل جاميت، فسنحصل على ما يلي لكلٍّ من الأم والأب: BE ،Be ،bE ،be. نستخدم هذه الأزواج في إجراء تهجين ثنائي، كما فعلنا من قبل.

وكما نرى في الشكل 4، تَنتج عن ذلك أنماط جينية مختلفة. الأنماط الجينية المحتملة التي يُنتجها هذا التزاوج هي: BBEE ،BBEe ،BbEE ،BbEe ،BBee ،Bbee ،bbEe ،bbEE ،bbee. يمكننا استخدام ما نعرفه عن الأليلات السائدة والمتنحية لتحديد الأنماط الظاهرية التي يُنتجها كل نمط جيني.

  • الأنماط الجينية BBEE ،BbEe ،BBEe ،BbEE تتضمَّن أليلات سائدة لكلٍّ من لون الجسم ولون العين. في مربع بونت، يُوجَد تسعة من هذه الأنماط الجينية. وتُنتِج هذه الأنماط الجينية جسمًا بنيًّا وعينًا حمراء.
  • النمطان الجينيان BBee ،Bbee يتضمَّنان الأليل السائد للون الجسم، لكن لا يوجد أليل سائد للون العين، وبدلًا من ذلك، يُوجَد أليلان متنحيان. في مربع بونت، يُوجَد ثلاثة من هذين النمطين الجينيين. ويُنتِج هذان النمطان الجينيان جسمًا بنيًّا وعينًا بنية.
  • النمطان الجينيان bbEE ،bbEe لا يتضمَّنان أليلًا سائدًا للون الجسم، بل أليلان متنحيان، ولكنهما يتضمَّنان أليلًا سائدًا للون العين. في مربع بونت، يُوجَد ثلاثة من هذين النمطين الجينيين. ويُنتِج هذان النمطان الجينيان جسمًا أسود وعينًا حمراء.
  • bbee هو النمط الجيني الوحيد الذي لا يتضمَّن أليلًا سائدًا لأيٍّ من الصفتين، وبدلًا من ذلك، يُوجَد أليلان متنحيان لكلٍّ من لون الجسم ولون العين. في مربع بونت، لا يُوجَد سوى نسخة واحدة من هذا النمط الجيني. ويَنتج عن ذلك جسم أسود وعين بنية.

باستخدام المعلومات الموضَّحة سابقًا، والتزاوج الموضَّح في الشكل 4، يمكننا تحديد نِسبة الأنماط الظاهرية، وهي: 9331.

مثال ٣: التعرُّف على التهجينات الثنائية الصحيحة وحساب نِسب الأنماط الظاهرية

في النباتات، افترِض أن أليل السيقان الطويلة (D) سائد على أليل السيقان القصيرة (d)، وأليل الزهور البنفسجية (P) سائد على أليل الزهور البيضاء (p).

  1. أيٌّ من مربعات بونت الآتية يوضِّح تزاوج نباتين متغايرَي الزيجوت لهاتين الصفتين؟
  2. ما نسبة الأنماط الظاهرية الناتجة عن هذا التزاوج؟

الحل

تُستخدَم مخططات التهجين الثنائي، في صورة مربع بونت، لتوضيح وراثة جينين يتحكَّمان في صفتين مختلفتين. في هذا المثال، الصفتان هما طول الساق ولون الزهور. يتحكَّم أليلان مختلفان في طول الساق: أليل سائد للسيقان الطويلة (D) وأليل متنحٍّ للسيقان القصيرة (d). كما يتحكَّم أليلان مختلفان في لون الزهور: أليل سائد للزهور البنفسجية (P) وأليل متنحٍّ للزهور البيضاء (p).

الجزء الأول

إذا كان الفرد متغاير الزيجوت بالنسبة إلى صفة ما، فهذا يعني أن الأليلين اللذين يحملهما لهذه الصفة مختلفان. في هذه الحالة، النبات متغاير الزيجوت بالنسبة إلى كلٍّ من صفتَي طول الساق ولون الزهور. هذا يعني أنه يحمل كلًّا من الأليل السائد والمتنحي لصفة طول الساق، وكلًّا من الأليل السائد والمتنحي لصفة لون الزهور. وهذا يُعطي النبات النمط الجيني DdPp .

علينا بعد ذلك تحديد مزيج الأليلات الموجود في الجاميتات التي يُنتجها كل نبات أبوي متغاير الزيجوت. يمكننا القيام بذلك من خلال دمج أليلات طول الساق ولون الزهور بجميع الطرق الممكنة في النمط الجيني. بالنسبة إلى النمط الجيني DP، الأزواج المحتملة هي: DPDpdPdp

إذا وضعنا بعد ذلك أزواج الأليلات المحتمَلة هذه في رءوس أعمدة وصفوف مخطط التهجين الثنائي، نلاحظ أنها تبدو كالآتي.

إذن، بالنسبة إلى الجزء الأول، نستنتج أن الخيار الصحيح هو (ب).

الجزء الثاني

باستخدام مخطط التهجين الثنائي، يطلب منا الجزء الثاني تحديد نسبة الأنماط الظاهرية. تُكتب نسب الأنماط الظاهرية على الصورة الآتية:

يمكن تحديد هذه الأنماط الظاهرية من خلال إكمال الأنماط الجينية في مربع بونت المُعطى في الجزء الأول.

الأنماط الجينية التي تتضمَّن أليلًا سائدًا لكلٍّ من طول الساق ولون الزهور؛ أي D وP، ستُنتج الأنماط الظاهرية للصفتين السائدتين. تُوجَد تسعة أنماط جينية في مربع بونت تحتوي على الأقل على أليل D واحد وأليل P واحد.

الأنماط الجينية السائدة بالنسبة إلى طول الساق والمتنحية بالنسبة إلى لون الزهور ستحتوي على أليل D واحد على الأقل، لكنها لا تحتوي على الأليل P، بل زوج الأليلات pp، وتُنتج أنماطًا ظاهرية لها سيقان طويلة وزهور بيضاء. وتُوجَد ثلاثة أنماط جينية تتوافق مع هذا النمط.

الأنماط الجينية السائدة بالنسبة إلى لون الزهور والمتنحية بالنسبة إلى طول الساق ستحتوي على أليل P واحد على الأقل، لكنها لا تحتوي على أليل D، بل زوج الأليلات dd، وتُنتج أنماطًا ظاهرية لها سيقان قصيرة وزهور بنفسجية. وتُوجَد ثلاثة أنماط جينية تتوافق مع هذا النمط.

الأنماط الجينية التي لا تتضمَّن أليلات سائدة لكلٍّ من طول الساق ولون الزهور ستُنتج أنماطًا ظاهرية متنحية، ويُوجَد نمط جيني واحد فقط يتوافق مع هذا النمط، وهو ddpp.

إذن، بالنسبة إلى الجزء الثاني، يمكننا استنتاج أن نسبة الأنماط الظاهرية لهذا التهجين هي 9331.

نراجع ما تعلَّمناه من هذا الشارح.

النقاط الرئيسية

  • تُشير وراثة التهجينات الثنائية إلى وراثة جينين يتحكَّمان في التعبير عن صفتين مختلفتين، أو يؤثِّران على نفس الصفة.
  • يمكننا تمثيل وراثة هذه الجينات باستخدام مربع بونت لتوضيح التهجين الثنائي.
  • عند إنشاء مخطط تهجين ثنائي، يجب أن نحدِّد مجموعات الأليلات المُحتمَلة في الجاميتات التي يُنتجها كل فرد أبوي.
  • يمكننا استخدام مخططات التهجين الثنائي المكتملة لتحديد الأنماط الجينية المُحتمَلة للنسل ونِسب الأنماط الظاهرية.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.