تم إلغاء تنشيط البوابة. يُرجَى الاتصال بمسؤول البوابة لديك.

شارح الدرس: الحمض النووي (DNA) في بدائيات النوى الأحياء

في هذا الشارح، سوف نتعلَّم كيف نَصِف التراكيب التي تحتوي على الحمض النووي (DNA) في خلايا بدائيات النوى.

إن مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية خطرٌ يهدِّد العالم بأسره. إن عددًا من الأمراض المعدية، ومن بينها الالتهاب الرئوي بالمكورات الرئوية، والسل، والسيلان، تزداد صعوبة علاجها باستخدام المضادات الحيوية؛ لأن البكتيريا التي تسبِّب هذه العدوى طوَّرت طرقًا لمحاربة المضادات الحيوية ومقاومتها. وهذا يمكن أن يؤدي إلى البقاء لمدة أطول في المستشفيات، وزيادة التكاليف الطبية، وزيادة معدل الوفيات. يُبالَغ في وصف المضادات الحيوية، ويسهل الوصول إليها، ويسيء العامة استخدامها؛ ما يؤدي إلى زيادة أعداد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، إذا لم يكن هناك رد فعل سريع، فقد تجعلنا مقاومة المضادات الحيوية أكثر عرضةً للوفاة نتيجة العدوى الشائعة والإصابات الطفيفة.

ترتبط مقاومة المضادات الحيوية ارتباطًا كليًّا بالحمض النووي (DNA) للبكتيريا. ويمكن لطفرات الحمض النووي (DNA) أن تمنح البكتيريا مقاومةً للمضادات الحيوية، وهذه الطفرات تحدث عشوائيًّا.

مصطلح رئيسي: الحمض النووي الريبوزي المنقوص الأكسجين (DNA)

الحمض النووي (DNA) هو الجزيء الذي يحمل التعليمات الوراثية للحياة. ويتكوَّن من شريطين من النيوكليوتيدات ملتفَّيْن كلٌّ منهما حول الآخر ليكوِّنا لولبًا مزدوجًا.

لعلك تتذكَّر أن البكتيريا، أو بدائيات النوى، هي كائنات خلوية تفتقر إلى النواة التي تحتوي على الحمض النووي (DNA)، والعضيات المحاطة بأغشية. أما حقيقيات النوى، فخلاياها تحتوي على كلٍّ من النواة والعضيات المحاطة بأغشية.

مصطلح رئيسي: الخلية البدائية النواة

الخلية البدائية النواة خلية تفتقر إلى النواة والعضيات المحاطة بأغشية.

مصطلح رئيسي: الخلية الحقيقية النواة

الخلية الحقيقية النواة خلية تحتوي على نواة محاطة بغشاء، وعضيات أخرى محاطة بأغشية.

وعلى الرغم من أن بدائيات النوى ليس لها نوى، فإنها تحتوي على منطقة يتركَّز فيها الحمض النووي (DNA) الكروموسومي، تُسمَّى المنطقة النووية. هذه المنطقة غير منتظمة الشكل داخل الخلية، وتحتوي على معظم المادة الوراثية لبدائيات النوى.

تعريف: المنطقة النووية

المنطقة النووية منطقة غير منتظمة الشكل داخل الخلية البدائية النواة، تحتوي على الحمض النووي (DNA) الكروموسومي، بالإضافة إلى الحمض النووي الريبوزي (RNA) والبروتينات.

يوجد الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى داخل الكروموسوم، ويمكن في بعض الحالات أن تحتوي الخلية أيضًا على حمض نووي خارج الكروموسوم، يُعرَف بالبلازميد. يمكنك ملاحظة ذلك في الشكل 1.

يحتوي الحمض النووي (DNA) الكروموسومي على معظم المادة الوراثية لبدائيات النوى. وتحتوي معظم بدائيات النوى على جزيء دائري واحد من الحمض النووي الكروموسومي المضغوط بصورة فائقة داخل الخلية. وفي الواقع، إذا مددنا كروموسوم خلية بكتيرية على استقامته، فسيبلغ طوله 1.4 ملليمتر، مقارنةً بالبكتيريا نفسها التي يتراوح طولها من 0.2 إلى 2.0 ميكرومتر! ويُضغَط الحمض النووي في بدائيات النوى بلفِّه عدة مرات، كما هو موضَّح في الشكل 2. على النقيض من حقيقيات النوى، لا يرتبط معظم كروموسومات بدائيات النوى بالبروتينات الهستونية المتخصِّصة لتساعدها في الانضغاط. ونظرًا لأن معظم بدائيات النوى لها كروموسوم واحد فقط، فإنها أحادية الصيغة الصبغية.

مصطلح رئيسي: الكروموسوم

الكروموسوم تركيبٌ منظَّم من الحمض النووي (DNA) والبروتينات المرتبطة به، يحتوي على المعلومات الوراثية للكائن الحي في صورة جينات.

تعريف: أحادية الصيغة الصبغية

الخلية الأحادية الصيغة الصبغية هي الخلية التي تحتوي على مجموعة واحدة فقط من الكروموسومات (n).

مثال ١: تحديد مكان الحمض النووي (DNA) في بدائيات النوى

أين يوجد الحمض النووي (DNA) الكروموسومي في الخلايا البدائية النوى؟

  1. في النوية
  2. في المنطقة النووية
  3. في الأهداب
  4. في النواة
  5. في الجدار الخلوي

الحل

يوجد الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى داخل الكروموسوم، ويمكن في بعض الحالات أن تحتوي الخلية أيضًا على حمض نووي خارج الكروموسوم، يُعرَف بالبلازميد. والكروموسوم يحتوي على معظم الحمض النووي (DNA)، وهو جزيء دائري واحد يقع في منطقة من الخلية تُسمَّى المنطقة النووية.

وتحتوي بدائيات النوى أيضًا في المعتاد على البلازميدات، وهي قطع صغيرة دائرية من الحمض النووي (DNA) خارج الكروموسوم، ويمكن أن تتضاعف بمعزلٍ عن كروموسوم الخلية البدائية النواة. وتحتوي البلازميدات عادةً على الجينات المقاومة للمضادات الحيوية.

هيا نُلقِ نظرة على الإجابات الممكنة، لنرى أيها يَصِف موقع الحمض النووي (DNA) في الخلايا البدائية النوى.

«النوية» إجابة خطأ. النوية منطقة متخصصة داخل نواة حقيقيات النوى تتكوَّن فيها الريبوسومات. تتمثَّل أهمية الريبوسومات في إتمام عملية الترجمة؛ أي عملية إنتاج البروتينات من الحمض النووي الريبوزي الرسول (mRNA).

يبدو أن «المنطقة النووية» هي الإجابة الصحيحة. المنطقة النووية منطقة متخصصة في الخلية البدائية النواة، يوجد بها الحمض النووي (DNA). هيا نتحقَّق من الإجابات المتبقية للتأكُّد.

«الأهداب» إجابة خطأ. الأهداب تراكيب قصيرة تُشبه الشعر، توجد على سطح الخلايا البدائية النوى، وتساعد في الحركة والالتصاق بالأسطح.

و«النواة» إجابة خطأ. النواة عُضية محاطة بغشاء توجد في الخلايا الحقيقية النوى، وتحتوي على الحمض النووي (DNA). وهي لا توجد في بدائيات النوى، وهذا في الحقيقة فرق أساسي بين بدائيات النوى وحقيقيات النوى.

وأخيرًا، «الجدار الخلوي» إجابة خطأ أيضًا. فمع أن بدائيات النوى لها بالفعل جدار خلوي يمنحها شكلها ويحمي مكوِّناتها الداخلية، لا يوجد الحمض النووي (DNA) الكروموسومي لبدائيات النوى في الجدار الخلوي.

إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار (ب): المنطقة النووية.

يُمكن تخزين المعلومات الوراثية الإضافية التي قد لا تكون جوهرية لحياة الخلية البدائية النواة في البلازميدات. معظم البلازميدات جزيئات دائرية الشكل من الحمض النووي (DNA) خارج الكروموسوم، وحجمها أصغر بكثير مقارنةً بالكروموسوم في بدائيات النوى. ويمكن رؤية ذلك في الشكل 1. يمكن لهذه البلازميدات أن تتضاعف بمعزل عن كروموسوم بدائيات النوى، وفي بعض الحالات يمكنها الاندماج مع الحمض النووي (DNA) الكروموسومي. يمكن أن تحتوي بعض بدائيات النوى على ما يصل إلى 20 بلازميدًا مختلفًا في الخلية الواحدة. وهذه البلازميدات يمكن نقلها إلى خلايا أخرى بدائية النوى من أجل «مشاركة» جيناتها المميزة، مثل الجينات التي تجعل الخلية تنمو في ظروف خاصة أو تمنحها مقاومة للمضادات الحيوية. يمكنك ملاحظة ذلك في الشكل 3. ويمكن أيضًا استخدام البلازميدات في الهندسة الوراثية لإدخال حمض نووي (DNA) غريب إلى الخلية البكتيرية. وذلك عن طريق إدخال جينات غريبة في بلازميد ونقله إلى الخلايا البكتيرية.

مصطلح رئيسي: البلازميد

البلازميد عادةً ما يكون جزيئًا دائريًّا صغيرًا من الحمض النووي (DNA) خارج الكروموسوم، يحتوي على جينات إضافية غير موجودة في كروموسوم البكتيريا، مثل مقاومة المضادات الحيوية. ويمكن استخدام البلازميدات في نقل الحمض النووي (DNA) إلى الخلايا البكتيرية لاستنساخه.

مثال ٢: تحديد البلازميد في مخطط لخلية بدائية النواة

يوضِّح الشكل الآتي التركيب المُبسَّط لخلية بكتيرية. ما الحرف الذي يُشِير إلى البلازميد؟

  1. (د)
  2. (ج)
  3. (أ)
  4. (ب)

الحل

يوجد الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى داخل الكروموسوم، ويمكن في بعض الحالات أن تحتوي الخلية أيضًا على حمض نووي خارج الكروموسوم، يُعرَف بالبلازميد. يحتوي الكروموسوم على معظم الحمض النووي (DNA)، وهو جزيء دائري مُفرد يقع في منطقة من الخلية تُسمَّى المنطقة النووية. وتحتوي بدائيات النوى أيضًا في المعتاد على البلازميدات، وهي قطع صغيرة دائرية من الحمض النووي (DNA) خارج الكروموسوم، ويمكن أن تتضاعف بمعزلٍ عن كروموسوم الخلية البدائية النواة. وتحتوي البلازميدات عادةً على الجينات المقاومة للمضادات الحيوية.

نكمل بيانات هذا الشكل التوضيحي للخلية البكتيرية لكي نحدِّد موضع البلازميد.

يُشير الحرف (د) إلى الغشاء البلازمي. وهو تركيب دهني مكوَّن من طبقتين يفصل داخل الخلية عن خارجها.

ويُشير الحرف (ج) إلى البلازميد. وهو قطعة دائرية صغيرة من الحمض النووي (DNA) خارج الكروموسوم، يمكنها التضاعف بمعزل عن الكروموسوم.

ويُشير الحرف (أ) إلى الريبوسومات. وهي الآلات المكوَّنة من جزيئات كبيرة، وتتخصَّص في إنتاج البروتينات للخلية.

ويُشير الحرف (ب) إلى كروموسوم بدائيات النوى. وهو المكان الذي تُخزَّن فيه معظم المعلومات الوراثية للخلية البدائية النواة.

إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار (ب)؛ أي الحرف (ج)، الذي يُشير إلى البلازميد.

عادةً ما توجد جينات مقاومة المضادات الحيوية في البلازميدات، وتوفِّر هذه الجينات شفرات لإنتاج إنزيمات تعرقل عمل المضادات الحيوية. على سبيل المثال، يعمل المضاد الحيوي البنسلين عن طريق تثبيط عملية تصنيع الجدار الخلوي للبكتيريا؛ ما يؤدي إلى موت الخلية. وفي 1940، بعد وقت قصير من ظهور البنسلين، أصبحت البكتيريا العنقودية الذهبية مقاومة للبنسلين، نتيجة لإنزيم البنسلينيز المُشفَّر من البلازميد. يقطع هذا الإنزيم مكوِّنًا مهمًّا من البنسلين؛ ما يُبطل فعاليته. وقد نجحت العقارات الجديدة القائمة على البنسلين في تخطي هذه العقبة، ولكن هذا نجاح مؤقت فحسب بسبب تطور جينات مقاومة جديدة.

الاختلافات بين الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى وحقيقيات النوى موضَّحة في الجدول 1.

مثال ٣: المقارنة بين الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى وحقيقيات النوى

أيُّ العبارات الآتية تُقارِن بين الحمض النووي (DNA) للخلايا الحقيقية النوى والحمض النووي (DNA) للخلايا البدائية النوى؟

  1. يُكوِّن الحمض النووي (DNA) للخلايا الحقيقية النوى حلقة كروموسومية واحدة، ويُكوِّن الحمض النووي (DNA) للخلايا البدائية النوى العديد من البلازميدات الحلقية الصغيرة.
  2. تحتوي كروموسومات الخلايا الحقيقية النوى على بروتينات مُتخصِّصة تُساعِد على تكوُّن الكروماتين، على عكس كروموسومات الخلايا البدائية النوى.
  3. يتكثَّف كلٌّ من الحمض النووي للخلايا الحقيقية النوى والحمض النووي للخلايا البدائية النوى لتكوين كروموسومات على شكل حرف X قبل انقسام الخلية.

الحل

يوجد الحمض النووي (DNA) في بدايات النوى في صورة كروموسوم دائري مُفرد موجود في منطقة تُسمَّى المنطقة النووية. وهو مضغوط عن طريق لفِّه، ولا يتطلَّب استخدام البروتينات المتخصِّصة المُسمَّاة بالهستونات.

في معظم حقيقيات النوى، يوجد DNA في صورة عدة كروموسومات خطية متكثفة باستخدام بروتينات متخصِّصة تُسمَّى الهستونات لتكوين الكروماتين. وقبل انقسام الخلية، تتكثَّف كروموسومات حقيقيات النوى لتكوين تراكيب تتخذ شكل حرف X. كل هذا يحدث داخل النواة.

كما تحتوي بدائيات النوى على البلازميدات. عادةً ما تكون البلازميدات قطع دائرية صغيرة من الحمض النووي (DNA) تحتوي على جينات مقاومة للمضادات الحيوية. ويمكن أن تتضاعف البلازميدات بمعزلٍ عن الحمض النووي (DNA) الكروموسومي في بدائيات النوى، ويمكن أن تنتقل إلى بدائيات نوى أخرى.

نتناول هذه الإجابات ونعرف أيها يمثِّل مقارنةً صحيحة بين الحمض النووي للخلايا الحقيقية النوى والحمض النووي للخلايا البدائية النوى.

في (أ)، الإجابة «يُكوِّن الحمض النووي (DNA) للخلايا الحقيقية النوى حلقة كروموسومية واحدة، ويُكوِّن الحمض النووي (DNA) للخلايا البدائية النوى العديد من البلازميدات الحلقية الصغيرة»، إجابة خطأ. الجزء الأول من الإجابة الذي يقول إن «الحمض النووي (DNA) للخلايا الحقيقية النوى يكوِّن حلقة كروموسومية واحدة» غير صحيح. هذا لأن الحمض النووي (DNA) للخلايا الحقيقية النوى لا يكوِّن حلقة كروموسومية واحدة، وإنما يتكوَّن من كروموسومات خطية متعددة. والجزء الثاني من الإجابة، الذي ينص على أن «الحمض النووي (DNA) للخلايا البدائية النوى يكوِّن العديد من البلازميدات الحلقية الصغيرة» غير صحيح؛ لأن بدائيات النوى تحتوي على نوعين من الحمض النووي (DNA)، وليس فقط البلازميدات. فهي تحتوي على كروموسوم دائري واحد يضم معظم الحمض النووي (DNA)، ويمكن أن تحتوي على عدة جزيئات دائرية من الحمض النووي (DNA) تُسمَّى البلازميدات.

وفي (ب)، تبدو الإجابة «تحتوي كروموسومات الخلايا الحقيقية النوى على بروتينات مُتخصِّصة تُساعِد على تكوُّن الكروماتين، على عكس كروموسومات الخلايا البدائية النوى» خيارًا جيدًا. الجزء الأول من الإجابة «تحتوي كروموسومات الخلايا الحقيقية النوى على بروتينات مُتخصِّصة تُساعِد على تكوُّن الكروماتين» صحيح. تحتوي كروموسومات حقيقيات النوى على الهستونات التي تساعد في تكديس الحمض النووي (DNA) في صورة كروماتين. والجزء الثاني من الإجابة، وهو أن «معظم كروموسومات بدائيات النوى لا تحتوي على بروتينات مُتخصِّصة تُساعِد على تكوُّن الكروماتين»، أيضًا صحيح. لا تحتوي معظم كروموسومات بدائيات النوى على الهستونات لتكوين الكروماتين، لكن حقيقيات النوى غالبًا ما تكون لها تلك السمات.

وفي (ج)، الإجابة «يتكثَّف كلٌّ من الحمض النووي للخلايا الحقيقية النوى والحمض النووي للخلايا البدائية النوى لتكوين كروموسومات على شكل حرف X قبل انقسام الخلية» غير صحيحة. الكروماتين في حقيقيات النوى يتكثَّف قبل انقسام الخلية ليكوِّن كروموسومات على شكل حرف X. وهذا لا يحدث في بدائيات النوى. معظم بدائيات النوى لا تحتوي على بروتينات متخصصة تُسمَّى الهستونات لتكديس الحمض النووي (DNA) في صورة كروماتين مثلما تفعل حقيقيات النوى، والحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى لا يتكثَّف ليكوِّن كروموسومات على شكل حرف X.

إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار (ب): تحتوي كروموسومات الخلايا الحقيقية النوى على بروتينات مُتخصِّصة تُساعِد على تكوُّن الكروماتين، على عكس كروموسومات الخلايا البدائية النوى.

يظن البعض أن الميتوكوندريا والبلاستيدات الخضراء، وهما عُضيتان موجودتان في حقيقيات النوى، تطوَّرا من بدائيات النوى! فكلتاهما تحتويان على حمض نووي (DNA) دائري، وتنقسمان بطريقة مشابهة لبدائيات النوى.

فربما ابتلعت خلية من الخلايا الأولى الحقيقية النوى خلية بدائية النواة يمكنها التنفس هوائيًّا (ومن ثَمَّ تطوَّرت لتصبح ميتوكندريون)، أو يمكنها القيام بالبناء الضوئي (تطوَّرت لتصبح بلاستيدة خضراء) كما في الشكل 4.

التكافل «علاقة» بيولوجية طويلة المدى تتحقَّق منها المنفعة المتبادلة لكائنين حيين. في هذه الحالة، تزود الخلية الحقيقية النواة الأكبر حجمًا الخلية البدائية النواة بالمُغذِّيات، وتزود الخلايا البدائية النوى الأصغر حجمًا الخلية الحقيقية النواة بجزيئات ATP عبر التنفس الخلوي. وقد جرت عملية مشابهة على الأرجح مع البلاستيدات الخضراء.

وبعد مليارات السنين، فقدت بدائيات النوى تدريجيًّا أغلب جيناتها (التي لم تَعُد بحاجة إليها؛ لأن الخلية الحقيقية النواة توفِّر ما يلزم للبقاء)، وأصبحت في النهاية الميتوكوندريا أو البلاستيدات الخضراء. وتُعرَف هذه النظرية باسم نظرية التكافل الداخلي.

مصطلح رئيسي: نظرية التكافل الداخلي

تنص نظرية التكافل الداخلي على أن الميتوكوندريا والبلاستيدات الخضراء ربما كانت في السابق خلايا بدائية النوى ابتلعتها خلية حقيقية النواة. كوَّن ذلك علاقة تكافلية، وتطوَّرت في النهاية الخلايا البدائية النوى إلى العُضيات التي نعرفها اليوم.

مثال ٤: فهم نظرية التكافل الداخلي لتفسير منشأ الميتوكندريون

الميتوكوندريا عُضَيَّات تُوجَد في خلايا حقيقيات النوى (الموضَّحة في الشكل)، يكون حمضها النووي (DNA) على شكل حلقات دائرية. إلامَ يُشِير ذلك عن تطوُّر الميتوكوندريا طبقًا لنظرية التكافل الداخلي؟

  1. حدثت عدَّة طفرات في الحمض النووي الخاص بالميتوكوندريا؛ ولذلك يُشبِه الآن تركيب الحمض النووي البكتيري.
  2. تطوَّرت الميتوكوندريا وأصبحت عُضَيَّات طفيلية منفصلة داخل خلايا حقيقيات النوى.
  3. كانت الميتوكوندريا سابقًا كائنات حية بدائية النوى منفصلة، قبل أن تُدمَج في حقيقيات النوى.

الحل

الكروموسوم في بدائيات النوى هو الموضع الذي يوجد فيه معظم الحمض النووي (DNA)، وهو بوجهٍ عام جزيء دائري مُفرد يقع في منطقة من الخلية تُسمَّى المنطقة النووية. يمكن أن تحتوي بدائيات النوى على بلازميدات أيضًا، وهي قطع دائرية من الحمض النووي (DNA) أصغر بكثير، وبها عادةً جينات تُعطي مقاومة للمضادات الحيوية.

تحتوي الميتوكوندريا والبلاستيدات الخضراء على حمض نووي دائري، وتنقسمان بطريقة مشابهة لبدائيات النوى. الميتوكندريون والبلاستيدة الخضراء عضيتان موجودتان في حقيقيات النوى، يُعتقد أنهما تطوَّرتا من بدائيات النوى. تحتوي كلٌّ منهما على حمض نووي (DNA) دائري، وتنقسمان بطريقة مشابهة لانقسام بدائيات النوى.

تفترض نظرية التكافل الداخلي أن الميتوكوندريا والبلاستيدات الخضراء ربما كانتا سابقًا خلايا بدائية النوى.

ربما ابتلعت حقيقيات النوى الأولى خلية بدائية النواة يمكنها التنفس هوائيًّا أو القيام بعملية البناء الضوئي. ومن المحتمل أن هذا أدَّى إلى تكوُّن علاقة تكافلية توفِّر فيها الخلية الحقيقية النواة المُغذيات لبدائيات النوى، وتوفِّر فيها بدائيات النوى جزيئات ATP عن طريق التنفس الخلوي أو البناء الضوئي. وعبر مليارات السنين، قد تكون هذه الخلايا البدائية النوى قد فقدت العديد من الجينات التي لم تَعُد لها حاجة بها؛ لأن الخلية الحقيقية النواة توفِّر لها احتياجاتها، وأصبحت في النهاية الميتوكوندريا أو البلاستيدات الخضراء. يمكننا ملاحظة ذلك في الآتي.

والآن، نُلقي نظرة على الإجابات المحتملة لنبحث عن تفسير نظرية التكافل الداخلي لاحتواء الميتوكوندريا على حلقة دائرية خاصة بها من الحمض النووي (DNA).

الإجابة (أ)، «حدثت عدَّة طفرات في الحمض النووي الخاص بالميتوكوندريا؛ ولذلك تُشبِه الآن تركيب الحمض النووي البكتيري» ليست إجابة صحيحة. تنص نظرية التكافل الداخلي على أن خلية حقيقية النواة قد ابتلعت خلية بدائية النواة وكوَّنت معها علاقة تكافلية، ثم تحوَّلت الخلية البدائية النواة في نهاية الأمر إلى ميتوكندريون. ومن ثَمَّ، فإن الحمض النووي (DNA) الموجود في الميتوكندريون كان في بداية الأمر ينتمي لخلية بدائية النواة، وليس كما تقول الإجابة ضمنيًّا أنه لخلية حقيقية النواة. وكذلك، على الرغم من أن العديد من الطفرات كان يمكن حدوثها بمرور الوقت في الحمض النووي (DNA) للخلية التكافلية البدائية النواة، فإن هذه الطفرات كانت ستجعل الميتوكندريون الناتج أبسط بكثير، مقارنةً بكروموسوم بدائيات النوى. العديد من الجينات قد فُقدت بمرور الزمن؛ إذ لم تَعُد هناك حاجة لها؛ لأن الخلية التكافلية الحقيقية النواة توفِّر لها احتياجاتها.

والإجابة (ب)، «تطوَّرت الميتوكوندريا وأصبحت عُضَيَّات طفيلية منفصلة داخل خلايا حقيقيات النوى» إجابة خطأ. نظرية التكافل الداخلي تنص على أن خلية بدائية النواة وخلية حقيقية النواة دخلتا في علاقة تكافلية انتفع منها الطرفان. العلاقة التطفلية التي يستفيد فيها عضو ويتضرَّر الآخر (المضيف) ليست علاقة تكافلية.

والإجابة (ج)، «كانت الميتوكوندريا سابقًا كائنات حية بدائية النوى منفصلة، قبل أن تُدمَج في حقيقيات النوى»، إجابة دقيقة. تفترض نظرية التكافل الداخلي أن الميتوكوندريا ربما كانت سابقًا خلية بدائية النواة ابتلعتها خلية حقيقية النواة. كوَّنت الخليتان علاقة تكافلية، وتطوَّرت الخلية البدائية النواة في النهاية إلى ميتوكندريون.

إذن الإجابة الصحيحة هي الخيار (ج): «كانت الميتوكوندريا سابقًا كائنات حية بدائية النوى منفصلة، قبل أن تُدمَج في حقيقيات النوى».

نلخِّص بعض النقاط الأساسية التي تناولناها في هذا الشارح.

النقاط الرئيسية

  • يوجد معظم الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى في كروموسوم دائري مُفرد.
  • يمكن إيجاد معلومات وراثية إضافية، مثل مقاومة المضادات الحيوية، على قطع صغيرة للغاية من الحمض النووي (DNA) خارج الكروموسوم، تُسمَّى بلازميدات.
  • توجد العديد من الاختلافات بين الحمض النووي (DNA) لبدائيات النوى والحمض النووي (DNA) لحقيقيات النوى.
  • ربما تكون الميتوكوندريا والبلاستيدات الخضراء قد تطورت من بدائيات النوى، طبقًا لنظرية التكافل الداخلي.

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.