شارح الدرس: أثر الحملة الفرنسية على مصر History

في هذا الشارح، سوف نتعلَّم كيف نتعرَّف على الأثر السياسي والاقتصادي والاجتماعي والعلمي للحملة الفرنسية على مصر.

أثر الوجود الفرنسي في مصر ١‎ ‎٧٩٨ إلى ١‎ ‎٨٠١م

كان من أبرز نتائج الحملة الفرنسية أنها لفتت الأنظار إلى أهمِّية موقع مصر الإستراتيجي على المستوى الدولي، ولقد فطن المصريون ذلك، فقاموا بالدفاع عن وطنهم؛ لذا رأينا كيف قاوَم المصريون الحملة الفرنسية طوال السنوات الثلاث التي قضتْها الحملة في مصر.

وبالرغم من الوجه العسكري للحملة الفرنسية ومقاومة الشعب المصري لها، فإنها كانت بمثابة الصدمة التي أَيْقظت المصريين من ظلام العصور الوسطى إلى نور العلم والتطوُّر، فتغيَّر لديهم بعض المفاهيم عن الحرية والديمقراطية، وعزَّزت الشعور الوطني فيما بينهم، وهو ما بدا واضحًا في تعاملات المصريين بعد خروج الحملة الفرنسية من مصر.

هيَّا بنا نتعرَّف على أهم الآثار التي خلَّفتْها الحملة الفرنسية على مصر.

الآثار السياسية

كانت مصلحة فرنسا هي الهدف الأساسي الذي سعى بونابرت من أجله إلى تنظيم أمور الإدارة والحكم في مصر؛ بحيث يتخلَّص من سُلطة المماليك، ويستبدل بها حكم الشعب المصري لنفسه، فعمل على خلق كوادر مصرية يكون ولاؤها النهائي له، فقام بنقل السُّلطة نقلًا شكليًّا إلى الطبقة الوسطى، وهم الأعيان والعلماء في مصر لخدمة أهداف فرنسا السياسية دون أن تكون هناك فرصة حقيقية للممارسة الفعلية.

ولكنْ لماذا اختار نابليون الطبقة الوسطى ليُلقِي عليها عبء الإدارة دون غيرها من الطبقات؟

كان التغيير الذي أحدثتْه الطبقة الوسطى قبل وبعد الثورة الفرنسية ما زال ماثلًا في ذهن نابليون بونابرت؛ حيث آمَن بقوة هذه الطبقة، أمَّا في الواقع المصري فقد رأى نابليون أن خير وسيلة لتخطيط سياسات الحكم هو الاتصال مباشرة بالطبقة الوسطى المصرية؛ لما لها من نفوذ ومكانة مرموقة بين الأهالى؛ إذ كان غرض نابليون في النهاية هو التعرُّف على ما يدور في أذهان صفوة المجتمع المصري، حتى يستطيع تقرير ما يراه بواستطهم؛ لذا فقد قام بإنشاء عدَّة دواوين مقيَّدة بالمصالح الفرنسية، كما يأتي.

ديوان القاهرة: يتألَّف من تسعة أعضاء من المشايخ والوجهاء، وكانت مهمته التداول في أحوال العاصمة.

دواوين الأقاليم: يتألَّف في كل مديرية من المديريات (المحافظات حاليًّا) ديوان يتكوَّن من سبعة أعضاء، ومهمته النظر في المصالح والشكاوى، ومنع المشاحنات بين القرى، وجباية الأموال والضرائب المقرَّرة على الأهالي.

الديوان العام: وهو بمثابة سُلطة مركزية عُليا، ويتألَّف من أعضاء ديوان القاهرة ودواوين المديريات، بالإضافة إلى عدد آخَر من الأعيان والشخصيات التي لها نفوذ بين المصريين من أصحاب العلم والكفاءة، وذلك بواقع تسعة مندوبين عن كل مديرية، ثلاثة من العلماء، وثلاثة من التُّجَّار، وثلاثة من مشايخ القرى ورؤساء العربان، وقد اختير رئيس الديوان بالاقتراع السِّرِّي من بين جملة الأعضاء، وقد فاز الشيخ عبد الله الشرقاوي، وهو من علماء الأزهر بمنصب أول رئيس للديوان العام، وكانت مهمة الديوان:

  • تدريب الأعيان المصريين على نظام مجالس الشورى؛ من حيث الاستشارة، وتلقِّي الآراء فيما يعود على الأهالي بالنفع في مجالات القضاء والمواريث الملكية العقارية والضرائب.

وبالرغم من ارتباط هذه الدواوين وتقييدها بالمصالح الفرنسية العُليا، فإنها نبَّهت المصريين إلى فكرة المشاركة في الحكم، بدلًا من الحكم المطلق المُستبِدِّ الذي عانَوْا منه متمثِّلًا في حكم الأتراك والمماليك الجائر.

مثال ١: استخدام الطبقة الوسطى

ما الهدف وراء استخدام نابليون الطبقة الوسطى في الإدارة؟

  1. تنظيم أمور الحكم والإدارة.
  2. اكتشاف ما يَدور في عقول صفوة المجتمع.
  3. تدريب المصريين على الحكم.
  4. نقْل التجربة الفرنسية.

الحل

الإجابة الصحيحة هي ب: «اكتشاف ما يدور في عقول صفوة المجتمع»؛ حيث إن الاختيارات الثلاثة:

الاختيار أ: «تنظيم أمور الحكم والإدارة»، والاختيار ج: «تدريب المصريين على الحكم»، والاختيار د: «نقْل التجربة الفرنسية» فتُعتبَر من الأسباب المُعلَنة، بينما الهدف الحقيقي من وراء استخدام الطبقة الوسطى هو ما ذُكِر في الاختيار ب؛ حيث آمَن نابليون بقوة وقُدرة الطبقة الوسطى على التغيير من واقع ما حدث في الثورة الفرنسية. فأراد أن يطَّلع على يدور في أذهان هذه الطبقة، فيستطيع السيطرة عليها وكسبها إلى جانبه، خاصة أنهم يتمتَّعون بثقة وحب بقية الشعب المصري، وقُدرتهم على التواصل مع جميع طبقات المجتمع الأخرى.

الآثار الاقتصادية

الزراعة: كان للحملة الفرنسية عدَّة آثار في مجال الزراعة الذي عانى من التدهور والانهيار بسبب اتِّباع نظام الالتزام في عصر الدولة العثمانية، والذي ترتَّب عليه إرهاق الفلاحين بالضرائب؛ ومن ثَمَّ إهمالهم للأراضي الزراعية، وتتضح جهود الحملة الفرنسية فيما يأتي:

  • قام علماء الحملة بدراسة مجرى نهر النيل وفحص القنوات والجسور.
  • خُصِّص جزء من الأراضي الزراعية لإنتاج الغلَّات التي تحتاجها فرنسا، مثل البُنِّ وقصب السكر، وقد أُجريت التجارب لزراعتها في مصر.
  • اهتمَّت الحملة بزراعة الغلَّات التقليدية الموجودة فعلًا في مصر، مثل الأرز والقمح والذرة وغيرها؛ وذلك للمُساعَدة في إمداد جنود الحملة الذين انقطعت مئونة فرنسا عنهم أثناء الحملة.
  • جلبت أنواعًا من الفاكهة الفرنسية الجديدة التي لم تُوجَد في مصر قبل الحملة، مثل الخوخ والمشمش والكمثرى والتفاح، وأُنشئت حديقة لزراعتها.

وقد استمرَّت هذه الجهود التي قام بها الفرنسيون، فانتعشت الزراعة في مصر.

مثال ٢: انتعاش الزراعة

كلُّ هذه العوامل كانت من أسباب انتعاش الزراعة في مصر أثناء حكم الحملة الفرنسية، ما عدا .

  1. الاهتمام بدراسة مجرى نهر النيل والجسور والقنوات
  2. إنشاء مدارس للتعليم الزراعي
  3. الاهتمام بجلب وإنتاج غلَّات ونباتات مُستحدَثة
  4. الاهتمام بزراعة الغلات التقليدية الموجودة بمصر

الحل

الاستثناء الصحيح يُوجَد في الإجابة ب: «إنشاء مدارس للتعليم الزراعي»؛ حيث لم يفكِّر المسئولون عن الحملة بإقامة مدارس تعليمية للزراعة؛ ويرجع ذلك لقِصَر الفترة الزمنية التي قضتْها الحملة في مصر.

أما الاختيار أ: «الاهتمام بدراسة مجرى نهر النيل والجسور والقنوات»، الاختيار ج: «الاهتمام بجلب وإنتاج غلَّات ونباتات مُستحدَثة»، والاختيار د: «الاهتمام بزراعة الغلَّات التقليدية الموجودة بمصر»، فهي الخطوات الفعلية التي قام بها مسئولو الحملة للنهوض بالزراعة.

الصناعة: كانت الصناعة قبل الحملة الفرنسية يدوية، يُسيطر عليها نظام طوائف الحِرَف الصناعية، ويبدو أن رغبة مينو القائد الثالث للحملة الفرنسية في الاستقرار داخل مصر وإنشاء مستعمرة فرنسية فيها جعلتْه يتَّخِذ إجراءات تحقِّق له ذلك، فاهتمَّ بإنشاء مصانع للنسيج والحدادة والدباغة وحروف الطباعة، واعتمد على العمالة الفرنسية فقط؛ حتى لا تتسرَّب أسرار الصناعة إلى المصريين؛ ومن ثَمَّ يستمرُّ اعتماد الشعب المصري على أفراد الحملة الفرنسية، وهو بالفعل ما حدث الفترة اللاحقة.

كما قام مينو بإنشاء طواحين هواء لتقوم بطحن الغلال بدلًا من الدواب، وقام بإصلاح الترسانة، وهي الدار التي تُصنَع فيها السُّفن، والتي كان قد أنشأها مراد بك في الجيزة.

التجارة: ركدت التجارة في عهد نابليون وكليبر؛ بسبب حصار البريطانيين للشواطئ المصرية، ووجود الجيش العثماني في سوريا؛ لذا فكَّر نابليون في الاتجاه إلى منطقة الحجاز، فبدأ بالتفاهُم مع شريف مكة، ولقد استمرَّ مينو على هذه السياسة، فاهتمَّ بتنشيط التجارة، وذلك من خلال ما يأتي:

  • فتح أسواق لمصر في بلاد البحر الأحمر؛ حيث سارت المراكب بين جدة وينبع والسويس، مُحمَّلة بالأنسجة القطنية والشيلان الصوفية والحرير والبُن.
  • أجرى علاقات مع سنار ودارفور بالسودان، وبعض بلدان شمال أفريقيا، بالإضافة إلى بلاد الحبشة.

مثال ٣: التجارة في مصر اثناء الحملة الفرنسية

لم تَشهَد التجارة في مصر أثناء وجود الحملة الفرنسية نهضةً كبرى لأسباب .

  1. أيديولوجية
  2. اقتصادية
  3. سياسية
  4. جغرافية

الحل

الإجابة الصحيحة هي ج: «سياسية»؛ حيث أدَّت النزاعات السياسية إلى حصار الحملة الفرنسية من قِبَل الأسطول البريطاني، فمنع الاتصال بأوروبا ودول البحر الأبيض المتوسط، وأدَّى تربص الجيش العثماني في سوريا إلى غَلْق هذا الطريق الموصِّل إلى الشرق.

أمَّا الاختيار أ: «أيديولوجية»، والاختيار ب: «اقتصادية»، والاختيار د: «جغرافية»، فهي خطأ، فلا يُوجَد أيُّ أسباب أيديولوجية، ولا اقتصادية، ولا جغرافية، أدَّت إلى عرقلة التجارة في ذلك الوقت.

الآثار الاجتماعية

وعلى الرغم من الثورات العديدة التي قامت في مصر أثناء الحملة الفرنسية ضدَّها، فإن نوعًا من الهدوء قد ساد أرجاء البلاد في بعض الأوقات، اتَّسم فيها حكم الفرنسيين بالتفهُّم والتسامح؛ وهو ما سمح باطِّلاع المصريين على الحياة الاجتماعية للفرنسيين، فنبَّه ذلك أذهانهم إلى وجود أنماط من الحياة والعلاقات في أوروبا تختلف عن تقاليد المجتمع الشرقي؛ ومن ثَمَّ اتَّجه بعضهم إلى محاكاة هذا النوع من الحياة. قام الفرنسيون بإنشاء المطاعم والمقاهي، وأنشئوا مسرحًا يقدِّم عروضًا تمثيلية، وبيَّنوا كثيرًا من أوجُه الانفتاح الاجتماعي التي أشعرت المصريين بغرابة ذلك عمَّا ألِفوه في حياتهم الخاصة والعامة. كما شعر المصريون بمدى الرُّقِيِّ الأخلاقي لأفراد الحملة الفرنسية على المستوى الإنساني، فكان المصريون يتعجَّبون لأن جنود الحملة يدفعون ثمن ما يشترونه، في إشارة إلى مدى تحمُّل المصريين لعسف الجنود المماليك والعثمانيين الذين كانوا ينهبونهم دون وجه حق. وقد شارَك الفرنسيون المجتمع المصري في العديد من المناسبات الدينية التي اختلط فيها الطرفان بشكل حضاري لم يتوقَّعه المصريون وقت دخول الحملة الفرنسية.

كما انعكست الآثار الإيجابية للحملة على المجتمع المصري في مجالَي:

الصحة العامة: قام الفرنسيون ببناء مستشفًى عسكري، وكذلك أُنشِئت محاجر صحية في القاهرة والإسكندرية ودمياط ورشيد. كانت وظيفتها التأكُّد من سلامة الوافدين، وحجز القادمين من السفر لعدَّة أيام. وذلك لانتشار وباء الطاعون في البلاد آنذاك، واستلزم الأمر أيضًا استصدار أوامر تخصُّ نظافة البيوت من الداخل، فرصدوا لذلك لجانًا تفتيشية لمراقبة البيوت، والتأكُّد من الالتزام بتطبيقها.

القضاء: قام نابليون ببعض التغييرات في نظام القضاء الشرعي بعد عودته من حملة عكا؛ حيث قام بتمصير القضاء؛ أيْ جعل العلماء المصريين يتولَّوْن القضاء بطريقة الانتخاب بدلًا من القضاة الأتراك. كما حدَّد رسوم التقاضي بواقع ٢٪ من قيمة المُتنازَع عليه، وكانت قبل ذلك متروكة للأهواء.

واستكمالًا لإصلاحات نابليون رفض مينو مبدأ الدِّية، ويُقصَد بها التعويض الذي يُدفَع لأهل الشخص الذي قُتِل عن طريق الخطأ، وقرَّر ترك هذا الأمر إلى القضاء، كما أنشأ مينو محكمة لكلِّ طائفة من الطوائف الموجودة؛ القِبط والشوام والروم واليهود.

مثال ٤: الأثر الاجتماعي للحملة الفرنسية

ساهَمت الحملة الفرنسية في توجيه أنظار المجتمع المصري إلى .

  1. نبذ العادات والتقاليد الموروثة
  2. النمط الاجتماعي الأوروبي
  3. ضرورة التمسُّك بالقِيَم المجتمعية
  4. استدعاء نمط الحياة المصرية القديمة

الحل

الإجابة الصحيحة هي ب: «النمط الاجتماعي الأوروبي»؛ حيث شعر المصريون باختلاف العادات والتقاليد الاجتماعية الأوروبية عن نمط الحياة الاجتماعية الشرقية، فوضعت بذلك المجتمع المصري عند مفترق طُرق.

الاختيار أ: «نبذ العادات والتقاليد الموروثة» خطأ؛ وذلك لأن المصريين لم ينبذوا عاداتهم الموروثة.

الاختيار ج: «ضرورة التمسُّك بالقِيَم المجتمعية»، ويُقصَد بها الأخلاق والمبادئ التي تحكم المجتمع، خطأ؛ لأننا لا نستطيع القول بأن المصريين أهملوا قِيَمهم المجتمعية، وهو ما دفعهم إلى التفكير بالتمسُّك بها، إنما ظلَّت القِيَم راسخة في المجتمع المصري قبل وبعد الحملة.

الاختيار د: «استدعاء نمط الحياة المصرية القديمة» خطأ؛ لأن المصريين لم يجدوا أبدًا الداعي لاستدعاء نمط الحياة المصرية القديمة.

الآثار الفكرية والعلمية

أفاض المؤرِّخون الذين عاصَروا الحملة الفرنسية في وصف حب الفرنسيين للقراءة والعلوم والفنون، ووقفوا مبهورين إزاء أدوات الفرنسيين الفلكية وماكينات التصوير، وقُدرات الرسم والتصميم، وتجاربهم الكيميائية العجيبة داخل مختبراتهم، وما إلى ذلك، ومن أهم الآثار الفكرية والعلمية للحملة الفرنسية في مصر:

  • المجمع العلمي: لقد اعتبر نابليون مصر هي المركز الذي تنطلق منه أحلامه وطموحاته في السيطرة على الشرق، ومن الطبيعي أن تقوده رغبته إلى استكشاف مجاهل هذا المركز، وقد ساعَد العلماء الذين حملهم نابليون معه في تغطية كافة المجالات المطلوب البحث عنها.

ماذا فعل نابليون لتنفيذ خطته في استكشاف مجاهل مصر؟

فكَّر نابليون في إنشاء مجمع علمي على غرار المجمع العلمي الفرنسي في باريس، والذي كان نابليون نفسه عضوًا به، وكانت مهمته العمل على تقدُّم العلوم والمعارف في مصر، ودراسة المسائل الطبيعية والصناعية والتاريخية ونشرها، وإبداء الرأي العلمي للحكومة في المسائل التي تستشيره فيها؛ أي إنه حاوَل العمل على ربط السياسة بالعلم.

ولقد استفاد المصريون من المجمع العلمي بكل إنجازاته، فكان بمثابة نافذة أطلَّ منها المصريون على ما يدور في أوروبا من تقدُّم في العلوم وفي الأفكار السياسية والاقتصادية؛ حيث ورد تردُّد بعض المصريين على المجمع، ومشاهدتهم للأنشطة التي يقوم بها؛ وهو ما حفزهم إلى الرغبة في طلب المزيد من علوم الغرب.

ومن أهمِّ إنجازات المجمع العلمي:

  • إنشاء مطبعة عربية وأخرى فرنسية.
  • إصدار جريدتين فرنسيتين، إحداهما سياسية، والأخرى علمية اقتصادية.
  • إصدار جريدة باللغة العربية لنشر الأوامر والقرارات الإدارية لتوضيح أهداف الحكومة، وتحذير الناس من الاستماع لأصحاب الميول المُعادية للفرنسيين.

مثال ٥: إصدار جريدة باللغة العربية أثناء الحملة الفرنسية

أيٌّ من الآتي كان سببًا رئيسيًّا وراء إصدار مينو جريدة باللغة العربية؟

  1. تفنيد الآراء المُعادية للسُّلطة.
  2. الإرهاب الفكري للمصريين.
  3. إيضاح الأوامر الصادرة من قِبَل الحكومة.
  4. التقرُّب من الشعب المصري.

الحل

الإجابة الصحيحة هي ج: «إيضاح الأوامر الصادرة من قِبَل الحكومة»، كان هذا هو الهدف الأساسي وراء إصدار جريدة باللغة العربية.

الاختيار أ: «تفنيد الآراء المُعادية للسُّلطة»، فهو خطأ؛ حيث حرص الفرنسيون على تحسين صورتهم أمام المصريين بقَطْع الطريق على كلِّ مَن أراد معاداتهم، ولكن الأمر اتَّخذ شكلًا تحذيريًّا.

الاختيار ب: «الإرهاب الفكري للمصريين»، فهو خطأ، فبالرغم من الصرامة التي اتَّخذها المسئولون عن الحملة في التحذير من الآراء المعادية، فإن الأمر لم يَصِل إلى درجة الارهاب.

الاختيار د: «التقرُّب من الشعب المصري» خطأ؛ لأن التقرُّب من الشعب المصري اتَّخذ أشكالًا أخرى من قِبَل الحملة الفرنسية، ولم يكن ضمن أسباب إصدار الجريدة التي صدرت باللغة العربية.

الأعمال الكبرى للحملة الفرنسية: وهناك ثلاثة أعمال كبرى قام بها علماء الحملة، تتمثَّل فيما يأتي:

  • محاولة شق قناة تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، ولكنها لم تنجح بسبب خطأ في حسابات مستوى مياه البحرين.
  • تأليف كتاب «وصف مصر»، وهو أول موسوعة عن مصر، ولقد شمل هذا الكتاب رصدًا لكافة أوجه الأنشطة الحضارية المصرية القديمة والمعاصِرة للحملة.
    وصف مصر
    الشكل ١: غلاف كتاب «وصف مصر»، وكانت الطبعة الأولى منه عام ١٨٠٩م.
  • العثور على حجر رشيد، وهو ما مكَّن شامبليون من قراءة الكتابة المصرية القديمة، وهو ما ترتَّب عليه التعرُّف على التاريخ المصري القديم، أو ما سُمِّي فيما بعد بعلم الإيجيبتولوجي.
    حجر رشيد
    الشكل ٢: حجر رشيد، وهو الآن في المتحف البريطاني.

مثال ٦: ازدهار مجال الدراسات الحضارية في مصر أثناء الحملة الفرنسية

استفاد حقل الدراسات الحضارية من الحملة الفرنسية من خلال .

  1. تأليف موسوعة «وصف مصر»
  2. اكتشاف حجر رشيد
  3. محاولة شق قناة السويس
  4. اصطحاب مجموعة من الفنانين بالحملة

الحل

الإجابة الصحيحة هي أ: «تأليف موسوعة «وصف مصر»»؛ حيث شملت هذه الدراسة كافة أوجه الأنشطة الحضارية للمصريين على مرِّ العصور القديمة، حتى المعاصِرة للحملة الفرنسية.

الاختيار ب: «اكتشاف حجر رشيد»، لا يُعَدُّ صحيحًا في هذا الإطار؛ حيث إن مجرد الكشف عن ذلك الحجر لم يُفِد حقل الدراسات الحضارية بشيء دون فكِّ رموزه، وهي الخطوة التي قام بها العالِم شامبليون، هذه الخطوة هي ما أفادت حقل الدراسات المختصة باللغة المصرية القديمة.

الاختيار ج: «محاولة شق قناة السويس»، خطأ؛ لأن هذا العمل كان مجرد محاولة لم يُكتَب لها النجاح أثناء الحملة الفرنسية.

الاختيار د: «اصطحاب مجموعة من الفنانين بالحملة» خطأ؛ لأن حقل الدراسات الحضارية لم يستفد بمجموعة الفنانين فقط، بل بكافة علماء الحملة على مختلف تخصصاتهم.

النقاط الرئيسية

  • أنشأ نابليون نظام الدواوين، واستخدم فيه المصريين من الطبقة الوسطى، بقصد مصلحة الدولة الفرنسية.
  • ظهر العديد من التغييرات الإيجابية على الجانب الاقتصادي، بسبب سياسة الفرنسيين في هذا المجال.
  • تعرَّف المصريون على الجانب الاجتماعي والعلمي، وعلى النُّظُم الإدارية الفرنسية، فكان ذلك بمثابة صدمة حضارية لهم.
  • ساهَم الفرنسيون بعدد من الإنجازات العلمية، مثل تأسيس المجمع العلمي، ومحاولة شق قناة السويس، والعثور على حجر رشيد، وكتاب «وصف مصر».

تستخدم نجوى ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا. معرفة المزيد حول سياسة الخصوصية لدينا.